ألمانيا: «أدلة قوية» على تورط إيران في هجمات خليج عُمان

ألمانيا: «أدلة قوية» على تورط إيران في هجمات خليج عُمان

الثلاثاء - 15 شوال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 مـ
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتحدث خلال مؤتمر صحافي (أرشيفية - رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أنها تتعامل مع ما يعلنه الأميركيون حول تورط إيران في هجمات خليج عُمان بجدية، مشيرةً إلى أن ألمانيا ترى أن «الأدلة قوية» بشأن هذه الاتهامات.

وأضافت ميركل، اليوم (الثلاثاء)، خلال مؤتمر صحافي مع الرئيس الأوكراني في برلين: «هذا لا يمنعني من القول إننا نبذل قصارى جهدنا لحل حالة الصراع مع إيران بطرق سلمية. ألمانيا ملتزمة بذلك».

وذكرت ميركل أنه رغم ذلك فإن المفاوضات مثل التي جرت خلال زيارة وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، لإيران، هي الطريق السليم. داعيةً القيادة الإيرانية إلى التمسك بالاتفاق النووي الدولي، محذرةً من العواقب حال عدم حدوث ذلك.

كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قد اتهم رسمياً إيران بالضلوع في تنفيذ التفجيرات على ناقلتي النفط في خليج عمان، مشيراً إلى أن بصمات إيران واضحة في الحادث. وقال ترمب لقناة «فوكس نيوز»، أمس، إن «إيران دولة إرهاب، وإن شريط الفيديو الذي بثّته البحرية الأميركية، وتقييم كبار مستشاريه، يثبت قيام إيران بتلك الهجمات الأخيرة على ناقلات النفط بالقرب من مضيق هرمز».

وقال ترمب تحديداً إن «إيران قامت بذلك (التفجيرات)؛ إنهم فعلوا ذلك، لأننا رأينا القارب وهم يحاولون إزالة اللغم. أعتقد أن أحد الألغام لم ينفجر، وربما كان اسم إيران مكتوباً عليه، ربما لم يدركوا أننا لدينا الإمكانات لرؤية كل شيء حتى في أثناء الليل. أنت رأيت القارب في الليل في أثناء محاولتهم الناجحة إزالة اللغم، وهذا ما تم كشفه».
ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة