حزب العدالة والتنمية يخسر انتخابات إسطنبول

حزب العدالة والتنمية يخسر انتخابات إسطنبول

الأحد - 19 شوال 1440 هـ - 23 يونيو 2019 مـ
إمام أوغلو (إ.ب.أ)
اسطنبول: «الشرق الأوسط أونلاين»
أقر مرشح حزب العدالة والتنمية التركي في انتخابات البلدية لمدينة اسطنبول بن علي يلدرم بالهزيمة أمام منافسه مرشح حزب المعارضة إمام أوغلو، وهنأه بالفوز وذلك قبيل إعلان اللجنة الانتخابية النتائج الرسمية، بعد أن كشفت النتائج الأولية تقدم أوغلو بنسبة 55% مقابل 45% لمرشح الحزب الحاكم.

من جهته، صرح إمام أوغلو للصحافيين بعد إعلان النتائج غير النهائية أن «هذه الانتخابات تعني فتح صفحة جديدة. إنها تشكل بداية جديدة"» وابدى استعداده للعمل مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

 هنأ أردوغان مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو على فوزه في انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول المعادة، في تغريدة على موقع تويتر.

وفي الانتخابات التي أُجرِيَت في 31 مارس (آذار)، حقَّق حزب الشعب الجمهوري المعارض انتصاراً بفارق ضئيل على حزب «العدالة والتنمية» الذي يتزعمه إردوغان، في خسارة انتخابية نادرة للرئيس في خضم مشاكل اقتصادية متزايدة.

لكن بعد أسابيع من طعون حزب «العدالة والتنمية»، ألغى المجلس الأعلى للانتخابات في تركيا، الشهر الحالي، انتخابات إسطنبول بسبب ما سماها بـ«المخالفات»، فيما وصفت المعارضة القرار بأنه «انقلاب» على الديمقراطية، الأمر الذي أثار مخاطر للجولة الثانية.

وأثار قرار إعادة الانتخابات انتقادات دولية واتهامات من المعارضة بـ"تآكل سيادة القانون"، فيما خرج سكان في عدد من المناطق إلى الشوارع وهم يقرعون الأواني احتجاجاً على ذلك.

ويعاني الاقتصاد التركي حالة ركود، وهددت الولايات المتحدة، حليفة تركيا في حلف شمال الأطلسي، بفرض عقوبات إذا مضى إردوغان في شراء منظومة دفاع صاروخي روسية.
تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة