مقص جراحي داخل معدة امرأة روسية منذ 23 عاماً

مقص جراحي داخل معدة امرأة روسية منذ 23 عاماً

نسيه طبيب خلال خضوعها لولادة قيصرية
الثلاثاء - 14 شوال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 مـ
إيزيتا جوبييفا تحمل صورة لأشعة تظهر المقص في بطنها (ديلي ميل)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
عانت امرأة روسية، من آلام حادة وشديدة في معدتها، بعد أن ظل مقص جراحي داخلها لمدة 23 عاماً، ولا يزال موجوداً حتى الآن، حيث نسيه الأطباء خلال خضوعها لعملية ولادة قيصرية.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، يعتقد أن المقص الجراحي طوله يبلغ 6 بوصات على الأقل، وقد عرفت المرأة، وتدعى إيزيتا جوبييفا (62 عاماً)، بالأمر عقب خضوعها لأشعة سينية لتحديد سبب عدم شعورها بالراحة.

وحسب الصحيفة، فإن إيزيتا، وهي من منطقة شمال أوسيتيا، خضعت لعملية ولادة قيصرية عام 1996، ونسي الأطباء المقص الجراحي بداخلها، ما تسبب لها في آلام شديدة طوال هذه المدة، وتلقت الكثير من المسكنات، ما أضر بكبدها.

وقالت إيزيتا: «عندما ظهرت أمامي الأشعة السينية تظهر المقص، لا أتذكر شيئاً بعد ذلك... كنت أبكي، كنت في حالة هستيرية. لسنوات عديدة تعرضت للتعذيب». وأردفت: «ما زال المقص الجراحي بداخلي. أنا أتعذب يومياً، ولكني أستعد لإجراء عملية جراحية لأنتهي من هذه الآلام التي تناولت بسببها المسكنات كل يوم حتى تدهورت صحتي».

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن وزارة الصحة في منطقة أوسيتيا الشمالية تحقق في الأمر، وأن السلطات ستلتزم بدفع جميع الرسوم الطبية لإنهاء معاناة إيزيتا، ومن المتوقع أن تحصل على تعويض مالي.
روسيا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة