الحسكة تسيطر على حرائقها

الحسكة تسيطر على حرائقها

الأربعاء - 8 شوال 1440 هـ - 12 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14806]
القحطانية (سوريا): «الشرق الأوسط»
سيطرت الإدارة الذاتية الكردية على الحرائق التي التهمت مساحات شاسعة ضمن أراضٍ زراعية في ريف محافظة الحسكة، بالتعاون مع الهلال الأحمر الكردي و«قوات سوريا الديمقراطية»، بمشاركة كبيرة من كل مكونات وأطياف المواطنين الموجودين في منطقة القحطانية وريفها بريف الحسكة، وذلك بعد ساعات من العمل المتواصل، حيث كانت النيران قد التهمت أراضي زراعية على مساحات واسعة، حسب ما أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، أمس.
كان مسؤول كردي في شمال شرقي سوريا قد طلب، الاثنين، مساعدة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضدّ «داعش»، بهدف السيطرة على نيران تلتهم حقول قمح حيوية في المنطقة. وقال الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية التابعة لـ«قسد»، سلمان بارودو، إن «الحرائق التهمت مئات الهكتارات من محصول القمح في مدينة القحطانية، وما زالت مستمرة»، مطالباً التحالف الدولي بالتدخل عن طريق الطائرات الخاصة.
وتسعى السلطات الكردية بعد ثماني سنوات من اندلاع النزاع للحفاظ على قدر من الحكم الذاتي في المناطق، التي تسيطر عليها في شمال شرقي سوريا، وهي غنية غالباً بالنفط ومناسبة لزراعة الحبوب والقمح.
وقال سلمان بارودو، لوكالة الصحافة الفرنسية: «التهمت الحرائق اليوم مئات الهكتارات من محصول القمح في مدينة تربسبية (القحطانية باللغة العربية)، وما زالت الحرائق مستمرة». وحذّر من أنّ ما يحصل «يشكّل خطراً كبيراً على المنطقة، لأنّ النيران تقترب من الآبار والمحطات النفطية».
وقال مراسل الوكالة إنّ الدخان كان يتصاعد من الحقول المتفحمة، بينما كان رجال يسعون لوقف تمدد ألسنة النار مستعينين بإطفائيات، ومجارف أيضاً، على بعد أمتار من حفارة نفط. وأضاف أنّ أعمدة الكهرباء المنتشرة بين الحقول التهمتها النيران. وسعى رجل باستماتة لحفر الأرض من خلال جرافته منعاً لتمدد النيران نحو حقل مجاور.
وتقدر المساحة الزراعية التي التهمتها النيران، حسب المرصد، بأكثر من 40 ألف دونم، أي نحو 70 في المائة من إجمالي الأراضي الزراعية في القحطانية وريفها، وهو أكبر حريق تشهده المنطقة على الإطلاق، إذ واجه العاملون على إخمادها صعوبة بالغة جداً، نظراً لتوسعها وامتدادها بشكل سريع بفعل الرياح.
وكان رائد الصالح مدير الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، قد طالب بتسهيل وصول الفرق التابعة له لإطفاء الحرائق التي تلتهم حقول المزارعين في شمال شرقي سوريا، الخاضعة لسيطرة «قسد».
وقال في تصريح لموقع «ليفانت نيوز»: «نحن على استعداد تام للتوجه مع كامل فرقنا إلى مناطق الجزيرة السورية، لإخماد تلك الحرائق»، لافتاً إلى أنه تم التواصل مع عدة جهات دولية لتقديم الضمانات، وتأمين الطريق، «لسهولة وصول فرقنا الخاصة إلى مناطق الجزيرة السورية، حيث نمتلك المعدات والسيارات اللازمة والإمكانات التقنية والبشرية، لإخماد تلك النيران التي التهمت حقول المزارعين».
العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة