موسكو ترفض العقوبات الأميركية على كوبا وفنزويلا وتعد بمساعدتهما

موسكو ترفض العقوبات الأميركية على كوبا وفنزويلا وتعد بمساعدتهما

الخميس - 13 شعبان 1440 هـ - 18 أبريل 2019 مـ
نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف (أرشيف - رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم (الخميس) أن موسكو تعارض العقوبات الأميركية الجديدة على كوبا وفنزويلا، معتبرة أنها غير قانونية. وقال نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف إن موسكو ستفعل كل ما بوسعها لمساندة شريكيها الاستراتيجيين.

ويأتي الموقف الروسي بعد فرض الولايات المتحدة حزمة عقوبات ضد كل من فنزويلا وكوبا. فقد أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أمس (الأربعاء) أن واشنطن ستفرض عقوبات على خمسة أشخاص وكيانات على ارتباط بالجيش والاستخبارات في كوبا، بما في ذلك شركة "آيروغافيوتا"، الخطوط الجوية التابعة للجيش الكوبي. كما تعتزم الحد من التحويلات المالية إلى كوبا، بحيث لن يكون بإمكان المواطنين الأميركيين تحويل أكثر من ألف دولار لشخص واحد خلال ثلاثة أشهر.

وأضاف بولتون أن وزارة الخزانة ستتخذ إجراءات لمنع كوبا من الالتفاف على العقوبات والاستفادة من القطاع المصرفي الأميركي.

كذلك استهدفت العقوبات الأميركية الجديدة البنك المركزي الفنزويلي، ففُرضت قيود على التعاملات الأميركية معه لمنعه من الحصول على الدولار.

وتضيّق الإدارة الأميركية الخناق على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي سحبت اعترافها به واعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة.

ووصف مادورو أمس العقوبات الأميركية بأنها "غير قانونية وغير أخلاقية". وتوجه إلى بولتون بالقول: "إسمح لي أن أقول لك أيها السيد الإمبريالي جون بولتون إن عقوباتكم ستعطينا مزيدا من القوة". وطالب الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن يعيد "كل المال، 30 مليار دولار، سرقها من الشعب الفنزويلي".
روسيا الولايات المتحدة وروسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة