النرويج تؤكد وساطتها في الأزمة الفنزويلية وكوبا تعرض المساعدة

النرويج تؤكد وساطتها في الأزمة الفنزويلية وكوبا تعرض المساعدة

الجمعة - 12 شهر رمضان 1440 هـ - 17 مايو 2019 مـ
تجهيز المساعدات الصينية لنقلها من مطار سيمون بوليفار في كراكاس (أ. ف. ب)
أوسلو - كراكاس: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكدت النرويج اليوم (الجمعة) عقد محادثات تحت رعايتها بين ممثلين للسلطة والمعارضة في فنزويلا بهدف إيجاد حلّ للأزمة السياسية المستمرة منذ أربعة أشهر في البلد الأميركي الجنوبي.

وقالت وزارة الخارجية النرويجية في بيان: «تعلن النروج حصول اتصالات أولية بين ممثلين للفاعلين السياسيين الرئيسيين في فنزويلا، في إطار مرحلة استكشافية، بهدف المساهمة في إيجاد حلّ للوضع في البلاد». وأضافت: «تهنئ النرويج الأطراف المشاركين على جهودهم. ونعيد تأكيد رغبتنا في مواصلة دعم مسعى إيجاد حلّ سلمي في البلاد».

بدورها، أبدت كوبا أمس (الخميس) استعدادها للمساهمة في إيجاد حلّ للأزمة في فنزويلا، وذلك خلال زيارة أجرتها وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند إلى هافانا.

وقال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز إثر لقائه فريلاند إن «كوبا تؤكد استعدادها للمشاركة في مبادرات تُعزّز الحوار مع حكومة فنزويلا على أساس احترام سيادة الدول ومبادئ القانون الدولي». وأكدت هافانا مجدداً رفضها «استخدام القوة أو التهديد باستخدامها، أو تطبيق عقوبات اقتصادية قسرية أحاديّة لها عواقب إنسانية».

في غضون ذلك، وصلت طائرة ثالثة للمساعدات الإنسانية تنقل 64 طنا من الأدوية والمواد الطبية الأخرى، أمس إلى كراكاس آتية من الصين.

وكانت طائرة صينية أولى وصلت في 29 مارس (آذار) حاملة 65 طنا من المساعدات الإنسانية. كما وصلت طائرة ثانية الإثنين حاملة 71 طنا من هذه المواد التي تعاني فنزويلا نقصاً حاداً فيها.
فنزويلا سياسة فنزويلا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة