«الشبح لايتننغ 2» الأميركية تدشن أولى عملياتها العسكرية مستهدفة «داعش» في العراق

«الشبح لايتننغ 2» الأميركية تدشن أولى عملياتها العسكرية مستهدفة «داعش» في العراق

الأربعاء - 26 شعبان 1440 هـ - 01 مايو 2019 مـ
«الشبح لايتننغ 2» تعد أحدث طائرة مقاتلة في العالم (القوات الجوية الأميركية)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت القيادة المركزية في سلاح الجو الأميركي، عن أول عملية عسكرية تشنها طائرات من طراز «إف 35 إيه لايتننغ 2»، المعروفة باسم «الشبح»، التي تعد أحدث طائرة مقاتلة في العالم.

وقال سلاح الجو الأميركي في بيان، إن طائرتين من طراز «إف 35 إيه لايتننغ 2»، نفذتا غارات على معاقل لتنظيم داعش في العراق، شملت أنفاقا ومخازن للأسلحة والذخيرة.

وأوضح البيان أن الغارات استهدفت مناطق في وادي الشاي جنوب محافظة كركوك بشمال العراق، وكذلك في جبال حمرين، وذلك في إطار عملية للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

ونشرت القوات الجوية الأميركية على حسابها في «تويتر»، صورا للطائرة خلال تنفيذها الغارات على مواقع تنظيم داعش شمال العراق.

وانضمت الطائرتان اللتان نفذتا الهجمات إلى القيادة المركزية الأميركية للعمليات في المنطقة، في 15 أبريل (نيسان) الماضي، وقدمتا من قاعدة «هيل إير فورس» في ولاية يوتا، بحسب البيان.

وقال المقدم يوسف موريس، قائد سرب المقاتلات الرابع وهو طيار لـF - 35A، إن الطائرة لديها القدرة على جمع المعلومات في ساحة القتال ومعالجتها وتحديد الأهداف بناء على ذلك.

وتتمتع الطائرة بقدرتها على التخفي في الجو، وهي ثاني مقاتلات الجيل الخامس، وقد طورتها شركة لوكهيد مارتن الأميركية، وتعد أحدث طائرة مقاتلة في العالم حتى الآن.
أميركا الحرب في العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة