من الموقع: أحداث السودان... وبيان عائلة خاشقجي

من الموقع: أحداث السودان... وبيان عائلة خاشقجي

الاثنين - 9 شعبان 1440 هـ - 15 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14748]
لندن: «الشرق الأوسط»
استحوذت الأحداث التي شهدها السودان وعزل الرئيس السوداني السابق عمر البشير عن منصبه على اهتمام قراء موقع «الشرق الأوسط» الأسبوع الماضي.
وقدم الموقع تغطية حية ومكثفة للأحداث عن طريق تقارير مراسليه وحتى الأخبار العاجلة التي يرسلها حساب الصحيفة على «تويتر»، وهو ما أدى لاحتلال تقرير بعنوان «انقلاب عسكري في السودان» صدارة الموضوعات الأكثر قراءة على مدى سبعة أيام.
وانشغل قراء الموقع بمطالعة تفاصيل أخبار تتعلق بتشكيل الحكومة السودانية الانتقالية، بالإضافة إلى المفاوضات التي سبقت عزل البشير والضمانات التي تم تقديمها إليه، بالإضافة إلى بيان القوات المسلحة السودانية، وحتى التفاصيل التي سبقت إعلان عزل الرئيس ومنها الاعتصام الذي دخله المتظاهرون.
- جرح ديانا
ومن ناحية أخرى، بعيداً عن أحداث السودان، طالع زوار الموقع تقريراً بعنوان «مفاجأة جديدة... جرح صغير جداً وراء وفاة الأميرة ديانا»، وجاء فيه جانب من مذكرات الطبيب الشرعي الذي عمل على تحليل أسباب وفاة الأميرة عقب الحادث الشهير الذي أودى بحياتها عام 1997، ولخص فريق الملتيميديا في الموقع التقرير في فيديوغرافيك بعنوان «جرح قتل الأميرة ديانا» وحقق أكثر من 40 ألف مشاهدة عبر مختلف المنصات.
وعلى صعيد الآراء، جاء مقال للكاتب مشاري الذايدي بعنوان «بيان عائلة خاشقجي... والميديا الهزيلة» في صدارة الموضوعات الأكثر قراءة الأسبوع الماضي في قسم الرأي.
وتناول الذايدي في مقاله رد عائلة الصحافي السعودي القتيل جمال خاشقجي على مزاعم صحافية نشرتها «الواشنطن بوست» الأميركية وبعض المنصات الغربية حول «تسوية» مالية مع أبناء خاشقجي، والاستغلال المستمر لهذه القضية من أجل الهجوم على السعودية كدولة.
- تحطم طائرة
وعلى صعيد الملتيميديا مرة أخرى، أنتج فريق الموقع فيديوغرافيك بعنوان «من جديد تحطم طائرةF35»، وقدم الفيديو لقطات لتحطم طائرة مقاتلة من طراز «شبح» الشهير في اليابان في ثاني حادث من نوعه، وهو ما دفع متابعي حسابات «الشرق الأوسط» على مواقع التواصل لمشاهدة الفيديو 54 ألف مرة.
أما أكثر تغريدات حساب «الشرق الأوسط» تفاعلاً فكانت تقول: «عائلة خاشقجي في بيان: الملك سلمان وولي عهده هما راعيا الشعب السعودي الذي نحن منه»، ووصلت التغريدة إلى أكثر من 540 ألف حساب، وتفاعل معها 24 ألف مغرد فور نشرها بصورة عاجلة.
المملكة المتحدة إعلام

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة