الخارجية الأميركية مستعدّة للتفاوض مع كوريا الشمالية رغم موقفها من بومبيو

الخارجية الأميركية مستعدّة للتفاوض مع كوريا الشمالية رغم موقفها من بومبيو

الخميس - 12 شعبان 1440 هـ - 18 أبريل 2019 مـ
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مستقبلاً وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيونغ يانغ في أكتوبر (تشرين الأول) 2018 (أ. ف. ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكدت وزارة الخارجية الاميركية اليوم (الخميس) أنها لا تزال مستعدة للتفاوض مع كوريا الشمالية على الرغم من مطالبة الأخيرة باستبعاد وزير الخارجية مايك بومبيو من المحادثات النووية في المستقبل.

وصرّح متحدث باسم الخارجية أن "الولايات المتحدة لا تزل مستعدة لإجراء مفاوضات بنّاءة مع كوريا الشمالية". وأضاف أن الولايات المتحدة تعلم بطلب وزارة الخارجية الكورية الشمالية المتعلق ببومبيو، إلا أنه لم يعلق عليه مباشرة.

وفي بيان نقله الاعلام الرسمي، وصف مسؤولون كوريون شماليون بومبيو بأنه "يفتقد النضج والحكمة"، وحذروا من أن مستقبل المفاوضات سيكون "سيئا" إذا عاد إلى المحادثات.

ولعب بومبيو، المساعد المقرب من الرئيس الأميركي دونالد ترمب، دورا مهما في تشجيعه على عدم إكمال القمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في فبراير (شباط) في هانوي.

وأعرب بومبيو، الذي زار كوريا الشمالية اربع مرات العام الماضي، عن أمله في التوصل إلى اتفاق مع كوريا الشمالية، إلا أنه اصر على النزع الكامل للأسلحة النووية قبل أن ترفع بلاده الحظر الذي تفرضه على بيونغ يانغ.

كوريا الشمالية كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة