«حميدتي» يتوعد «بإعدام» المتورطين في تفريق اعتصام الخرطوم

«حميدتي» يتوعد «بإعدام» المتورطين في تفريق اعتصام الخرطوم

الأحد - 12 شوال 1440 هـ - 16 يونيو 2019 مـ
نائب رئيس المجلس العسكري في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو (أرشيفية - أ.ف.ب)
الخرطوم: «الشرق الأوسط أونلاين»
توعّد نائب رئيس المجلس العسكري في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو، اليوم (الأحد)، «بإعدام» الذين قاموا بتفريق اعتصام الحركة الاحتجاجية بشكل وحشي مما أدى إلى مقتل العشرات وأثار حملة تنديد دولية.

وقال الجنرال المعروف باسم «حميدتي» في خطاب بثّه التلفزيون الرسمي: «نحن نعمل جاهدين لإيصال الذين قاموا بذلك إلى حبل المشنقة»، مشيراً إلى كل شخص «ارتكب أي خطأ أو أي تجاوز».

وكانت وكالة السودان للأنباء، في وقت سابق، قد أفادت بأن النائب العام الوليد سيد أحمد محمود شكل لجنة للتحقيق في أعمال العنف.

وذكر شهود أن عناصر بملابس قوات الأمن اقتحمت موقع الاعتصام في الثالث من يونيو (حزيران)، وسط إطلاق نار. وقالت «لجنة أطباء السودان المركزية» التابعة للتجمع إن 13 قتيلاً على الأقل سقطوا، إضافة إلى جرحى قدرتهم بالعشرات.

وفي وقت لاحق، قالت اللجنة إن عدد الأشخاص الذين قُتلوا ارتفع إلى أكثر من 30. ورجحت ارتفاع العدد في ظل عدم الانتهاء من حصر العدد الفعلي للقتلى.

واتهم «تجمع المهنيين السودانيين» الذي يقود الاحتجاجات، المجلس العسكري الانتقالي بـ«إحضار قوات نظامية بعدد ضخم جداً لميدان الاعتصام للقيام بعملية فض ممنهج».

غير أن الناطق باسم المجلس العسكري الفريق شمس الدين كباشي قال إن قوات الأمن لم تستهدف الاعتصام، وإنما «تحركت صباح اليوم في إطار خطة القوات الأمنية المعنية بولاية الخرطوم لفض التجمع» في منطقة قريبة منه تسمى كولومبيا «ظلت منذ فترة طويلة بؤرة للفساد والممارسات السلبية التي تتنافى وسلوك المجتمع السوداني، وأصبحت مهدداً أمنياً كبيراً لمواطنينا»، حسب قوله.
السودان الاحتجاجات السودانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة