اغتيال مقاتل صالح النظام في درعا

اغتيال مقاتل صالح النظام في درعا

الاثنين - 14 شوال 1440 هـ - 17 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14811]
لندن: «الشرق الأوسط»
يشهد الجنوب السوري عمليات قتل وتصفيات لعناصر الأمن ورجال «المصالحات والتسويات» في ظل النشاط المتواصل لعناصر «المقاومة الشعبية»، وقد أقدم مسلحون مجهولون على اغتيال مقاتل سابق من الفصائل ممن أجروا التسويات قبل أن ينضم إلى الأمن العسكري التابع للنظام.
وجرى اغتيال المقاتل بإطلاق الرصاص عليه ورمي جثته بالقرب من بلدة الشيخ سعد بريف درعا الغربي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال المرصد إن قوات النظام اعتقلت 3 مواطنين من على أحد حواجزها على الطريق الواصلة بين بلدتي تسيل والبكار غرب درعا.
وكان مجهولون يرجح أنهم من «المقاومة الشعبية»، أقدموا في الـ13 من الشهر الحالي، على اغتيال أحد عناصر التسويات ممن انضموا إلى قوات النظام في وقت سابق، وذلك على طريق العجمي بريف درعا الغربي. كما أن مجهولين يرجح أنهم من «المقاومة الشعبية»، أيضا، بحسب المرصد، هاجموا حاجزاً تابعاً لمخابرات النظام الجوية جنوب بصر الحرير بريف محافظة درعا. وفي التفاصيل التي رصدها نشطاء، فإن المهاجمين فتحوا نيران رشاشاتهم ليل الأربعاء الماضي، فقتل وأصيب جميع عناصر الحاجز الواقع على طريق ناحتة - بصر الحرير.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة