مستوطنون يؤدون طقوساً تلمودية غرب رام الله

مستوطنون يؤدون طقوساً تلمودية غرب رام الله

الجمعة - 26 شهر رمضان 1440 هـ - 31 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14794]
رام الله: «الشرق الأوسط»
قالت مسؤولة فلسطينية بأن مستوطنين متطرفين أدوا، صباح أمس الخميس، طقوسا تلمودية فوق أراض زراعية في حي الطيرة غرب رام الله.
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مسؤولة الإعلام في بلدية رام الله، مرام طوطح، قولها، إن مستوطنين قاموا بتأدية صلوات تلمودية في أرض واقعة بين حي الطيرة وقرية عين قينيا غرب رام الله، مشيرة إلى أن مواجهات اندلعت في المكان أطلق الاحتلال خلالها قنابل الغاز والصوت اتجاه الشبان.
وأضافت المسؤولة، أن المستوطنين اقتحموا المنطقة أكثر من مرة في مثل هذا الوقت من العام خلال السنوات الماضية.
وأكدت أن الأرض تابعة لبلدية رام الله، معبرة عن إدانة البلدية للغطرسة الإسرائيلية ومحاولة الاستيلاء بالقوة على أراضي المواطنين بحجج ومزاعم واهية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.
في سياق متصل، قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن اقتحام عدد من المستوطنين بحماية قوات الاحتلال أرضا فلسطينية تقع بين حي الطيرة وبلدة عين قينيا غرب رام الله لتأدية طقوس تلمودية «اعتداء استفزازي يشكل تصعيدا خطيرا في عمليات المستوطنين الإرهابية المتواصلة ضد البلدات، والمدن، والقرى والمخيمات الفلسطينية، بهدف السيطرة على مزيد من الأرض الفلسطينية لصالح الاستيطان».
وحملت الوزارة، في بيان، صدر أمس، الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو وأذرعها المختلفة نتائج وتداعيات حرب المستوطنين المفتوحة على الوجود الفلسطيني، وبشكل خاص في المناطق المصنفة (ج).
وجددت التأكيد على «أن الدعم الأميركي الكامل للاحتلال والاستيطان، وتقاعس المجتمع الدولي عن تحمل مسؤولياته تجاه معاناة شعبنا وتخاذله في تنفيذ وضمان تنفيذ قرارات الشرعية الدولية خاصة القرار «2334»، يدفع ميليشيات المستوطنين المسلحة وقوات الاحتلال للتمادي في اعتداءاتها على شعبنا، وتصعيد سرقتها للأرض الفلسطينية».
فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة