السيسي ونظيره الروماني يؤكدان أهمية التكاتف الدولي في مكافحة الإرهاب

السيسي ونظيره الروماني يؤكدان أهمية التكاتف الدولي في مكافحة الإرهاب

جامعة بوخارست تمنح الرئيس المصري الدكتوراه الفخرية
الخميس - 16 شوال 1440 هـ - 20 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14814]
السيسي يضع إكليلاً من الزهور على قبر الجندي المجهول بالعاصمة الرومانية أمس (الرئاسة المصرية)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الروماني كلاوس يوهانيس أهمية تكاتف المجتمع الدولي للتعامل مع التنظيمات الإرهابية، باعتبارها ظاهرة باتت تهدد مختلف دول العالم. كما طالبا خلال مباحثات، عقدت أمس بالعاصمة الرومانية بوخارست، بضرورة تعزيز التعاون المشترك لمكافحة الهجرة غير الشرعية، وذلك من خلال منظور شامل، والعمل على القضاء على الأسباب الرئيسية التي تشجع عليها.
وخلال المباحثات اتفق الرئيسان على ضرورة تكثيف التنسيق والتشاور حول القضايا، والملفات ذات الاهتمام المشترك في هذا الصدد، لا سيما خلال الفترة الحالية التي تتزامن فيها رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي مع رئاسة رومانيا للاتحاد الأوروبي، بما في ذلك استكشاف آفاق التعاون الثلاثي بين البلدين في القارة الأفريقية في ضوء الاهتمام المشترك بدعم التنمية في القارة، وصون السلم والأمن بها. فضلاً عن مواصلة رومانيا لدورها الداعم داخل الاتحاد الأوروبي لتعزيز تنفيذ جميع مكونات اتفاقات المشاركة مع مصر كدولة جوار.
وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي إن المباحثات بين الرئيس السيسي ونظيره الروماني تبادلت وجهات النظر بالنسبة لعدد من الملفات والأزمات الإقليمية، كعملية السلام في الشرق الأوسط وسوريا وليبيا واليمن، مع استعراض تداعياتها على أمن منطقة المتوسط، حيث اتفق الجانبان على أهمية الحفاظ على وحدة الدول وسلامة أراضيها، بما يسهم في تلبية طموح شعوب تلك الدول في التمتع بحياة آمنة ومستقرة، وهو ما يتوافق مع ثوابت الموقف المصري تجاه تلك القضايا، التي ترتكز على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والتحرك في إطار من البناء والتعاون والتنمية.
ونقل بيان للمتحدث عن الرئيس الروماني دعم بلاده، ومساندتها لمصر في دفع عملية الإصلاح الاقتصادي والتنمية، وترحيبه بزيارة الرئيس السيسي لرومانيا للمرة الأولى، مؤكداً اهتمام رومانيا بتطوير علاقاتها مع مصر، الدولة المحورية ومركز ثقل منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا، فضلاً عن سياستها المتوازنة تجاه التحديات المعقدة في محيطها الإقليمي المضطرب.
كما أشاد رئيس رومانيا بالعلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين، وبالزخم الذي شهدته تلك العلاقات خلال الفترة الأخيرة من خلال تبادل الزيارات رفيعة المستوى، مثمنا الجهود المصرية ذات الصلة للتوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات، التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط.
وفي إطار زيارته إلى رومانيا، منحت جامعة بوخارست للدراسات الاقتصادية درجة الدكتوراه الفخرية للرئيس السيسي. وبهذا الخصوص قال المتحدث إن القرار «جاء انطلاقاً من دور الرئيس عبد الفتاح السيسي في قيادة مصر خلال فترة عصيبة من الاضطرابات إلى مرحلة جديدة من الاستقرار والتنمية والبناء، وإطلاق إصلاحات هيكلية عميقة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية، والشروع في تشييد مشروعات قومية كبرى بزمن قياسي في شتى قطاعات الدولة، مما أعاد رسم الخريطة التنموية والاقتصادية لمصر».
وأشاد مسؤولو الجامعة بجهود الرئيس السيسي في تطوير التعليم المصري بشقيه الأساسي والجامعي من خلال برامج ومشاريع إصلاح أكاديمية جوهرية، وفق أحدث المعايير الدولية، وتأسيس عدد جديد من الجامعات.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة