تنديد أممي بـ«هجمات خطيرة» استهدفت مكاتب عمل في دارفور

تنديد أممي بـ«هجمات خطيرة» استهدفت مكاتب عمل في دارفور

السبت - 19 شوال 1440 هـ - 22 يونيو 2019 مـ
آلية للأمم المتحدة في غولو بدارفور (أ.ف.ب)

أسفت فرق الأمم المتحدة الموجودة في السودان أمس (الجمعة) لقيام «مجموعة من المتظاهرين» هذا الأسبوع بتخريب مكاتب تابعة للمنظمة الدولية ولمنظمة غير حكومية في إقليم دارفور (غرب).
ووقعت «الهجمات الخطيرة» في 19 يونيو (حزيران) و20 منه في مدينة قريضة بولاية جنوب دارفور، وفق بيان مشترك أصدره فريق الأمم المتحدة في السودان والبعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد).
وعبّر البيان عن «القلق العميق إزاء نهب وتدمير المكاتب والموجودات العائدة إلى برنامج الأغذية العالمي» وإلى منظمة «وورد فيجن إنترناشونال» غير الحكومية.
وأشار البيان إلى سرقة أموال كانت في مكاتب برنامج الأغذية وتخريب أربع سيارات.
وأسفت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان جوي - يوب سون، في البيان، لهذا «السلوك المرفوض تماماً»، فيما شجب رئيس بعثة «يوناميد» جيريمايا مامابولو الدعم المحدود الذي تمّ تقديمه «في مواجهة هذه الهجمات».
وتأتي هذه الأحداث بعد أسابيع قليلة على حادث مماثل وقع في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، وفق المصدر نفسه.


السودان

اختيارات المحرر

فيديو