الشرطة الألمانية: أحبطنا 13 هجوماً إرهابياً منذ 2010

الشرطة الألمانية: أحبطنا 13 هجوماً إرهابياً منذ 2010
TT

الشرطة الألمانية: أحبطنا 13 هجوماً إرهابياً منذ 2010

الشرطة الألمانية: أحبطنا 13 هجوماً إرهابياً منذ 2010

أعلنت السلطات الألمانية أنها أحبطت 13 هجوماً إرهابياً تم التخطيط لها على الأراضي الألمانية، في السنوات التسع الماضية.
ووفقاً لمكتب الشرطة الجنائية الفيدرالي الألماني، الذي ينسق تحقيقات الشرطة على مستوى الولاية والدولة في ألمانيا، فإن الهجمات التي تم منعها منذ عام 2010 مرتبطة بالتطرف. وذكرت صحيفة «ذا لوكال» في نسختها الأوروبية، أول من أمس، أنه تم التخطيط لخمسة على الأقل من أصل 13 حادثاً في ولاية شمال الراين - ويستفاليا وتضمنت هذه الهجمات مخططاً عام 2011 لتفجير وهجوم بالأسلحة النارية، في عاصمة ولاية دوسلدورف من قبل ما يسمى خلية دوسلدورف.
وتوضح البيانات التي نشرتها الشرطة أيضاً الهجوم الفاشل الذي وقع في محطة بون المركزية في عام 2012، والهجوم الذي أُحبط على رئيس حزب ولاية شمال الراين – ويستفاليا، بالإضافة إلى هجوم آخر في كولونيا العام الماضي. كما تم إحباط هجمات أخرى كان مخططاً لها في شيمنيتز ولودفيغسهافن وشويرين ولور ساكسونيا وكارلسروه وفرانكفورت. بالإضافة إلى ذلك، تم إحباط هجمات كانت تستهدف جنود الجيش الألماني في عامي 2016 و2017، من قبل السلطات.
ونشرت الشرطة تلك البيانات عقب بدء عملية على مستوى البلاد، صباح أول من أمس، لتفتيش نحو 90 عقاراً في تسع ولايات فيدرالية. وتتعلق الغارات بمنظمات يشتبه في أنها تمول حركة «حماس» الفلسطينية.
وشنت الشرطة الألمانية حملة مداهمات وتفتيش في تسع ولايات ضد منشآت تابعة لشبكة متطرفة. وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية أمس أنه جرى تفتيش نحو 90 عقاراً في ولايات بادن – فورتمبرغ، وبافاريا، وبرلين، وهامبورغ، وهيسن، وسكسونيا السفلى، وشمال الراين – ويستفاليا، وراينلاند – بفالتس، وشليزفيج - هولشتاين.
وشمل التفتيش مكاتب منظمات ومنازل ومحلات. وشارك في الحملة، التي تركزت في ولايتي شمال الراين - ويستفاليا وبافاريا، 800 شرطي. ولم يتم القبض على أحد خلال الحملة.
وبحسب بيانات مصادر أمنية، فإن المنظمات التي طالتها الحملة في ولاية شمال الراين - ويستفاليا وحدها، تحصلت خلال الأعوام الماضية على أكثر من 12 مليون يورو. وتأتي على قمة هذه الشبكة منظمة «جميع أنحاء العالم مقاومة - مساعدة» في مدينة نويس، ومنظمة «أنصار إنترناشيونال» في مدينة دوسلدورف بولاية شمال الراين - ويستفاليا غربي ألمانيا. وتوجد صلات قرابة، بعضها وثيق، بين أعضاء المنظمتين. وبحسب التحقيقات الحالية، من المرجح أنهما منظمتان محسوبتان على التيار المتطرف؛ حيث توجد أدلة على دعمهما لحركة «حماس» مالياً وترويجياً.
تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة وإسرائيل والاتحاد الأوروبي، تصنف «حماس» المسيطرة على قطاع غزة، على أنها منظمة إرهابية.



أرمينيا تعلن اعترافها بدولة فلسطينية

تظهر هذه الصورة التي نشرها المكتب الصحافي للحكومة الأرمينية، رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في مبنى الحكومة في يريفان، أرمينيا، 13 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
تظهر هذه الصورة التي نشرها المكتب الصحافي للحكومة الأرمينية، رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في مبنى الحكومة في يريفان، أرمينيا، 13 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
TT

أرمينيا تعلن اعترافها بدولة فلسطينية

تظهر هذه الصورة التي نشرها المكتب الصحافي للحكومة الأرمينية، رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في مبنى الحكومة في يريفان، أرمينيا، 13 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
تظهر هذه الصورة التي نشرها المكتب الصحافي للحكومة الأرمينية، رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في مبنى الحكومة في يريفان، أرمينيا، 13 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

أعلنت وزارة الخارجية الأرمينية، الجمعة، الاعتراف بدولة فلسطين، بهدف المضي قدماً نحو السلام في الشرق الأوسط، مشددة على أن «الوضع حرج في غزة»، حسبما أفادت به وكالة رويترز للأنباء. وقالت الوزارة في بيان: «إذ تؤكد جمهورية أرمينيا احترامها القانون الدولي ومبادئ المساواة والسيادة والتعايش السلمي بين الشعوب، تعترف بدولة فلسطين»، مشيرة إلى أن «يريفان ترغب بصدق في تحقيق سلام دائم في المنطقة».