غوتيريش يجدد مطالبته بنزع سلاح «حزب الله»

غوتيريش يجدد مطالبته بنزع سلاح «حزب الله»

الجمعة - 27 شعبان 1440 هـ - 03 مايو 2019 مـ
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في تقرير نصف سنوي، نشر اليوم (الجمعة)، مطالبته بنزع سلاح «حزب الله» اللبناني، ووقف عملياته العسكرية في سوريا.

وأشار غوتيريش إلى أن الحكومة اللبنانية الجديدة تعطي أولوية للوضع الاقتصادي، وأكد أنه «من المهم أيضاً التركيز على إعداد استراتيجية دفاعية وطنية»، مشدداً على «ضرورة أن تحتكر الدولة اللبنانية امتلاك واستخدام الأسلحة إضافة إلى استخدام القوة، لأنها قضية رئيسية تندرج في صلب سيادة لبنان واستقلاله السياسي».

واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أن وجود أسلحة وميليشيات خارج سيطرة الدولة يهدد أمن واستقرار لبنان، موضحاً أن «استمرار حزب الله في امتلاك وسائل عسكرية متطورة خارج سيطرة الدولة اللبنانية يثير قلقا كبيرا».

وأكد غوتيريش أن استمرار تدخل «حزب الله» في النزاع في سوريا قد يؤدي إلى إغراق لبنان في نزاعات إقليمية، ويهدد استقراره وكذلك استقرار المنطقة، داعياً الدول التي تربطها صلات وثيقة بالحزب لتشجيعه على تسليم سلاحه، بحيث يكون حزباً سياسياً فقط.

يذكر أن حزب الله اللبناني مدرج على القائمة الأميركية لـ«المنظمات الإرهابية»، وهو التنظيم الوحيد الذي لم يسلم سلاحه بعد انتهاء الحرب الأهلية اللبنانية عام 1990.
لبنان الأمم المتحدة حزب الله لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة