الاتفاق يستنجد بمدرب النصر قبل 3 أسابيع من مواجهة الهلال

الاتفاق يستنجد بمدرب النصر قبل 3 أسابيع من مواجهة الهلال

إدارة النادي رضخت أخيراً للضغوط الجماهيرية وأنهت علاقتها بالإسباني
السبت - 15 شعبان 1440 هـ - 20 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14753]
جماهير اتفاقية غاضبة بعد خسارة الفريق الأخيرة أمام الاتحاد (تصوير: علي خمج) - بيرناس يتابع مجريات المباراة التي تسببت في إقالته (تصوير: علي خمج)
الدمام: علي القطان
طوى الاتفاقيون صفحة المدرب الإسباني بيرناس، بعد تلقي الفريق الكروي خسارة جديدة في دوري المحترفين السعودي جاءت هذه المرة على يد الاتحاد الساعي للنجاة من شبح الهبوط، فيما كشفت مصادر عن تلقي الإدارة موافقة نادي النصر على إعارة المدير الفني البرتغالي هيلدر للاتفاق، كمدرب مؤقت لمباراتين متبقيتين ضد الهلال والأهلي.
ولم يكن قرار إقالة المدرب مفاجئاً بالنسبة للمتابعين للشأن الاتفاقي حيث تلقى هذا المدرب الكثير من الانتقادات من جانب المختصين الفنيين أو حتى جماهير النادي التي نادت كثيراً بإقالته حتى وصل الأمر إلى أعضاء في الرابطة الرسمية التي تعتمد عليها إدارة النادي، إلا أن الرئيس خالد الدبل كان ينفي كل الأنباء بشأن إقالته، بل ويمتدح عمله ويرى أن الخسائر التي تعرض لها الفريق بقيادته لم يكن يتحملها شخصياً، بل يشترك فيها الجميع.
ووسط الضغوط التي مورست على الإدارة نتيجة التدهور الكبير في المستوى والنتائج، تراجعت الإدارة عن قناعاتها ومساندتها لوجهة نظره بأن التراجع في النتائج في الغالب هو نتيجة طبيعية للغيابات المتكررة في صفوف الفريق بسبب الإصابات والإيقافات وغيرها من الظروف التي يصعب تجاوزها.
ورغم أن الدبل لم يفوت فرصة للدفاع عن المدرب، فإن أعضاء في المجلس كانوا يرون أن المدرب لم يكن يستحق الفرص الكثيرة التي مُنِحت له من أجل تحسين صورة الفريق الذي ظهر بتواضع فني كبير في العديد من المباريات، وآخرها أمام الاتحاد، حيث اكتفى المستضيف بتسجيل هدفين وإضاعة جملة من الفرص المحققة ومن بينها ركلة جزاء للاعبه التشيلي البارز فيلانويفا.
ودخل الاتفاق فعلياً دائرة الحسابات مع نتائج هذه الجولة بعد أن ثبت رصيده على 33 نقطة وبات بحاجة إلى نقطتين على الأقل لضمان البقاء حتى دون اللجوء لحسابات الملحق.
وسيكون المدرب القادم «ثالث مدرب للاتفاق هذا الموسم» بعد الأوروغواياني ليوناردو راموس الذي أقيل بعد تراجع النتائج بشكل مفاجئ، ليحل بيرناس الذي لم يكن بأفضل من سابقه.
وعلى اعتبار أن المباراة المقبلة ضد الهلال تبقى عليها قرابة 3 أسابيع فمن المتوقع أن يعود الحارس عبد الله الصالح بعد الإصابة التي تعرض لها ضد الاتحاد نتيجة تصادمه مع المدافع عمر السنين، وكذلك المدافع حسين السيد نتيجة انتهاء عقوبة إيقافه، إضافة إلى لاعب الوسط برايان اليمان الغائب للإصابة أيضاً كحال التونسي فخر الدين بن يوسف.
وفي حال عودة المصابين والموقوفين فإن هذا يعني أن الاتفاق سيلعب شبه مكتمل في المباراتين المتبقيتين عدا الحارس الجزائري رايس مبولحي الذي لا تُرجح عودته للتمارين الجماعية قبل نهاية الموسم فيما تأكد غياب المدافع الشاب حسين قاسم الذي كان قد طُرِد في المباراة الماضية وهو من الأسماء التي استعان بها المدرب السابق لسد النقص الكبير في صفوف فريقه.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة