طهران «لا ترى مجالاً للتفاوض» مع واشنطن

طهران «لا ترى مجالاً للتفاوض» مع واشنطن

بعد دعوة ترمب إيران للحوار بشأن برنامجها النووي
الثلاثاء - 23 شهر رمضان 1440 هـ - 28 مايو 2019 مـ
الرئيس الإيراني حسن روحاني (يمين) يستمع لرئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي خلال «يوم التكنولوجيا النووية» في طهران - (أرشيف - أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم (الثلاثاء)، إن طهران لا ترى أي فرصة للتفاوض مع الولايات المتحدة، وذلك بعد يوم من تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترمب تحدث فيها عن إمكانية التوصل لاتفاق مع إيران بشأن برنامجهاالنووي.

ونقلت وكالة «فارس» للأنباء عن المتحدث عباس موسوي قوله «نحن الآن لا نرى مجالا لأي مفاوضات مع أميركا».

وقال ترمب أمس (الاثنين) إن إبرام اتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي أمر ممكن، وأشاد بالعقوبات الاقتصادية قائلا إنها ساعدت في كبح أنشطة ترى واشنطن أنها وراء موجة هجمات في الشرق الأوسط.

وأضاف ترمب في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طوكيو «أعتقد حقاً أن إيران ترغب في إبرام اتفاق وأعتقد أن ذلك ينم عن ذكاء وأعتقد أن هذا يمكن أن يتحقق». وأوضح «أمامها فرصة لكي تصبح دولة عظيمة بالقيادة نفسها. نحن لا نتطلع لتغيير النظام.. أريد فقط أن أوضح ذلك. نحن نتطلع إلى عدم امتلاك (ايران) أسلحة نووية».

من جانبه، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن إيران لا تسعى لامتلاك أسلحة نووية موضحا أن المرشد الإيراني علي خامنئي حظرها في فتوى.

وأضاف الوزير في تغريدة على تويتر أن السياسات الأميركية تضر الشعب الإيراني وتسبب توترا إقليميا. وشدد الوزير «ان الأفعال -وليست الكلمات- ستظهر هل هذه نية ترمب أم لا».

وتصاعدت التوترات بين إيران والولايات المتحدة بعد هجمات هذا الشهر على ناقلات نفط في منطقة الخليج.

وحملت واشنطن إيران المسؤولية عن الهجمات.

وأرسلت الولايات المتحدة مجموعة قتالية تضم حاملة طائرات وقاذفات قنابل إلى منطقة الشرق الأوسط وأرسلت قوات إضافية قوامها 1500 جندي إلى الخليج مما أثار مخاوف من اندلاع صراع.
أميركا ايران النووي الايراني عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة