فيدرر يواصل عودته الرائعة ويتأهل لدور الثمانية في «فرنسا المفتوحة» للتنس

فيدرر يواصل عودته الرائعة ويتأهل لدور الثمانية في «فرنسا المفتوحة» للتنس

كونتا أول بريطانية تبلغ هذا الدور في البطولة منذ 1983
الاثنين - 30 شهر رمضان 1440 هـ - 03 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14797]
جوانا كونتا (رويترز)
باريس: «الشرق الأوسط»
استمرت العودة الرائعة لروجر فيدرر إلى بطولة فرنسا المفتوحة للتنس ثانية البطولات الأربع الكبرى المقامة على ملاعب «رولان غاروس» بعدما تأهل اللاعب السويسري إلى دور الثمانية عقب درس قاس للأرجنتيني ليوناردو ماير ليفوز 6 - 2 و6 - 3 و6 - 3. وشق فيدرر الحاصل على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، والعائد إلى رولاس غاروس بعد غياب ثلاث سنوات، طريقه من دون عناء في الأدوار الأولى ولم تكن مواجهته ضد ماير في دور الستة عشر استثناء.
ومن المرجح أن تصبح الأمور أكثر صعوبة على فيدرر بعد ذلك. لكن في مباراة أمس بدا أن فيدرر يستمتع بتقدمه السلس في الأجواء المشمسة بالعاصمة الفرنسية. وبعد مرور نحو ساعة من اللعب، كان فيدرر متقدما بمجموعتين بالفعل. ولم يبذل فيدرر (37 عاما) جهدا كبيرا، وأمطر منافسه بالضربات الناجحة من كافة أرجاء الملعب بثقة بالغة. وأظهر ماير بعض المقاومة في المجموعة الثالثة حتى الشوط السادس عندما كسر فيدرر إرساله وأجهز عليه في أول نقطة للمباراة.
ولدى السيدات أثبتت جوانا كونتا أنها وجدت راحتها على ملاعب رولان غاروس الرملية وفازت 6 - 2 و6 - 4 على دونا فيكيتش لتصبح أول بريطانية تبلغ دور الثمانية في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس في 36 عاما. وسددت كونتا، التي لم تفز قبل العام الحالي بأي مباراة في فرنسا المفتوحة في أربع مشاركات سابقة، 33 ضربة ناجحة بما في ذلك سبع ضربات إرسال ساحقة لتطيح باللاعبة الكرواتية المصنفة 23 في أكثر أيام البطولة حرارة حتى الآن.
وفقدت فيكيتش شوط إرسالها خمس مرات. وكانت جو دوري آخر لاعبة بريطانية تبلغ دور الثمانية في باريس في 1983، وخسرت دوري في نهاية المطاف في الدور قبل النهائي. ورغم أن كونتا وفيكيتش تقاسمتا الانتصار في ست مواجهات سابقة، بما في ذلك مباراة ملحمية في الدور الثاني لبطولة ويمبلدون عام 2017 استغرقت أكثر من ثلاث ساعات، فإن هذه المواجهة كانت الأولى بينهما على ملاعب رملية.
وبعد ثلاثة أشواط متتالية من كسر الإرسال، كانت كونتا الأولى في الحفاظ على إرسالها لتتقدم 3 - 1، ومع معاناة فيكيتش في تسديد إرسالها الأول، كسرت كونتا إرسالها مجددا لتتقدم 5 - 2، وأنقذت اللاعبة البريطانية أربع نقاط لخسارة إرسالها قبل أن تحسم المجموعة بثالث ضربة إرسال ساحقة لها. وبعد تبادل كسر الإرسال في المجموعة الثانية، كسرت كونتا إرسال منافستها مرة أخرى بعد تسديدة ساقطة أمام الشبكة.
وفي مباراة أخرى واصلت الشابة ماركيتا فوندروسوفا تألقها في البطولة وسحقت اللاتفية أنستاسيا سيفاستوفا 6 - 2 و6 - صفر لتصل لأول مرة إلى دور الثمانية في بطولة كبرى. وأطاحت اللاعبة التشيكية البالغ عمرها 19 عاما، التي بلغت دور الثمانية في إنديان ويلز وميامي والنهائي في إسطنبول هذا العام، بالمصنفة 12 بمزيج من القوة والمكر من الخط الخلفي.
وأمطرت فوندروسوفا منافستها بالكثير من الكرات الساقطة أمام الشبكة طيلة المباراة، وفازت بآخر تسعة أشواط لتتأهل في طقس شديد الحرارة بملعب فيليب شاترييه. وفازت فوندروسوفا بمبارياتها الأربع في باريس في غضون 90 دقيقة من دون أن تفقد أي مجموعة. وتلتقي في دور الثمانية مع بترا مارتيتش، التي فازت عليها في نهائي إسطنبول، بعد تأهل اللاعبة الكرواتية المصنفة 31 بطريقة أكثر صعوبة. وانتزعت مارتيتش، التي ابتليت مسيرتها بإصابات الظهر وتراجعت للمركز 662 في التصنيف العالمي في أبريل (نيسان) 2017 الفوز بنتيجة 5 - 7 و6 - 2 و6 - 4 على الإستونية كايا كانيبي.
فرنسا تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة