قمة بمصر حول الأوضاع في السودان وليبيا

قمة بمصر حول الأوضاع في السودان وليبيا

الاثنين - 17 شعبان 1440 هـ - 22 أبريل 2019 مـ
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي - أرشيف (رويترز)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت رئاسة الجمهورية المصرية، اليوم (الاثنين)، أنه من المقرر أن يستضيف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رئيس الاتحاد الأفريقي، قمة تشاورية للشركاء الإقليميين للسودان، وكذلك لمناقشة الوضع الإقليمي في ليبيا، غداً (الثلاثاء).

وذكر بيان صادر من الرئاسة المصرية، نقلته الوكالة المصرية الرسمية، أن القمة يشارك فيها كل من: الرئيس التشادي إدريس ديبي، ورئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلة، والرئيس الرواندي بول كاجامي، والرئيس ساسو نيجسو رئيس الكونغو، والرئيس الصومالي عبد الله فرماجو، والرئيس سيريل رامافوزا رئيس جنوب أفريقيا، فضلاً عن موسى فقي، رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ودميكي ماكونين، نائب رئيس الوزراء الإثيوبي.

ويشارك أيضاً توت جالواك، مستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية، ومبعوثون عن رؤساء كل من: أوغندا (سام كوتيسا، وزير الخارجية)، وكينيا (مونيكا جوما، وزيرة الخارجية)، ونيجيريا (مصطفى لوال سليمان، وكيل وزارة الخارجية).

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأن القمة تستهدف مناقشة تطورات الأوضاع في السودان، وتعزيز العمل المشترك والتباحث حول أنسب السبل للتعامل مع المستجدات الراهنة على الساحة السودانية، وكيفية المساهمة في دعم الاستقرار والسلام هناك.

وتشهد القمة تمثيل عدد من المنظمات الإقليمية المنخرطة في الشأن السوداني، حيث تشارك الكونغو، الرئيس الحالي للمؤتمر الدولي للبحيرات العظمى، وكذلك إثيوبيا، الرئيس الحالي لتجمع «الإيقاد»، فضلاً عن «ترويكا الاتحاد الأفريقي» التي تضم الرئيس السابق والحالي والقادم للاتحاد: رواندا ومصر وجنوب أفريقيا، ودول جوار السودان.

كما يستضيف الرئيس المصري اجتماع «قمة الترويكا» ورئاسة لجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي بمشاركة رؤساء: رواندا وجنوب أفريقيا عضوي «ترويكا الاتحاد الأفريقي»، ورئيس جمهورية الكونغو بصفته رئيساً للجنة المعنية بليبيا في الاتحاد الأفريقي، فضلاً عن رئيس المفوضية الأفريقية.

ومن المقرر أن تناقش القمة آخر التطورات على الساحة الليبية، وسُبل احتواء الأزمة الحالية وإحياء العملية السياسية في ليبيا والقضاء على الإرهاب.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة