الياقوت: القادسية دفع ثمن تجاهل مشاكله الداخلية

الياقوت: القادسية دفع ثمن تجاهل مشاكله الداخلية

غياب عسيلة يثير الارتياح في الخليج قبل فاصلة الصعود
الأحد - 14 شهر رمضان 1440 هـ - 19 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14782]
البرازيلي بسمارك يبكي بعد هبوط القادسية إلى دوري الدرجة الأولى (تصوير: عيسى الدبيسي)
الدمام: علي القطان
تواصلت ردود الفعل الغاضبة في الأوساط القدساوية، جراء هبوط الفريق الكروي إلى دوري الدرجة الأولى، فيما عبر الدكتور جاسم الياقوت رئيس النادي السابق، عن صدمته مما حصل، وقال إن الفريق كان في مركز مطمئن قبل أن تتدهور النتائج بشكل سريع ويهبط القادسية على مرأى أنصاره في ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة، رغم أنه لاحت له فرصة البقاء من خلال الفوز في المباراة أو على الأقل خوض الملحق.
وأشار الياقوت إلى أن اللوم لا يقع بالكامل على مساعد الزامل رئيس النادي أو أي عضو آخر في المجلس، بل يقع على من مُنِحوا الثقة للعمل في إدارة الفريق من أصحاب الخبرة واللاعبين السابقين، ووقفوا مكتوفي الأيدي ولم يقدموا للإدارة التقارير التي تشير إلى المشاكل الحقيقية التي يعاني منها الفريق من الداخل. وأضاف: «بعضهم معذور لأنه كان يخشى على منصبه، ولكن حان الوقت لأقول وعلى لسان كل قدساوي من ليس لديه الاستعداد والقدرة والشجاعة على أن يتولى مسؤولية النادي فليرحل، فالنادي لم يتوقف يوماً على شخص معين، ولذا على الإدارة إذا لم تكن قادرة على تحمل مسؤوليتها ألا تقبل المهمة سواءً بالتكليف أو الترشح، ويجب أن تتم الدعوة لعقد جمعية عمومية من أجل تقدم أسماء قادرة على خدمة النادي وتحظى بثقة أنصار النادي من أعضاء الجمعية العمومية وممن لهم وقفات مشهودة مع الكيان».
وشدد الياقوت على أن كثيراً من اللاعبين «لا يستحقون أن ينالوا شرف ارتداء شعار الفريق، والحصول على مبالغ باهظة، حيث لم يتم تقديم أي جهود داخل أرض الملعب، وحان الوقت كي يغادروا ما لم يثبتوا أنهم أخلصوا له وقدموا ما يستحقه النادي منهم من جهد وإخلاص». وأشار الياقوت إلى أن المهمة لن تكون سهلة في دوري الدرجة الأولى، خصوصاً أن تعامل الفرق مع القادسية سيكون مختلفاً كونه فريقاً عريقاً وصاحب تاريخ طويل، لذا سيجد الفريق صعوبة في الفوز بالمباريات مع أي فريق كان، مع وجود عدد كبير من المحترفين في كل فريق. وأكد الياقوت أن الوقت مناسب الآن لأن تحدد إدارة النادي وضعها وتعمل ما هو لمصلحة الفريق، حيث يلزمها الرحيل إذا كانت غير قادرة على استعادة التوازن وتصحيح جملة الأخطاء الكارثية.
من جهة ثانية، أثار طرد الجزائري مليك عسيلة حارس الحزم، في نهاية مباراة فريقه أمام القادسية، الارتياح الكبير لدى مسؤولي نادي الخليج بعد أن تأكد غيابه عن مباراتي فريقه في ملحق الصعود والهبوط المؤهل لدوري المحترفين السعودي.
ورغم الاستياء الكبير من عدم قدرة الفريق على الصعود ببطاقة مباشرة لدوري المحترفين بعد أن كانت فرصه كبيرة في تجاوز ضيفه العدالة في الجولة قبل الأخيرة ومن ثم الحسم في الجولة الأخيرة، فإن إدارة النادي برئاسة الخبير فوزي الباشا امتصت الغضب وصنعت مجدداً أجواء إيجابية داخل الفريق بشكل عام وبين أنصاره بشكل عام، خصوصاً أن الخليج صعد بقيادة الباشا ومن سبقه أيضاً 3 مرات سابقة لدوري المحترفين.
ورغم وجود نقص لعدد من اللاعبين المهمين من فريق الحزم يتقدمهم عسيلة المصنف أفضل حراس الدوري هذا الموسم، فإن الخليج سيكون مكتمل الصفوف في مباراة الذهاب التي ستجري غداً (الاثنين) على ملعب نادي الحزم في الرس إلا في حال حصلت تطورات بشأن احتجاج القادسية على اللاعب مسعود بخيت وتجيير النتيجة لصالحه، وبالتالي خوض مباراتي الملحق في المنطقة الشرقية.
وتقرر أن تغادر بعثة الخليج ظهر اليوم (الأحد) إلى القصيم ويؤدي الفريق تدريبه الأخير على ملعب المباراة قبل خوض الفاصلة الأولى، فيما سيكون الإياب على ملعب استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام لعدم مطابقة نادي الخليج بعض اشتراطات رابطة دوري المحترفين.
ويقود الفريق الخلجاوي فنياً المدرب الوطني سمير هلال الذي سبق أن قاد الفريق وفي عهد الإدارة الحالية نفسها، كما أنه قاد النهضة للإنجاز نفسه، ما يؤكد الإمكانات والخبرة الكبيرة التي يملكها هذا المدرب.
وأكد رئيس نادي الخليج فوزي الباشا الثقة الكبيرة في قدرة لاعبي فريقه على تتويج الجهود الكبيرة التي بذلت والعودة مجدداً إلى دوري المحترفين، مشيراً إلى تقلص الفوارق الفنية بين أندية دوري المحترفين والأولى في ظل زيادة عدد اللاعبين الأجانب في الأولى لتضاهي قرابة العدد المسموح به في دوري المحترفين، مع وجود فوارق بسيطة في الإمكانات المادية على وجه الخصوص. وامتدح الجهد الكبير الذي يقوم به الجهازان الإداري والفني وكذلك الدعم الجماهيري المؤثر.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة