برلماني إيراني بارز: لن نخوض حرباً مع أميركا «تحت أي ظرف»

برلماني إيراني بارز: لن نخوض حرباً مع أميركا «تحت أي ظرف»

الأربعاء - 18 شهر رمضان 1440 هـ - 22 مايو 2019 مـ
رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه (إرنا)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال نائب بازر في البرلمان الإيراني، اليوم (الأربعاء)، إن بلاده لن تدخل في حرب مع الولايات المتحدة، سواء بشكل مباشر أو عبر وكلاء.

وأضاف رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه في تصريحات نقلتها وكالة «إيلنا» للأنباء أن «لا جماعة يمكنها أن تعلن دخولها في حرب بالوكالة عن إيران». وتابع: «تحت أي ظرف لن ندخل حرباً».

وتأتي تصريحات فلاحت بيشه وسط تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران بعد عام على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران وقوى عالمية.

وأعلنت ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران مسؤوليتها عن هجوم بطائرات من دون طيار على محطتي ضخ نفط سعوديتين. كما أعلنت دولة الإمارات الأسبوع الماضي تعرض أربع ناقلات نقط قبالة سواحل الفجيرة لعمليات تخريبية، ورجحت واشنطن مسؤولية طهران عن الهجمات.

وتشهد العلاقات الأميركية-الإيرانية توتّراً كبيراً منذ قرار ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي، ويهدف إلى الحدّ من البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع عقوبات عن طهران، ومنذ إعادة فرض العقوبات الاقتصادية الأميركية على إيران في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وحذّر ترمب في تغريدة يوم الأحد الماضي من أنّه «إذا أرادت إيران خوض حرب فسيكون ذلك النهاية الرسمية لإيران. لا تهددوا الولايات المتحدة مجددا».

من جانبه، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه «ستكون هناك تداعيات مؤلمة بالنسبة إلى الجميع إذا حصل تصعيد ضد إيران، هذا أمر مؤكد».

وأضاف الوزير الايراني في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأميركية: «ليس من مصلحة إيران التصعيد. قلنا بوضوح شديد إننا لن نكون من يبدأ بالتصعيد لكننا سندافع عن أنفسنا».

وقال أيضا «ينبغي التزام حذر شديد، ونعتقد أن الولايات المتحدة تمارس لعبة خطيرة جدا».
أميركا ايران النووي الايراني عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة