اسطوانات

اسطوانات

الخميس - 15 شهر ربيع الأول 1435 هـ - 16 يناير 2014 مـ

Join The Dots | Toy
النوع: بوب
* هذا هو ثاني ألبوم غنائي لفريق «توي»، الذي كان برهن منذ عام 2012 عن سعيه لتحديث موسيقى البوب وإيصالها لما بعد المنتشر منها وهو كثير. الوسيلة لا تبرر الغاية في هذا الألبوم، حيث الألحان مهما بدت منتمية إلى البوب الحديث والعزف المختلف في آلاته وأصواته، إلا أنه يبقى أكثر انتماء لموسيقى الصداع منه لموسيقى الإبداع. قليل منه يذكـر بأعمال «بينك فلويد» التي يتعزز مستواها أكثر حين نسمع الألحان الجديدة التي يوعز بها هذا الفريق. إلى ذلك، فإن الكلمات تكاد لا تعني شيئا لأحد.
تقييم الناقد:(2*)


Give the People What They Want| Sharon Jones
النوع: «ريثم آند بلوز»
* هذه الفرقة التي تقودها شارون جونز سبق لها أن قدمت أربع أسطوانات سابقة، كانت أسست لها وجودا لا بأس به بين فرق الغناء المتأرجح بين الصول والفانك. من هذا الجانب، لا يضيف الألبوم الخامس جديدا سوى تعزيز هذا التعبير الذي تحتله الفرقة بين هواة هذا النوع. وهي فرقة تجيد العزف وتمنح اللون، مما يثير الاهتمام والإعجاب، مكونة من عشرة عازفين يتداولون توزيع العزف بينهم في شكل مكثـف أحيانا، صارخ أحيانا أخرى، لكنه لا يدفع بالمستمع الجديد للنوع إلى الخلف. هناك بعض الألحان التي تستمد من الماضي حلاوتها.
تقييم الناقد:(3*)


Marci Beaucoup | Roc Marciano
النوع: بوب
* لروك مارشيانو قدرة على انتزاع الإعجاب بفضل موسيقاه وكلمات أغانيه والطريقة التي يمزج فيها أنواع الأغاني، فإذا بها حديثة وفي الوقت نفسه شخصية الممارسة تتبع فنـا يحاول مارشيانو تأكيده. المحاولة في هذا الألبوم الجديد له لا تتم على النحو المرجو لها. المشكلة ليست في الألحان ولا في الكلمات ولا في حتى ذلك المزيج، بل في أن صوته خافت ونبرته أكثر خفوتا، مما يجعل عملية الإنصات إليه صعبة، بما في ذلك تبيـن شعر الكلمات الذي يحاول توفيره. في أثناء ذلك، على المستمع أن يقدر بعض الأغاني ويتجاهل بعضها الآخر في هذا الجهد غير المتساوي.
تقييم الناقد:(2*)


The Greatest Hits | The Dave Clark Five
النوع: بوب
* في جولتنا النوستالجية، لا بد من العودة إلى هذا الفريق البريطاني الذي انطلق في مطلع الستينات. أغنيته (Glad All Over) عام 1964 فازت على أغنية البيتلز الذين كانوا لا يعرفون الهزيمة (I Want to Hold Your Hand). لليوم، لا يوجد إلا القليل من الفرق الإنجليزية التي عرفت هذه القدرة على انسجام أعضائها في غناء يستند إلى تناغم وتلاؤم شديدين وينجح بهما. هذا الفريق الخماسي وفـر لمحبي الروك آند رول إضافة تبتعد عما كانت الفرق الأخرى تتداوله، واختيارا جديدا بعيدا عن «البيتلز» و«الرولينغ ستونز».
تقييم الناقد:(4*)


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة