محكمة برازيلية تخفض مدة سجن لولا دا سيلفا 4 سنوات

محكمة برازيلية تخفض مدة سجن لولا دا سيلفا 4 سنوات

الأربعاء - 19 شعبان 1440 هـ - 24 أبريل 2019 مـ
أرشيفية للرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا (ا.ف.ب)
برازيليا: «الشرق الأوسط أونلاين»
خفضت محكمة العدل العليا في البرازيل مدة سجن الرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا من 12 سنة وشهر واحد إلى 8 سنوات و10 أشهر، ما يسمح له بطلب الإقامة الجبرية في منزله بحلول شهر سبتمبر (أيلول) المقبل.
وكان دا سيلفا (73 عاماً) سجن في مدينة كوريتيبا جنوبي البرازيل في شهر أبريل (نيسان) من العام الماضي بعد أن أدين بتهم فساد وغسيل أموال تتعلق بتجديد مبنى على شاطئ البحر كان يخطط لشرائه.
كما خفضت المحكمة التعويضات التي يحتاج لولا إلى دفعها من 16 مليون ريال (4 ملايين دولار) إلى 2.4 مليون ريال.
وتتعلق قضية لولا بالفضيحة المسماة "لافا جاتو" التي تحيط بشركة النفط الحكومية "بتروبراس" ، المتورط فيها عشرات المقاولين والساسة.
وتسبب سجن لولا، الذي يقول أنصاره إنه مدفوع بأسباب سياسية، في منعه من خوض انتخابات الرئاسة التي أجريت في أكتوبر (تشرين أول)، حيث كان من المتوقع أن يفوز فيها.
وساعد غياب لولا عن السباق الرئاسي في فوز المرشح اليميني جير بولوسونارو الذي أدى القسم رئيسا للبلاد مطلع يناير (كانون الثاني) الماضي.
برازيل برازيل سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة