دراسة: تناول العصائر المحلاة بكثرة يزيد خطر الوفاة المبكرة

الأحد - 14 شهر رمضان 1440 هـ - 19 مايو 2019 مـ
أتلاتنا (الولايات المتحدة): «الشرق الأوسط أونلاين»

تحذر الدراسات والأبحاث من خطورة تناول المشروبات الغازية وتأثيرها على الصحة، ولكن دراسة أميركية أشارت إلى أن عصائر الفاكهة المحلاة قد تكون أسوأ على الصحة.
ووجدت الدراسة التي شملت 13 ألف شخص، أن تناول كوب عصير كبير يومياً يمكن أن يزيد من خطر الوفاة المبكرة، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة «تلغراف» البريطانية.
وقال الخبراء بأن هناك ارتباطات متشابهة بين عصائر الفاكهة المحلاة والمشروبات السكرية، مع زيادة خطر الوفاة المبكرة.
ونشرت الدراسة الجديدة في مجلة الجمعية الطبية الأميركية، ورصدت تغيرات عبر استهلاك الأشخاص المشاركين في البحث، حيث تم تسجيل معدل استهلاكهم من عصائر الفاكهة المحلاة بنسبة 100 في المائة، من خلال استبيان أجري لهم حول عدد المرات التي يتناولون فيها المشروبات.
وفي خلال متوسط متابعة لهم لمدة 6 سنوات، كانت هناك 1000 حالة وفاة لأسباب مختلفة، و168 حالة وفاة بسبب مرض الشريان التاجي.
وذكر الباحثون من جامعة إيموري في أتلانتا وجامعة كورنيل في نيويورك، أن التأثير لا يبدو أنه ينبع فقط من تأثير المشروبات على السمنة، وأوضحوا أن هذه النتائج تشير إلى أن ارتفاع استهلاك المشروبات السكرية، بما في ذلك عصير الفاكهة، يرتبط بزيادة الوفيات، مؤكدين أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من البحوث.
وأشار علماء بريطانيون إلى أهمية النتائج، مضيفين أن الكثير من الناس يتناولون الكثير من العصائر المحلاة، متجاهلين نسبة السكر العالية فيها، وأنه من الأفضل تناول قطع الفاكهة كما هي.
وقال الدكتور غونتر كونل، أستاذ مشارك في التغذية والصحة بجامعة ريدينغ: «هذه دراسة مهمة للغاية، خاصة أن عصائر الفاكهة المحلاة غالباً ما تُرى كبديل «صحي» للمشروبات الغازية والسكرية، رغم أنها تحتوي على الكثير من السكر».
وأضاف «عصائر الفاكهة هي بديل رديء للاستهلاك الفعلي للفواكه».
وقال الدكتور أليسون تيدستون، كبير خبراء التغذية في الصحة العامة في إنجلترا: «هذه الدراسة هي تذكير بأن تناول المشروبات السكرية يمكن أن يسهم في تسوس الأسنان، وزيادة السعرات الحرارية، وزيادة الوزن، وما يرتبط بذلك من اعتلال الصحة».
ونصح بتبديل المشروبات السكرية بالماء، وخفض نسبة الدهون في الجسم.

إقرأ أيضاً ...