لقاء الحريري ـ باسيل لتخفيف الاحتقان عشية جلسة مجلس الوزراء

لقاء الحريري ـ باسيل لتخفيف الاحتقان عشية جلسة مجلس الوزراء

الثلاثاء - 14 شوال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14812]
جانب من لقاء الحريري وباسيل أمس (دالاتي ونهرا)
بيروت: «الشرق الأوسط»
سلك رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل مسار تخفيف الاحتقان عشية جلسة مجلس الوزراء المزمع عقدها اليوم الثلاثاء في السراي الحكومي، وذلك بعد أسبوع من السجالات والتصعيد.
إذ زار باسيل الحريري في السراي أمس، وتباحثا بالملفات من غير أن يدليا بأي تصريح، بعدما عرضا لمجمل الأوضاع السياسية. ثم غادرا السراي لاستكمال مناقشاتهما في بيت الوسط على مأدبة غداء. وأشار باسيل قبل اللقاء إلى أن «اللقاء طبيعي وعادي وهناك من حاول افتعال مشكلة ولكنه لم يتمكن»، لافتا إلى أن «اللقاء متفق عليه من قبل».
من جهة ثانية، اكتفت مصادر مواكبة للقاء بالقول إن مضمون المؤتمر الصحافي الذي عقده الحريري الأسبوع الماضي كان حاضراً بامتياز على طاولة اللقاء مع باسيل، مشيرة إلى أن اللقاء «أريد منه تخفيف الاحتقان قبل جلسة مجلس الوزراء».
وكانت مصادر مقربة من رئيس الحكومة أوضحت أن اللقاء مكمل للقاء الذي عقده الحريري ومع رئيس الجمهورية ميشال عون، في حين قالت مصادر وزارية لـ«الشرق الأوسط» إن اللقاء تم بدفع من رئيس الجمهورية ميشال عون لتخفيف الاحتقان السياسي، والتهدئة وسحب الخلافات من التداول، علما بأن هناك ملفات كثيرة تحتاج إلى تواصل ومعالجة هادئة، أبرزها ملف التعيينات في مجلس الوزراء.
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة