محتجون سودانيون يستأجرون قطاراً للانضمام لرفاقهم في الخرطوم

محتجون سودانيون يستأجرون قطاراً للانضمام لرفاقهم في الخرطوم

الثلاثاء - 18 شعبان 1440 هـ - 23 أبريل 2019 مـ
الخرطوم: «الشرق الأوسط أونلاين»
وصل العاصمة السودانية، الخرطوم، مساء اليوم (الثلاثاء)، قطار يحمل على متنه مئات المحتجين القادمين من مدينة عطبرة، شمال البلاد، للانضمام إلى آلاف المعتصمين بالخرطوم، وسط هتافات مدوية، ومطالبات بإنهاء أي وجود لنظام الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير.

وتعد ظاهرة استغلال قطار بالكامل الأولى من نوعها على مستوى العالم؛ حيث عمد المحتجون إلى استئجار قطار بالكامل للمشاركة في الاعتصام.

وحيّا الآلاف في محطة القطارات الرئيسية بالخرطوم، المحتجين القادمين بقطار عطبرة، ولوّح بعض المستقبلين بأعلام السودان لدى وصول القطار من عطبرة، المعروفة تاريخياً بأنها معقل النقابات المعارضة والاضطرابات.

وشهد الاعتصام بمقر القيادة العامة أجواء احتفائية، وتعالت الأصوات المرحبة بالقادمين الجدد من عطبرة، التي انطلقت منها الشرارة الأولى للمظاهرات في شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وهتف المعتصمون مطالبين بالقصاص لقتلى المظاهرات وبعودة السكك الحديدية، وطالبوا رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح برهان بتنفيذ التزامه بتسليم السلطة للمدنيين.

يذكر أن المجلس العسكري الانتقالي حذر المواطنين، أمس، من غلق الطرق والسيطرة على حركة المواطنين، في إشارة إلى تحرك محتمل ضد آلاف المحتجين المشاركين في اعتصام الخرطوم.

وفي سياق متصل، قالت المسؤولة بوزارة الخارجية الأميركية، ماكيلا جيمس، إن واشنطن تدعم «المطلب الشرعي» بتشكيل حكومة يقودها مدني.

وتابعت جيمس، في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية: «نحن نؤيد المطلب الشرعي للشعب السوداني بحكومة يقودها مدنيون، نحن هنا لتشجيع الطرفين على العمل معاً لدفع هذا المشروع قدماً في أسرع وقت ممكن».

يذكر أن جيمس مكلفة بشؤون شرق أفريقيا في وزارة الخارجية، وتقوم بزيارة الخرطوم حالياً، والتقت رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان، إضافة إلى عدد آخر من المسؤولين خلال زيارتها إلى السودان.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة