ميسي يحسم جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا

ميسي يحسم جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا

«الساحر الصغير» أكد أن الهزيمة أمام ليفربول عصفت بموسم برشلونة
الأحد - 21 شهر رمضان 1440 هـ - 26 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14789]
ميسي والحذاء الذهبي الموسم الماضي (غيتي)
مدريد: «الشرق الأوسط»
توج الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولات الأوروبية لكرة القدم للمرة السادسة في مسيرته والثالثة تواليا، متقدما على مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي كيليان مبابي. وضمن ميسي الجائزة بعدما اكتفى مطارده المباشر مبابي بتسجيل هدف واحد فقط في المباراة الأخيرة في الدوري الفرنسي ضد مضيفه رينس (1 - 3)ن منهيا الموسم برصيد 33 هدفا، بفارق ثلاثة أهداف خلف الأرجنتيني. وفيما يأتي ترتيب الحذاء الذهبي لموسم 2018 - 2019:
1. الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة الإسباني 36 هدفا) - 2. الفرنسي كيليان مبابي (باريس سان جيرمان الفرنسي 33 هدفا) - 3. الإيطالي فابيو كوالياريلا (سمبدوريا الإيطالي 26 هدفا) - 4. السنغالي مباي دياين (غلطة سراي التركي 30 هدفا) - 5. البولندي روبرت ليفاندوفسكي (بايرن ميونيخ الألماني 22 هدفا) - المصري محمد صلاح (ليفربول الإنجليزي 22) - السنغالي ساديو مانيه (ليفربول الإنجليزي 22 هدفا) - الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ (آرسنال الإنجليزي 22 هدفا) - الكولومبي دوفان زاباتا (أتالانتا الإيطالي 22 هدفا) البولندي كريستوف بيونتيك (ميلان الإيطالي 22 هدفا) - العاجي نيكولاس بيبي (ليل الفرنسي 22 هدفا) - 12 الأوروغواياني لويس سواريز (برشلونة 21 هدفا) - الفرنسي كريم بنزيمة (ريال مدريد الإسباني 21 هدفا) - البرتغالي كريستيانو رونالدو (يوفنتوس الإيطالي 21 هدفا) - الأرجنتيني سيرجيو أغويريو (مانشستر سيتي 21 هدفا) - الهولندي لوك دي يونغ (إيندهوفن الهولندي 21 هدفا).
من جهة أخرى قال ميسي إن هزيمة برشلونة المفاجئة 4 - صفر أمام ليفربول والتي أطاحت بالعملاق الإسباني من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عصفت بموسم برشلونة ليكتفي بمطاردة ثنائية محلية في نهائي كأس ملك إسبانيا. وفي أول مؤتمر صحافي له في أربع سنوات وأول ظهور إعلامي لميسي منذ الهزيمة 4 - 3 في مجموع مباراتي الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لم يستطع اللاعب الأرجنتيني المعروف بقلة كلامه أن يكتم انتقاده لأداء فريقه على ملعب أنفيلد.
وقال ميسي: «لم يكن الأمر سيئا تماما في الشوط الأول لكن في الشوط الثاني توقفنا عن اللعب. كان هناك طرف واحد فقط في الملعب وكان هذا أكبر خطأ ارتكبناه». وتابع: «أسوأ شيء فعلناه ولا نستطيع أن نسامح أنفسنا عليه أننا توقفنا عن القتال وسمحنا لهم بالتلاعب بنا».
وأصبح هداف برشلونة على مر العصور قائدا للفريق لأول مرة هذا الموسم ورغم فوز العملاق الإسباني بلقب الدوري قبل ثلاث مباريات من النهاية لم يستطع ميسي نسيان الهزيمة أمام ليفربول. وقال: «أمضيت موسما رائعا كقائد للفريق. فزنا بالدوري. ووصلنا إلى نهائي الكأس. أعتقد أنه كان موسما جيدا باستثناء مباراة ليفربول التي عصفت بهذا الموسم الرائع». وكان أول شيء حرص عليه ميسي فور ارتداء شارة القيادة إبلاغ عشاق النادي برغبته القوية في قيادة برشلونة للفوز بدوري الأبطال لأول مرة منذ 2015، قائلا إنه «سيبذل كل ما في وسعه لإعادة هذا اللقب الجميل والمفضل إلى نو كامب».
اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة