اليمن يدعو الأمم المتحدة للإسراع بتنفيذ المشروعات الحيوية

اليمن يدعو الأمم المتحدة للإسراع بتنفيذ المشروعات الحيوية

السبت - 15 شعبان 1440 هـ - 20 أبريل 2019 مـ
ميناء عدن (غيتي)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
دعا نجيب العوج وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني، مكتب الأمم المتحدة لخدمة المشروعات إلى الإسراع في تنفيذ المشروعات الحيوية التي ترتبط بالخدمات الأساسية في بلاده.

وشدد الوزير العوج - خلال لقائه بالمدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في مكتب الأمم المتحدة لخدمة المشروعات UNOPS، بانه كالوتي، على أهمية التنسيق مع الحكومة فيما يخص المشروعات التي ينفذها المكتب حالياً في اليمن.

واستعرض المسؤول اليمني خلال اللقاء الذي تم على هامش مشاركته في أعمال منتدى تمويل التنمية في مدينة نيويورك الأميركية - جهود الحكومة الشرعية بالتعاون مع البنك الدولي واتحاد الغرف التجارية لإعادة تأهيل القطاع الخاص الذي تضرر كثيراً جراء انقلاب الميليشيات الحوثية.

من جانبها، أشارت المسؤولة الأممية، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية - إلى أن المكتب استكمل العمل في نحو 40 مشروعاً في اليمن، مشيرة إلى أن هناك 113 مشروعاً آخر قيد الإنجاز تشمل مشروعات الطرقات وتنظيف الشوارع والتخلص من المخلفات ومشروعات المياه والطاقة الشمسية.

من ناحية أخرى، دعت ابتهاج الكمال، وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في الحكومة اليمنية، منظمة العمل الدولية والمانحين لتوسيع تدخلاتهم في مجال التشغيل والعمل اللائق وتفعيل خطة تشغيل العاطلين كأولوية قصوى في ظل الظروف الصعبة التي تواجه التنمية بشكل عام وسوق العمل بشكل خاص.

وأشارت الوزير اليمنية في كلمة بلادها التي ألقتها في الدورة السادسة لمؤتمر العمل العربي في العاصمة المصرية القاهرة، إلى تداعيات انقلاب الحوثيين واستمرار حربهم ضد اليمنيين، ومن ذلك تراجع النمو الاقتصادي وتعطيل الأنشطة الاقتصادية وتدمير البنية التحتية وارتفاع معدلات الفقر والهشاشة لتصل إلى 85 في المائة في العام المنصرم.

وتطرقت الوزيرة الكمال إلى جهود الحكومة الشرعية لتحسين الأوضاع المعيشية لموظفي الدولة وقرارها زيادة المرتبات بنسبة 30 في المائة لموظفي الجهاز الحكومي والعسكري والمتقاعدين.

وقالت: «إن تلك الخطوات ساهمت في تحسين أوضاع الموظفين لمواجهة التزايد المستمر في تكاليف المعيشة بسبب استمرار الحرب في اليمن وتفاقم تداعياتها على فئات سكانية واسعة».

من جهة أخرى، قالت أسمهان الطوقي سفيرة اليمن لدى إيطاليا، إن رفض وتعنت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بشأن تنفيذ اتفاق استوكهولم يقلل من فرص السلام ويفاقم الوضع على جميع الأصعدة ويضاعف معاناة السكان.

وطالبت خلال مشاركتها في حلقة نقاش عن اليمن نظمتها دار جانجيمي للنشر وحضرها عدد من الكتاب والصحافيين والإعلاميين والمهتمين بالشأن اليمني، بتكاتف الجهود الدولية لإنهاء هذا التعنت وبما يسهم في المضي قدما بإجراءات بناء الثقة وتعزيز مسار السلام في ظل تواصل جهود الحكومية اليمنية الإيجابية لتنفيذ اتفاق استوكهولم.
اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة