رئيس لجنة القوات المسلحة الأميركية مقتنع بجدية تهديدات إيران

رئيس لجنة القوات المسلحة الأميركية مقتنع بجدية تهديدات إيران

الجمعة - 13 شهر رمضان 1440 هـ - 17 مايو 2019 مـ
الرئيس الجمهوري للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأميركي ماك ثورنبيري (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد الرئيس الجمهوري للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأميركي، ماك ثورنبيري، أنه «مقتنع» بوجود سبب للقلق حول نشاطات وتهديدات إيران الأخيرة، بحسب تقرير نشره موقع صحيفة «ذا هيل».

وأفاد: «أنا مقتنع بأن المعلومات والتحذيرات التي جمعناها تثير قلقاً كبيراً من نشاطات إيران والمضايقات التي تقوم بها وشهدناها مؤخراً في منطقة الخليج».

وتابع: «لا أعتقد أنه أمر معتاد، والجزء كبير من هذا القلق يتعلق باستهداف الأميركيين».

وتصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران هذا الشهر؛ حيث صرحت واشنطن أن الجيش الأميركي يستعد لمواجهة «تهديدات قد تكون وشيكة للقوات الأميركية في العراق» من جانب الجماعات المدعومة من إيران هناك.

بدورهم، دعا كثير من أعضاء مجلس الشيوخ البارزين، أمس (الخميس)، إلى الحصول على مزيد من المعلومات من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بعد أن سحبت موظفين أميركيين غير طارئين من العراق كجزء من تصاعد التوترات مع طهران.

وكشفت صحيفة «الغارديان» البريطانية أن قاسم سليماني، قائد «فيلق القدس»، الذراع الخارجية لـ«الحرس الثوري»، التقى مؤخراً عدداً من قادة الميليشيات العراقية المُتحالفة مع طهران، وطالبهم «بالاستعداد لخوض الحرب بالوكالة».

وذكر مصدران استخباريان رفيعا المستوى لمُراسل الصحيفة، أن سليماني استدعى عدداً من قادة هذه الميليشيات للقائه في بغداد، قبل 3 أسابيع، بالتزامن مع زيارته الأخيرة، وبحث معهم مسألة الاستعداد للحرب المُقبلة.

وشدد ترمب العقوبات الاقتصادية على إيران، وكثف جهود احتواء نفوذها في الشرق الأوسط، بعد أن انسحب قبل عام من الاتفاق النووي الدولي الموقع معها في 2015.

وفرض الاتفاق قيوداً على البرنامج النووي لإيران، وفي المقابل تم تخفيف العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة على طهران.

وأعلن الرئيس الأميركي عن إرسال مجموعة حاملة طائرات، وقاذفات «بي - 52»، وصواريخ باتريوت، إلى الشرق الأوسط لمواجهة ما وصفته واشنطن بتهديد متصاعد من إيران في المنطقة.
أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة