زعماء أوروبا يهنئون نتنياهو ويحثونه على استئناف عملية السلام

زعماء أوروبا يهنئون نتنياهو ويحثونه على استئناف عملية السلام

السبت - 15 شعبان 1440 هـ - 20 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14753]
تل أبيب: «الشرق الأوسط»
تلقى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، كثيرا من رسائل التهنئة بفوزه في الانتخابات، وقد حرص زعماء دول الاتحاد الأوروبي على تذكيره بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني وحثه على «إعادة استئناف عملية السلام في الشرق الأوسط بشكل جدي استنادا إلى المعايير الدولية وحل الدولتين».وأشار زعماء أوروبا، كل على حدة وبلغة أخرى ولكن بالمضمون نفسه، إلى الفرص السانحة لتحقيق سلام كامل وشامل بين إسرائيل وجميع الدول العربية والإسلامية، على أساس حل القضية الفلسطينية. وفي الرسالة التي وصلت إلى إسرائيل من باريس، عرض الرئيس إيمانويل ماكرون، على نتنياهو، تقديم كل مساعدة ممكنة والتعاون مع حكومته إلى أقصى حد، في سبيل تحقيق السلام. ووعدت وزارة الخارجية الفرنسية، في رسالة تهنئة أخرى إلى نتنياهو، بتحسين علاقات الشراكة والتعاون مع إسرائيل وتوسيع الحوار بشأن القضايا الإقليمية والأمنية. لكن البيان الفرنسي أعرب عن أمل باريس في أن تعمل حكومة نتنياهو الجديدة من أجل السلام الدائم مع الجانب الفلسطيني وأن يسمح تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة بإعادة إطلاق عملية السلام بشكل جدي للوصول إلى حل دولتين، إسرائيلية وفلسطينية، تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن استنادا إلى الأطر والمرجعيات الدولية ذات الصلة.
وأكدت في هذا الصدد ضرورة احترام حدود عام 1967 واعتبار القدس عاصمة مشتركة لكلا الدولتين، مشيرة إلى أن سياسة الاستيطان والتهويد الإسرائيلية جعلت من الصعب الوصول إلى هذا الحل وخاصة في توسع وبناء المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة في الضفة الغربية والقدس. وأشارت إلى أن إعلان القدس عاصمة موحدة للدولة اليهودية يمثل انتهاكا لاتفاقات أوسلو لعام 1993 التي تعد أساسا لمفاوضات السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.
اسرائيل israel politics النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة