الحلبوسي: العراق حريص على أمن واستقرار جواره والمنطقة

الحلبوسي: العراق حريص على أمن واستقرار جواره والمنطقة

انطلاق قمة بغداد لبرلمانات دول الجوار
السبت - 15 شعبان 1440 هـ - 20 أبريل 2019 مـ
محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي (واع)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»
انطلقت اليوم (السبت) في بغداد مؤتمر قمة لرؤساء برلمانات دول جوار العراق، وأكد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي خلالها، حرص بلاده على أمن واستقرار جواره والمنطقة.

وأضاف الحلبوسي: «لقد صبر العراق طويلا على مرارة الحرب والظروف الصعبة ‏وعانى شعبنا العراقي ظروفاً قاسية تمثلت بالتضحيات الجسيمة التي قدمها من أبنائه، وها هو اليوم يستعيد مكانته بين دول المنطقة التي وقفت معه وساندته».

وأضاف: «ما يربطنا بجيراننا هو المصير الجغرافي المشترك والمصالح المشتركة ‏والترابط الاجتماعي الوطيد».

وتابع الحلبوسي: «تنطلق الحاجة من هذا اللقاء التاريخي إلى إطار تنظيمي متواصل يتم انعقاده بشكل منتظم في البلدان ذات العلاقة لمناقشة المستجدات ووضع الحلول العاجلة والموضوعية، وهنا تظهر الحاجة الماسة إلى مثل هذا الإطار التعاوني بين دول جوار وادي الرافدين، الأمر الذي سينعكس إيجابا على أمن واستقرار دولنا ما سيكون له الأثر الإيجابي المباشر على شعوب المنطقة بأسرها».

وأشار إلى أن كل ذلك يتطلب «التزامات متبادلة بيننا في حماية الأمن الإقليمي بشكل تضامني متماسك، ومن هنا فإننا نؤكد أن العراق حريص على أمن واستقرار جواره والمنطقة».

ويأتي هذا المؤتمر الذي يعقد تحت شعار «العراق... استقرار وتنمية»، بدعوة من رئيس البرلمان العراقي.
العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة