طفل أميركي يولد من دون جلد في حالة نادرة

طفل أميركي يولد من دون جلد في حالة نادرة

الخميس - 13 شعبان 1440 هـ - 18 أبريل 2019 مـ
الطفل جاباري غراي يتلقى العلاج في المستشفى (ميرور)
تكساس: «الشرق الأوسط أونلاين»
فوجئ الأطباء بولادة طفل دون جلد يغطي جسمه في حادثة غريبة وفريدة من نوعها، مما ترك والدته غير قادرة على تقبيله لأشهر عدة.
ووُلد الطفل جاباري غراي مع بداية السنة الجديدة، واكتشف الأطباء أن الجلد يغطي رأسه وساقيه فقط، بحسب تقرير لصحيفة «الميرور» البريطانية. ولم تتمكن عائلته التي تتحدر من مدينة هيوستن الأميركية، من لمسه أو تقبيله دون ارتداء ملابس وقفازات واقية.
ويحاول الأطباء الآن في مستشفى تكساس للأطفال درس إمكانية زرع وتطعيم الجلد في معظم أجزاء جسمه.
وتم تشخيص الطفل بمرض يسمى «إبيديرموليسيس بولوسا»، وهو اضطراب في النسيج الضام يصيب 20 مولوداً جديداً من بين كل مليون شخص في الولايات المتحدة، بحسب التقرير.
وأفادت والدة الطفل: «طوال فترة حملي كان كل شيء على ما يرام، ثم أظهر التصوير بالموجات فوق الصوتية أن الجنين لم يكن يكتسب وزناً، لذا قرر الأطباء أن ألد في الأسبوع الـ37».
وأضافت: «اضطراب الجلد الذي يعاني منه طفلي نادر للغاية لدرجة أن الطبيب لم يره من قبل وقال إن علاجه صعب جداً».
ويزن الطفل اليوم نحو 3.6 كيلوغرام، وتم وصف حالته بأنها «مستقرة»، رغم أن والداته قالت إن أمامه سنوات عدة للشفاء بشكل تام.
أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة