ترمب في آيرلندا: مشكلة الحدود ستجد حلاً بعد «بريكست»

ترمب في آيرلندا: مشكلة الحدود ستجد حلاً بعد «بريكست»

الأربعاء - 1 شوال 1440 هـ - 05 يونيو 2019 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب مجتمعاً مع رئيس الوزراء الآيرلندي ليو فارادكار في مطار شانون (إ. ب. أ)
دبلن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب ثقته بأن مشكلة الحدود في آيرلندا «ستجد حلا جيدا» بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست». وقال بعد وصوله اليوم (الأربعاء) إلى مطار شانون حيث يعقد اجتماعاً مع رئيس الوزراء الآيرلندي ليو فارادكار: «آيرلندا ستكون بحالة طيبة ولا أعتقد أن الحدود ستمثل مشكلة على الإطلاق».

والمقصود بالمشكلة الحدود المادية التي تفرض قوانين الاتحاد الأوروبي وجودها بين آيرلندا العضو فيه، وآيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا التي ستخرج منه بحلول 31 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

من ناحية أخرى، أكد ترمب أن بلاده «نظيفة للغاية» من الناحية البيئية، رداً على انتقادات من الرئيس الآيرلندي مايكل هيغينز الذي سبق أن قال إن موقف

الولايات المتحدة من التغير المناخي «ضار ومتهور».

ووصل ترمب إلى آيرلندا من بريطانيا بعد زيارة رسمية استمرت ثلاثة أيام التقى خلالها الملكة اليزابيث الثانية وأعضاء العائلة الملكية ورئيسة الوزراء تيريزا ماي. كما شارك اليوم في مدينة بورتسموث الساحلية الجنوبية في إحياء الذكرى الخامسة والسبعين لإنزال النورماندي لقوات الحلفاء على الشواطئ الفرنسية خلال الحرب العالمية الثانية.
آيرلندا بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة