الساعات الذكية... هل تصلح لمتابعة نبضات القلب؟

30 % من بياناتها لا تزال غير دقيقة أو يصعب تفسيرها

الساعات الذكية... هل تصلح لمتابعة نبضات القلب؟
TT

الساعات الذكية... هل تصلح لمتابعة نبضات القلب؟

الساعات الذكية... هل تصلح لمتابعة نبضات القلب؟

اليوم، أصبحت الساعات الذكية أفضل من أي وقت مضى في قدرتها على جمع البيانات الصحية. ومع هذا، فما يزال من المبكر للغاية الاعتماد عليها في تفحص حالة الرجفان الأذيني.

ساعات «طبية»
الملاحظ أن الساعات الذكية الأصلية المصممة لمراقبة البيانات الصحية للجسم، اتسمت بتصميم بسيط: لقد عملت على تتبع حركة الجسم وحساب عدد الخطوات التي يقطعها يومياً. إلا أنه سرعان ما أضيفت إليها إمكانية جديدة أعانتها على تقدير معدل نبضات القلب، وذلك بفضل مجس يقيس التغييرات في تدفق الدم عبر الجلد. والآن، ظهرت ساعات ذكية مزودة بمجسات خاصة بمقدورها تسجيل تخطيط كهربائي للقلب وإصدار تنبيه حال رصدها نبضات غير منتظمة.
جدير بالذكر أن شركة «آبل» حصلت في الخريف الماضي، على موافقة إدارة الغذاء والدواء على مجس لتسجيل تخطيط كهربائي للقلب ECG مع تطبيق يتضمن خوارزمية (وهي برنامج ذو منهج محدد) قادر على رصد الرجفان الأذيني atrial fibrillation وهو أحد من أكثر اضطراب نبضات القلب شيوعا... وفي الوقت الذي تعتبر ساعة «آبل ووتش سيريز 4» Apple Watch Series 4 الأولى من نوعها التي تتميز بهذه الخاصية، فإن شركات أخرى تعكف على تطوير تقنيات مشابهة.
وفي الوقت الحالي، يرتدي قرابة 50 مليون شخص أجهزة تتابع نشاط الجسم، ومن المتوقع ارتفاع هذا الرقم لأكثر من 160 مليون شخص في ظل التنامي المستمر في شعبية الساعات الذكية. وفي هذا الصدد، أعرب دكتور بيتر زيميتبوم، البروفسور بكلية هارفارد للطب، عن اعتقاده بأن: «استخدام التكنولوجيا الرقمية في تطبيقات ترتبط بالصحة الشخصية سيصبح أمراً شائعاً قريباً»، لكنه استطرد قائلا إنه ما يزال من السابق لأوانه الاعتماد على ساعة ذكية في رصد الرجفان الأذيني.

قيود استخدام الساعات
أوضح دكتور زيميتبوم أن السبب الرئيسي وراء ذلك يكمن في أن نظام الخوارزميات المتبع حالياً لرصد الرجفان الأذيني لا بأس به، لكنه ليس عظيماً. وأضاف: «ثمة احتمال أن يكون 30 في المائة من البيانات متعذرة على التفسير أو غير دقيقة».
> عوامل مؤثرة على دقة القراءات
ويعود أحد الأسباب وراء ذلك إلى العوامل المؤثرة على قراءة تخطيط كهربائية القلب، ومنها الحركة (المتعلقة بالشخص أو الساعة الذكية)، وظروف الوسط المحيط مثل الإضاءة ودرجة الحرارة ولون البشرة. وأيضاً، وفي بعض الأحيان يغفل القلب نبضة أو يضيف واحدة، ويمكن لمثل هذه النبضات غير الضارة التي يطلق عليها «النبض المنتبذ» ectopic beats إرباك القراءة الكهربائية. بالنسبة للشخص العادي، ربما يبدو أنه كلما حصل على معلومات عن قلبه، كان ذلك أفضل. إلا أنه من وجهة نظر الأطباء، تشكل جميع هذه البيانات مشكلة خطيرة، ذلك أنه من المتعذر توافر الأطباء بصورة كاملة لقراءة البيانات التي تسجلها الساعات الذكية لمرضاهم المتعلقة بكهربائية القلب. إضافة لذلك، فإنه، مثلما أوضح دكتور زيميتبوم، ليست هناك حاجة لتفحص بيانات يتعذر استخدامها.

حقيقة حجم المشكلة
وحتى إذا رصدت الساعة الذكية بدقة حالة رجفان أذيني، تبقى هناك معضلة، ذلك أنه ليس من الواضح حقيقة حجم هذا الرجفان الأذيني - بمعنى مدى استمراره ومدى تكرار حدوثه - وهو أمر يجب التحقق منه قبل اتخاذ قرار بأن الحالة تثير القلق.
عندما يكشف تخطيط لكهربائية القلب جرى داخل عيادة طبيب عن رجفان أذيني، فإن الاحتمال الأكبر أن هذا الرجفان قائم منذ فترة، ذلك أنه سيكون غريباً أن يتمكن الطبيب من رصد حدث عشوائي خلال اختبار قصير لا تتجاوز مدته 10 ثوان. في المقابل نجد أنه إذا رصد جهاز رقمي يرتديه شخص ما طوال الوقت 15 ثانية من الرجفان الأذيني، فإن الشخص يقف متحيراً حينها أمام هذه المعلومة، وهو لا يدري كيف ينبغي استخدامها، حسبما شرح دكتور زيميتبوم.

تساؤلات حول العلاج
حتى هذه اللحظة، ليس هناك دليل على أن رصد رجفان أذيني «صامت» سيؤدي إلى نتائج صحية أفضل، حتى بين الأفراد الأكبر سناً الذين يواجهون مخاطرة الإصابة برجفان أذيني. وقد يتضمن علاج الرجفان الأذيني تناول عقاقير مضادة للتجلط، ما يزيد مخاطرة النزف.
من جانبهم، يميل الأطباء إلى وصف هذه الأدوية عندما تكون مخاطرة التعرض لسكتة دماغية أكبر من مخاطرة الإصابة بنزيف، إلا أن مخاطرة التعرض لسكتة دماغية على صلة برجفان أذيني صامت ليست واضحة تماماً أمام الأطباء بعد، حسبما شرح دكتور زيميتبوم، لكنه أضاف أن ثمة دراسات جارية قد تعين في توضيح الأمر. ومع ذلك، فإن استخدام ساعات ذكية لرصد نبضات القلب يبدو أمراً منطقياً بالنسبة للبعض، حسبما ذكر دكتور زيميتبوم.
وعلى سبيل المثال، يمكنك استخدام الساعة في تسجيل تخطيط لكهربائية القلب عندما تعاني من أعراض مثل الخفقان palpitations أو تسارع وتيرة نبضات القلب rapid heart rate. ( لاحظ أن الساعة الذكية ليس بإمكانها تحديد ما إذا كنت تعاني من نوبة قلبية.) ومع هذا، ينصح دكتور زيميتبوم أنه يتعين عليك التحدث إلى اختصاصي قلب حول ما إذا كان ينبغي لك استخدام هذا الجهاز الرقمي في هذا الموقف تحديداً.
* رسالة هارفارد الصحية، خدمات «تريبيون ميديا».

ما الرجفان الأذيني؟
> يشير مصطلح الرجفان الأذيني إلى اضطراب في نبضات القلب يؤدي إلى وتيرة سريعة غير منتظمة للنبضات. وقد يحدث هذا الأمر لفترات وجيزة من حين لآخر أو قد يستمر لفترات أطول، بل ويستمر إلى الأبد لدى البعض. وتشير الإحصاءات إلى أن نحو 2 في المائة من الأفراد أقل من 65 عاماً تعرضوا لرجفان أذيني، بينما نحو 9 في المائة ممن يبلغون 65 عاماً أو أكثر تعرضوا لهذه الحالة. أيضاً، يزيد ارتفاع ضغط الدم والبدانة والسكري احتمالات التعرض لرجفان أذيني.
ومن بين الأعراض المحتملة للرجفان الأذيني ضيق النفس والإرهاق والدوار، لكن في بعض الأحيان يمر الرجفان الأذيني دون أن يلحظه المرء. وسواء جرت ملاحظته أم لا، فإن هذا الاضطراب في نبضات القلب قد يتسبب في دفع الدماء في الحجرتين العلويتين من القلب. ويزيد هذا بدوره من احتمالات الإصابة بتجلطات في الدم يمكن أن تنتقل إلى المخ وتعيق تدفق الدماء إليه، ما يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية.



من تدرجات الأصفر إلى البني والزهري... ماذا يخبرك لون البول عن صحتك؟

البول بإمكانه الكشف عن كثير مما يخص صحة الأشخاص (رويترز)
البول بإمكانه الكشف عن كثير مما يخص صحة الأشخاص (رويترز)
TT

من تدرجات الأصفر إلى البني والزهري... ماذا يخبرك لون البول عن صحتك؟

البول بإمكانه الكشف عن كثير مما يخص صحة الأشخاص (رويترز)
البول بإمكانه الكشف عن كثير مما يخص صحة الأشخاص (رويترز)

أشار طبيب المسالك البولية، جامين براهمبات، في تقرير لـ«سي إن إن»، أن البول بإمكانه الكشف عن كثير مما يخص صحة الأشخاص.

ووفقاً له، لا يتعلق الأمر بعدد المرات فقط التي يحتاج فيها الشخص للتبول خلال اليوم الواحد، بل بفهم لون البول ورائحته.

ألوان البول متعددة

شرح براهمبات أن لون البول يختلف من الأصفر الباهت إلى الأصفر الداكن، ويرجع ذلك أساساً إلى اليوروكروم، وهو منتج ثانوي للانهيار الطبيعي لخلايا الدم الحمراء.

وقال: «مع تقدم هذه الخلايا في العمر، يتم تكسيرها، ويتم تصنيع اليوروكروم، الذي يتم بعد ذلك تصفيته عن طريق الكلى ويعطي البول لونه».

وأشار الى أن «كثافة اللون الأصفر هي انعكاس مباشر لمستويات الترطيب في الجسم، فكلما كان الجسم أكثر رطوبة، كلما كان البول أخف».

ما لون البول الصحي؟

من الناحية المثالية، «يجب أن يكون البول صافياً بدرجة كافية لقراءة كتاب أو نص»، وفق براهمبات.

وأضاف: «مع ذلك فمن الضروري إيجاد التوازن. شرب كثير من الماء يمكن أن يؤدي إلى الجفاف، الذي يخفف الشوارد الحيوية ويمكن أن يسبب تسمم المياه، وهي حالة نادرة، ولكنها خطيرة تؤدي إلى انخفاض مستويات الصوديوم في الدم إلى مستويات خطيرة. هذا الخطر مهم بشكل خاص للرياضيين والأفراد الذين يمارسون نشاطاً بدنياً ممتداً».

لكنه حذر أيضاً من أن «عدم تناول كمية كافية من المياه يؤدي إلى خطر الإصابة بنقص الماء، ما قد يؤدي إلى الجفاف والتعب وضعف الأداء المعرفي والبدني».

ما كمية الماء المطلوبة؟

عندما يتعلق الأمر بالترطيب، لا توجد توصية بمقاس واحد يناسب الجميع، لكن طبيب المسالك البولية براهمبات قدّم بعض الإرشادات للمساعدة في العثور على ما قد يناسب كل شخص بشكل أفضل.

وقال: «تقترح الأكاديميات الوطنية الأميركية للعلوم والهندسة والطب تناول نحو 15.5 كوب (3.7 لتر) من السوائل يومياً للرجال و11.5 كوب (2.7 لتر) للنساء، ويشمل ذلك جميع المشروبات والأطعمة. ومع ذلك، يمكن أن تختلف الاحتياجات الفردية بشكل كبير بناءً على عوامل مثل وزن الجسم ومستوى النشاط والحالة الصحية».

وقال: «للحصول على نهج أكثر تخصيصاً، أوصي بالبدء بـ30 ملليلتراً (أو أونصة واحدة) من الماء لكل كيلوغرام (2.2 رطل) من وزن الجسم يومياً. وهذا يفسر الاختلافات في كتلة الجسم الفردية ويمكن تعديله بناءً على أنشطتك اليومية. إذا كنت نشطاً بدنياً أكثر، أو إذا كنت تعيش في مناخ حار، فقد تحتاج إلى زيادة كمية الماء التي تتناولها بمقدار 500 إلى 1000 ملليلتر (نحو 17 إلى 34 أونصة) يومياً».

كما فسر أن «الجنس والعمر والحالة الصحية تلعب أيضاً أدواراً حاسمة في تحديد كمية المياه المناسبة، إذ يحتاج الرجال عادة إلى سوائل أكثر من النساء بسبب متوسط حجم الجسم الأكبر، وقد يحتاج كبار السن إلى إيلاء مزيد من الاهتمام لشرب الماء بسبب انخفاض الشعور بالعطش».

وبغضّ النظر عن هذه الإرشادات، نصح براهمبات الأشخاص بالاستماع إلى جسدهم وضبط كمية الماء بناءً على العطش ولون البول وما يشعرون به، ما يضمن إبقاء الجسم مرطباً للحصول على صحة مثالية.

ماذا يكشف لون البول؟

الأحمر أو الوردي؛ في بعض الأحيان، تناول الأطعمة مثل البنجر أو التوت يمكن أن يحول البول إلى اللون الأحمر أو الوردي. ومع ذلك، إذا لاحظت أن بولك يظل أحمر أو وردياً بمرور الوقت، فقد يعني ذلك وجود دم فيه.

ولا يجب تجاهل هذا التغيير، ومن الجيد التحدث مع الطبيب حول الموضوع لأنه قد يكون علامة لسرطان المثانة والكلى أو حالات حميدة مثل تضخم البروستاتا.

بني غامق أو بلون الشاي؛ قد يكون لون البول البني الداكن أو مثل لون الشاي علامة على عدم شرب كمية كافية من الماء. إذا كنت تشرب كثيراً من السوائل ولا يزال لون البول داكناً، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلات في الكبد أو مشكلات صحية أخرى.

الأزرق أو الأخضر؛ قد تكون رؤية اللون الأزرق أو الأخضر في وعاء المرحاض أمراً مفاجئاً، لكن قد يكون ذلك بسبب بعض الأدوية أو الأصباغ الموجودة في الأطعمة.

أصفر فاقع؛ يمكن لفيتامينات «ب» أن تضفي على البول لوناً أصفر فاقعاً. يعد هذا التأثير، رغم أنه غير ضار، بمثابة تذكير جيد لكيفية تأثير النظام الغذائي والمكملات الغذائية على وظائف الجسم.

واضح أم غائم!

يمكن أن يكون البول الغائم علامة على وجود عدوى أو مشكلة في الكليتين.

وغالباً ما يكون المظهر الغائم حميداً ويختفي من تلقاء نفسه ويمكن أن يكون طبيعياً أو أحد الآثار الجانبية للأدوية أو العمليات الجراحية لتضخم البروستاتا.

ماذا عن الرائحة؟

عادة ما تكون للبول رائحة خفيفة، لكن الروائح القوية أو غير العادية يمكن أن تشير إلى وجود مشكلة. قد تشير رائحة الأمونيا القوية إلى الجفاف. يمكن أن تكون الرائحة الكريهة أو غير العادية علامة على وجود عدوى في المسالك البولية.

لكن تناول بعض الأطعمة، خاصة تلك الحارة أو التي تحتوي على مكونات قوية، يمكن أن يؤثر أيضاً على رائحة البول. كما أن الأطعمة مثل الهليون والقهوة وبعض الأسماك يمكن أن تنتج رائحة مميزة بسبب المركبات المحددة التي تحتوي عليها.


هل تعاني ضعف الإحساس بالاتجاه؟ احذر الإصابة بألزهايمر

الباحثون وجدوا العلاقة بين المهارات المكانية وخطر الإصابة بمرض الزهايمر لدى الرجال (رويترز)
الباحثون وجدوا العلاقة بين المهارات المكانية وخطر الإصابة بمرض الزهايمر لدى الرجال (رويترز)
TT

هل تعاني ضعف الإحساس بالاتجاه؟ احذر الإصابة بألزهايمر

الباحثون وجدوا العلاقة بين المهارات المكانية وخطر الإصابة بمرض الزهايمر لدى الرجال (رويترز)
الباحثون وجدوا العلاقة بين المهارات المكانية وخطر الإصابة بمرض الزهايمر لدى الرجال (رويترز)

كشفت دراسة جديدة أن ضعف الإحساس بالاتجاه قد يكون علامة إنذار مبكر لمرض ألزهايمر، وفقاً لصحيفة «التلغراف».

تظهر بيانات من تجربة مستمرة تجريها كلية لندن الجامعية (UCL) أن الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالمرض لديهم ضعف في التنقل المكاني قبل ظهور مشكلات مبكرة أخرى، مثل مشكلات الذاكرة.

ومن المأمول أن تؤدي النتائج إلى تطوير أداة دعم تشخيصية لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا.

واستخدم البحث الواقع الافتراضي لاختبار قدرة 100 بالغ، دون أعراض، تتراوح أعمارهم بين 43 و66 عاماً على تحديد الطريق من مكان إلى آخر وحفظ ذلك.

كان المشاركون معرضين لخطر الإصابة بمرض ألزهايمر، مثل وجود جين «APOE-4»، أو تاريخ عائلي أو نمط حياة سيئ.

ووجد الباحثون العلاقة بين المهارات المكانية وخطر الإصابة بمرض ألزهايمر لدى الرجال، ولكن ليس النساء.

يقول الخبراء إن النتائج تشير إلى أن الضعف في الملاحة المكانية قد يبدأ في التطور لسنوات، أو حتى عقود، قبل ظهور أي أعراض أخرى.

وقال مؤلف الدراسة، الدكتور كوكو نيوتن، من كلية لندن الجامعية: «تشير نتائجنا إلى أن هذا النوع من تغيير سلوك التنقل قد يمثل أول إشارة تشخيصية في سلسلة مرض ألزهايمر - عندما ينتقل الناس من كونهم غير مصابين إلى إظهار مظاهر المرض».

استخدمت الدراسة اختباراً طُلب فيه من الأشخاص التنقل داخل بيئة افتراضية في أثناء ارتداء سماعات الرأس «VR».

وأضاف نيوتن: «نحن الآن نمضي قدماً بهذه النتائج لتطوير أداة دعم القرار السريري التشخيصي لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في السنوات المقبلة، وهي طريقة جديدة تماماً للتعامل مع التشخيص، ونأمل في أن تساعد الناس على الحصول على تشخيص أكثر دقة وفي الوقت المناسب».

وتابع: «هذا مهم بشكل خاص مع ظهور العلاجات المضادة للأميلويد لمرض ألزهايمر، التي تعدّ أكثر فعالية في المراحل الأولى من المرض. كما أنه يسلط الضوء على الحاجة إلى مزيد من الدراسة لاختلاف مدى تعرض الرجال والنساء لمرض ألزهايمر، وأهمية أخذ الجنس في الاعتبار عند التشخيص والعلاج بالمستقبل».


السمنة تطال أكثر من مليار إنسان وتتسارع في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل

 رجل يعاني من السمنة... الصورة في مكسيكو سيتي بالمكسيك في 24 مارس 2020 (رويترز)
رجل يعاني من السمنة... الصورة في مكسيكو سيتي بالمكسيك في 24 مارس 2020 (رويترز)
TT

السمنة تطال أكثر من مليار إنسان وتتسارع في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل

 رجل يعاني من السمنة... الصورة في مكسيكو سيتي بالمكسيك في 24 مارس 2020 (رويترز)
رجل يعاني من السمنة... الصورة في مكسيكو سيتي بالمكسيك في 24 مارس 2020 (رويترز)

باتت السمنة تطال أكثر من مليار شخص في كل أنحاء العالم، من بينهم أطفال ومراهقون، وفقاً لتقديرات نُشِرت قبل أيام قليلة من «اليوم العالمي للسمنة»، في الرابع من مارس (آذار) تُظهر تسارع هذه الآفة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأظهرت دراسة جديدة نشرتها مجلة «لانسيت» العلمية البريطانية، وساهمت فيها «منظمة الصحة العالمية» أن معدلات السمنة بين البالغين زادت في كل أنحاء العالم أكثر من الضعف، ما بين عامي 1990 و2022، و4 مرات لدى الأطفال والمراهقين بين 5 و19 سنة.

ولاحظ مدير إدارة التغذية وسلامة الأغذية بـ«منظمة الصحة العالمية»، البروفسور فرانشيسكو برانكا، خلال مؤتمر صحافي أن هذا «الوباء» ينتشر «بسرعة أكبر مما كان متوقّعاً». وكانت التوقعات تشير إلى أن تجاوز عتبة مليار شخص يعاني السمنة سيحصل بحلول سنة 2030 تقريباً، بحسب البروفسور ماجد عزتي من «إمبريال كوليدج» في لندن، أحد المعدّين الرئيسيين للدراسة.

وبيّنت الدراسة التي استندت إلى بيانات نحو 220 مليون شخص في أكثر من 190 دولة، أن عدد الأشخاص الذي يعانون السمنة ارتفع من 195 مليون بالغ عام 1990 إلى نحو 880 مليوناً، من بينهم 504 ملايين امرأة و374 مليون رجل.

وزاد معدل السمنة بين الرجال 3 مرات تقريباً؛ إذ ارتفع من 4.8 في المائة عام 1990 إلى 14 في المائة في2022، وأكثر من الضعف لدى النساء، إذ كان 8.8 في المائة وأصبح 18.5 في المائة، مع فوارق بين البلدان.

والمقلق أكثر أن عدد الأطفال والمراهقين المصابين بهذا المرض ارتفع في 30 عاماً من 31 مليوناً عام 1990 إلى نحو 160 مليوناً في 2022، من بيتهم 94 مليون فتى و65 مليون فتاة.

«مشكلة عالمية»

وترتبط السمنة التي تُعدّ مرضاً مزمناً متشابكاً ومتعدد العوامل، بزيادة في معدل الوفيات بسبب أمراض أخرى، كأمراض القلب والشرايين والسكّري وبعض أنواع السرطان. وكانت جائحة «كوفيد - 19» مثالاً على ذلك، إذ شكّل الوزن الزائد خلالها أحد عوامل الخطر.

ولاحظت الدراسة أن معدلات السمنة في بعض البلدان المنخفضة أو المتوسطة الدخل، لا سيما في بولينيزيا وميكرونيزيا ومنطقة البحر الكاريبي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أعلى من تلك المسجّلة في كثير من البلدان الصناعية، خصوصاً في أوروبا.

وعلّق برانكا على ذلك بالقول: «في الماضي، كنا نميل إلى عدّ السمنة مشكلة للدول الغنية، أما الآن فقد أصبحت مشكلة عالمية». ورأى أن السبب يكمن خصوصاً في «تحول سريع، وليس نحو الأفضل، في النظم الغذائية بالبلدان منخفضة أو متوسطة الدخل».

في المقابل، دلّت مجموعة مؤشرات في الدراسة إلى «تراجع السمنة، خصوصاً لدى النساء، في بعض دول جنوب أوروبا، وأبرزها إسبانيا وفرنسا»، بحسب ماجد عزتي.

وأشارت الدراسة إلى أن «عدد مَن يعانون السمنة أكبر في معظم البلدان من عدد مَن يعانون نقص الوزن» الذي انخفض منذ عام 1990.

ومع ذلك، لا يزال نقص الوزن يمثل مشكلة كبيرة في عدد من مناطق العالم، كجنوب آسيا أو أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. ويرتبط بزيادة معدل الوفيات بين النساء والأطفال الصغار قبل الولادة وبعدها، أو ارتفاع خطر الوفاة بسبب الأمراض المعدية.

«عبء مزدوج»

وتعاني بلدانٌ كثيرة منخفضة ومتوسطة الدخل من «العبء المزدوج» المتمثل في نقص التغذية والسمنة؛ إذ لا يحصل جزء من سكانها إلى اليوم على عدد كافٍ من السعرات الحرارية، فيما لم يعد قسم آخر يعاني هذه المشكلة لكنّ نظامهم الغذائي رديء النوعية.

وقال المدير العام لـ«منظمة الصحة العالمية»، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إن «هذه الدراسة تسلط الضوء على أهمية الوقاية من السمنة وإدارتها منذ سن مبكرة حتى مرحلة البلوغ، من خلال النظام الغذائي والنشاط البدني والرعاية الكافية للاحتياجات».

ورأى أن «العودة إلى المسار الصحيح لتحقيق الأهداف العالمية للحد من السمنة ستتطلب عمل الحكومات والمجتمعات، بدعم من السياسات القائمة على الأدلة من (منظمة الصحة العالمية) ووكالات الصحة العامة الوطنية»، داعياً إلى «تعاون القطاع الخاص، الذي يجب أن يكون مسؤولاً عن الآثار الصحية لمنتجاته».

ولاحظت «منظمة الصحة العالمية» أن الإجراءات «اللازمة لاحتواء» المشكلة لا تُطبَّق بالقدر الكافي، ومنها فرض الضرائب على المشروبات السكرية، ودعم الأطعمة الصحية، والحد من تسويق الأطعمة غير الصحية للأطفال، وتشجيع النشاط البدني، وما إلى ذلك.

وتشهد علاجات السمنة حقبة جديدة منذ أشهر عدة؛ إذ إن أدوية مخصصة لداء السكرّي أثبتت فاعليتها في إنقاص الوزن، مما أوجد أملاً لدى ملايين المرضى، ودفع شركات الأدوية إلى التنافس في هذا المجال.

واعتبر فرانشيسكو برانكا أن «هذه الأدوية أداة مهمة، ولكنها ليست حلاً» للسمنة والوقاية منها. وشدد على ضرورة «أن تؤخذ في الاعتبار الآثار الجانبية أو البعيدة المدى لهذه الأدوية».


السجائر الإلكترونية أم العادية... أيهما أخطر؟

يموت أكثر من 75 ألف شخص سنوياً في المملكة المتحدة نتيجة تدخين التبغ (أرشيفية - رويترز)
يموت أكثر من 75 ألف شخص سنوياً في المملكة المتحدة نتيجة تدخين التبغ (أرشيفية - رويترز)
TT

السجائر الإلكترونية أم العادية... أيهما أخطر؟

يموت أكثر من 75 ألف شخص سنوياً في المملكة المتحدة نتيجة تدخين التبغ (أرشيفية - رويترز)
يموت أكثر من 75 ألف شخص سنوياً في المملكة المتحدة نتيجة تدخين التبغ (أرشيفية - رويترز)

هل يمكن أن يكون التدخين الإلكتروني أقل ضرراً من التدخين العادي؟

وفق تقرير نشرته صحيفة «التلغراف»، فإن الأضرار المرتبطة بتدخين التبغ لا جدال فيها؛ إذ يموت أكثر من 75 ألف شخص سنوياً في المملكة المتحدة نتيجة لذلك، ويموت اثنان من كل ثلاثة مدخنين بسبب مرض مرتبط بالتدخين.

يتردد الأطباء عالمياً في إدانة التدخين الإلكتروني. يقول البروفيسور سانجاي أغراوال، المستشار الخاص لشؤون التبغ بالكلية الملكية للأطباء: إن التدخين الإلكتروني «أقل ضرراً بكثير من التدخين العادي، لكنه ليس خالياً من المخاطر».

كما هو الحال مع التدخين العادي، فإن الطريقة التي يدخل بها النيكوتين إلى الجسم هي التي تسبب المشكلة: بالنسبة للسجائر، يدخل أول أكسيد الكربون والقطران الناتج من حرق التبغ إلى الجسم، بينما في التدخين الإلكتروني، يؤدي التفاعل الكيميائي بين السائل والمعدن إلى إطلاق المعادن السامة بما في ذلك الزرنيخ والكروم والنيكل والفورمالدهيد والرصاص.

مشكلة الإدمان

تحتوي السيجارة العادية على نحو 12 ملغ من النيكوتين. بينما تحتوي «Elf Bars» - من بين أكثر أنواع السجائر الإلكترونية استخداماً في المملكة المتحدة - على 20 ملغ من النيكوتين لكل 2 ملغ من السائل، أي ما يعادل نحو 40 - 50 سيجارة في أقل من 600 نفخة. وفي حين أن النيكوتين في حد ذاته ليس ضاراً بشكل كبير (إنه منبّه مثل الكافيين)؛ فهو يسبب الإدمان بدرجة كبيرة.

قد يكون هذا السبب جزئياً وراء ارتفاع استخدام السجائر الإلكترونية: فقد وجدت دراسة حديثة في بريطانيا أنه في الفترة من يناير (كانون الثاني) 2021 إلى أغسطس (آب) 2023، ارتفع معدل انتشار السجائر الإلكترونية التي تستخدم لمرة واحدة من 0.1 في المائة إلى 4.9 في المائة من مجموع السكان البالغين. والأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن 14.4 في المائة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً يستخدمون تلك السجائر الإلكترونية. وأشارت الدراسة إلى ارتفاع بنسبة 7.6 في المائة في استخدام السجائر الإلكترونية لدى الأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عاماً، على الرغم من أنه من غير القانوني بيع السجائر الإلكترونية لمن تقل أعمارهم عن 18 عاماً.

في حين أن التدخين الإلكتروني «أكثر أماناً بكثير» من التدخين العادي، كما يقول البروفيسور نيك هوبكنسون من المعهد الوطني للقلب والرئة في إمبريال كوليدج، فإنه يعترف بالمخاطر المتزايدة على الشباب. ويضيف: «من المحتمل أن تسبب المواد الكيميائية الموجودة في السجائر الإلكترونية على مر السنوات أمراض الرئة. وعندما تنمو الرئتان فإنهما ربما تكونان أكثر عرضة لذلك».

14.4 % من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً يستخدمون السجائر الإلكترونية (أرشيفية - رويترز)

ويشير هوبكنسون إلى أن هناك أمثلة نادرة لردود الفعل التحسسية المزمنة تجاه السجائر الإلكترونية (في عام 2019، تم إدخال مريض في إلينوي إلى المستشفى بسبب مرض غير مبرر بعد الإبلاغ عن تدخين السجائر الإلكترونية) ويُعتقد أنه توفي متأثراً بإصابات ناجمة عن رد فعل الرئتين تجاه السجائر الإلكترونية.

لكنه يقول إن إحدى أكبر المشكلات المتعلقة بالسجائر الإلكترونية تتعلق بالسلوك: فالسجائر الإلكترونية تسبب الإدمان لدرجة يمكن أن تكون مدمرة بشكل كبير. وعلى الرغم من وجود بيانات حول تأثيرات التدخين العادي، فإنها غير موجودة بالنسبة للتدخين الإلكتروني؛ لذلك من الصعب مقارنة التأثيرات طويلة المدى بدقة. ولكن ماذا نعرف حقاً عما يفعله الاثنان بالجسم؟

عند أخذ النفخة الأولى

التدخين العادي: يقول البروفيسور هوبكنسون: «بمجرد استنشاق الدخان، تتعرض الخلايا الموجودة في بطانة الرئتين والحويصلات الهوائية، وهي الأكياس الهوائية الهشة في الرئتين، لسلسلة من المواد الكيميائية السامة». تؤدي هذه العملية إلى الالتهاب والإجهاد، وتنشيط خلايا الدم البيضاء. الأهداب - الشعر الموجود في حلقك والذي يساعد على التقاط البكتيريا - يتضرر أيضاً بسبب مرور الدخان، وتبدأ الخلايا الكأسية المنتشرة في جميع أنحائها في إنتاج المخاط.

التدخين الإلكتروني: تؤدي عملية الامتصاص الأولى إلى إطلاق تيار كهربائي يعمل بالبطارية لتسخين الأسلاك الرفيعة المشبعة بسائل يحتوي على النيكوتين ومواد كيميائية أخرى، بما في ذلك النكهات. يتحول السائل الساخن بخاراً، والذي، عند استنشاقه، يمر عبر الرئتين ليدخل إلى مجرى الدم؛ مما يزيد من معدل ضربات القلب وضغط الدم. تتهيج بطانة الأنف والحنجرة أيضاً بسبب المواد الكيميائية التي يتم استنشاقها.

وجدت دراسة أجرتها جامعة هارفارد عام 2019، أن مادتين كيميائيتين تستخدمان على نطاق واسع لإضفاء نكهة على السجائر الإلكترونية قد يكون لهما أيضاً تأثير على وظيفة الأهداب، تماماً كما تفعل السجائر. في كلتا الحالتين، سيرتبط النيكوتين بالبروتينات الموجودة في الدماغ خلال 11 ثانية؛ مما يؤدي إلى إطلاق الدوبامين والسيروتونين، وهو ما يمنحك شعورا بالسعادة.

بعد بضع دقائق

التدخين العادي: يبدأ رد فعل خلايا الدم البيضاء في تغيير بطانة الرئتين؛ مما سينتج المزيد من المخاط. سوف تحصل أيضاً على جرعة كبيرة من أول أكسيد الكربون في هذه المرحلة؛ مما يؤثر على توصيل الأكسجين إلى الرئتين والأعضاء الأخرى، مما يؤدي إلى إتلاف العضلات والأوعية الدموية ويجعلك تسعل. النيكوتين الموجود في السيجارة - وهو منبّه خفيف - سوف يتسبب في انقباض الأوعية الدموية، وسيجعلك أيضاً تشعر بمزيد من الحيوية.

النيكوتين الموجود في السيجارة يتسبب في انقباض الأوعية الدموية (أرشيفية - رويترز)

التدخين الإلكتروني: يبدأ النيكوتين في العمل بشكل صحيح؛ مما يزيد من معدل ضربات القلب وضغط الدم مماثلة لجرعة من الكافيين أو ممارسة الرياضة. وجدت دراسة أميركية أجريت عام 2021 أن مستخدمي السجائر الإلكترونية يرتفع لديهم معدل ضربات القلب والتنفس المتكرر ودرجة حرارة الفم. كما تنخفض مستويات الأوكسجين في الدم بشكل ملحوظ بعد التدخين لمدة 20 دقيقة.

يعد نصف ساعة من تدخين السجائر الإلكترونية والعادية، تتعرض الخلايا للإجهاد التأكسدي، الذي يمكن أن يسبب التعب وضباب الدماغ وألم العضلات والصداع.

بعد أسبوع

التدخين العادي: يحدث الشيء نفسه في كل مرة تشعل فيها سيجارة، لكن الأمر يتطلب قدراً معيناً من الإدمان للتغيير المزمن في جسمك، على الرغم من أنك في هذه المرحلة ربما ستبدأ في ملاحظة تغيرات في أسنانك (التي ستصبح صفراء) واللثة والشفتين والجلد (الذي سوف يصبح أكثر جفافاً). بعض هذه الأضرار يمكن عكسها - إذا توقفت عن التدخين - على سبيل المثال، فإن أول أكسيد الكربون داخل جسمك سوف يزول خلال 24 ساعة.

التدخين الإلكتروني: الأوعية الدموية ستبدأ في التصلب.

بعد شهر

التدخين العادي: بعد شهر من التدخين ستشهد أضراراً متراكمة للرئتين والمسالك الهوائية والأوعية الدموية. ويبدأ تلف الحمض النووي الذي يؤدي إلى ظهور السرطان في هذه المرحلة. سوف تتأثر أيضاً حاسة التذوق والشم لديك.

التدخين الإلكتروني: يمكن أن يسبب التدخين الإلكتروني باستمرار لمدة شهر التهاباً في الرئة؛ وذلك بسبب دخول الجسيمات النانوية الناتجة عن البخار في الرئتين؛ سيكون هذا أسوأ إذا كنت تستخدم السيجارة الإلكترونية المنكهة.

بعد سنة

التدخين العادي: من المحتمل أن تبدأ علامات أمراض اللثة بالظهور. قد تعاني أيضاً انخفاضاً في نسبة الخصوبة، وبالنسبة للرجال، في الأداء الجنسي.

تدخين السيجارة يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وانتفاخ الرئة والسكتة الدماغية (أرشيفية - رويترز)

التدخين الإلكتروني: وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين استخدموا السجائر الإلكترونية لمدة ستة أشهر على الأقل لديهم مستويات عالية من الالتهابات وجروح الفم وزيادة تصل إلى 100 ضعف في فطريات الفم. قامت دراسة نشرت في «المجلة الأميركية للطب الوقائي» بتتبع مدخني السجائر الإلكترونية لمدة ثلاث سنوات، ووجدت أن لديهم خطراً أعلى بنسبة 1.3 مرة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، مثل أمراض الرئة، مقارنة بالأشخاص الذين لم يستخدموا أي منتج من منتجات التبغ. وتزداد مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية مع تدخين السجائر العادية واستخدام السجائر الإلكترونية لفترة طويلة، في حين يمكن أن يكون للنيكوتين تأثير على نمو الدماغ لدى الشباب.

بعد 20 عاماً

التدخين العادي: سيكون كل عضو وجهاز عضوي في جسمك قد تضرر في هذه المرحلة. ستكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب وانتفاخ الرئة والسكتة الدماغية وسرطان الدم والربو والالتهاب الرئوي والسل، كما أن خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام سيزداد بشكل كبير. حتى لو كنت مجرد مدخن اجتماعي (تدخن أقل من 10 سجائر يومياً)، وجدت دراسة أجرتها جامعة كولومبيا لمدة 17 عاماً أن خطر الوفاة بسرطان الرئة ليس أقل بكثير من أولئك الذين يدخنون أكثر من 20 سجائر يومياً.

التدخين الإلكتروني: لا توجد بيانات حول تأثيرات التدخين الإلكتروني طويل المدى؛ لذا من الصعب تحديدها. تظهر المؤشرات الحيوية تغيرات في وظيفة الأوعية الدموية وتلف الرئة.

يقول طبيب الغدد الصماء الدكتور غاريث ناي من جامعة تشيستر: «تم الإبلاغ عن أن المعادن الثقيلة الموجودة بشكل كبير في رذاذ السجائر الإلكترونية، مثل الكروم والنحاس والألمنيوم، تعطل الكثير من العمليات الخلوية، مثل التنفس الهوائي؛ مما يؤدي إلى إنتاج أنواع الأكسجين التفاعلية والإجهاد التأكسدي». ويضيف: «بعيداً عن الرئتين، هناك أدلة متزايدة على أن الجزيئات المعدنية (من السجائر الإلكترونية) يمكن أن تدخل مجرى الدم وتؤدي إلى تغييرات جوهرية في وظيفة القلب واستجابات القلب والأوعية الدموية».

من المحتمل أن تكون صحة اللثة قد تأثرت: فالتدخين الإلكتروني يقلل من إنتاج اللعاب، وهو سبب معروف للتسوس، وإذا كنت تدخن السجائر الإلكترونية المنكهة، فإن السكر والنكهات سوف تلحق الضرر بأسنانك أيضاً. أظهرت دراسة حديثة أن مستخدمي السجائر الإلكترونية أكثر عرضة للإصابة بسرطان الفم بنحو 2 - 2.5 مرة مقارنة بغير المستخدمين.


شركات أميركية تتوقف عن بيع مواد ضارة تستخدم في عبوات بعض الأطعمة 

تستخدم مركبات «PFAS» في تصنيع علب الوجبات السريعة وأكياس فشار المايكروويف (أرشيفية)
تستخدم مركبات «PFAS» في تصنيع علب الوجبات السريعة وأكياس فشار المايكروويف (أرشيفية)
TT

شركات أميركية تتوقف عن بيع مواد ضارة تستخدم في عبوات بعض الأطعمة 

تستخدم مركبات «PFAS» في تصنيع علب الوجبات السريعة وأكياس فشار المايكروويف (أرشيفية)
تستخدم مركبات «PFAS» في تصنيع علب الوجبات السريعة وأكياس فشار المايكروويف (أرشيفية)

لم تعد تُباع في الولايات المتحدة المواد التي تحتوي على مركبات كيميائية ضارة تُعرف بمواد البيرفلورو ألكيل والبولي فلورو ألكيل (PFAS)، وتُستخدم في تصنيع عبوات فشار المايكروويف، وأنواع من الأطعمة الدهنية، وفق ما أعلنت (الأربعاء) الهيئات التنظيمية الأميركية.

وفي عام 2020، حصلت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية (إف دي إيه) على التزام من الشركات المصنعة، بالتوقف عن بيع هذه المواد الكيميائية المستخدَمة في تصنيع علب المواد الغذائية، بهدف حماية الصحة العامة.

وقال نائب مفوض إدارة الأغذية والعقاقير جيم جونز، إنّ الشركات المُصنّعة احترمت التزامها بعدم بيع مواد تحتوي على مواد البيرفلورو ألكيل والبولي فلورو ألكيل، وهي ملوثات أبدية تُستخدَم عوامل مقاومة للدهون في عبوات المواد الغذائية، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وتابع: «هذا يعني البدء بالتخلّي عن المصدر الرئيسي لتعرض الأطعمة لمواد البيرفلورو ألكيل والبولي فلورو ألكيل، من خلال عبوات المواد الغذائية، على غرار علب الوجبات السريعة وأكياس فشار المايكروويف، وعلب الوجبات الجاهزة، وعبوات أطعمة الحيوانات».

وقد يستغرق نفاد عبوات المواد الغذائية التي تحتوي على مواد البيرفلورو ألكيل والبولي فلورو ألكيل، الموجودة أصلاً في الأسواق، أكثر من عام.

وذكرت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية أنّ مواد البيرفلورو ألكيل والبولي فلورو ألكيل مقاومة للدهون والزيوت والماء والحرارة، وهو ما يفسّر استخدامها في قطاع المواد الغذائية.

إلا أنّ هذه المركبات الكيميائية قد تحمل، بحسب جونز، آثاراً ضارة؛ لأنّها قابلة بشكل محدود للتحلل في الطبيعة، فضلاً عن ضررها على الصحة بحسب البعض.


6 حقائق عن فيتامين «إي»... قد يفاجئك بعضها

6 حقائق عن فيتامين «إي»... قد يفاجئك بعضها
TT

6 حقائق عن فيتامين «إي»... قد يفاجئك بعضها

6 حقائق عن فيتامين «إي»... قد يفاجئك بعضها

الفيتامينات مركبات كيميائية لا يُمكن للجسم إنتاجها؛ ولذا يحتاج إلى الغذاء للحصول عليها. ويعدّ فيتامين «إي» E أحد الفيتامينات المهمة للجسم. ويُصنف ضمن الفيتامينات الذائبة في الدهون؛ ولذا يُمكن للجسم خزن كميات منه.

حقائق عن فيتامين «إي»

وإليك الحقائق الـست التالية عن هذا الفيتامين الفريد:

1. مركبات الفيتامين. لا يوجد مركب كيميائي محدد يُسمى فيتامين «إي» E، بل إن فيتامين «إي» E هو الاسم الشامل لـ«مجموعة من المركبات»، ذات البنية الكيميائية المتشابهة، والقابلة للذوبان في الدهون، والتي لا يمكن للجسم إنتاجها. وتكمن أهميتها في أنها تمتلك قدرات مضادة للأكسدة بدرجة مميزة، ولديها أيضاً قدرات على أداء الكثير من المهام والتفاعلات الأخرى داخل أجزاء شتى من الجسم.

والأساس هو تواجد مجموعتين منها في الطبيعة: مجموعة توكوفيرول Tocopherol ومجموعة توكوترينول Tocotrienol. وفي كل مجموعة 4 أشكال لفيتامين «إي». ولذا؛ فإن فيتامين «إي» الموجود في الطبيعة له ثمانية أشكال كيميائية (ألفا وبيتا وغاما ودلتا توكوفيرول، وألفا وبيتا وغاما ودلتا توكوترينول) والتي لكل واحد منها مستويات مختلفة من قدرات النشاط البيولوجي.

وألفا توكوفيرول Alpha-Tocopherol هو الشكل الوحيد المعترف به لتلبية احتياجات الجسم البشري. وبعد امتصاص الأمعاء للأشكال المختلفة من فيتامين «إي» الموجودة في الأطعمة التي نتناولها، ووصولها من الأمعاء إلى الكبد، فإن الكبد وبطريقة تفضيلية «ينتقي فقط» ألفا توكوفيرول، ويُدخله إلى الدم كي يتوزع في جميع أرجاء أعضاء الجسم. أما بقية أشكال فيتامين «إي»، فإن الكبد يتخلص منها. وبعبارة أوضح، فإن ما يصل إلى الأنسجة (ويحتاج إليه الجسم ويستفيد منه) من أنواع فيتامين «إي» التي نتناولها وتمتصها الأمعاء، هو بالدرجة الرئيسية نوع «ألفا توكوفيرول».

2. مضاد للأكسدة. المهمة الأساسية لفيتامين «إي» هي العمل كمضادات للأكسدة Antioxidants؛ وذلك لحماية خلايا الجسم من التأثيرات الضارة للجذور الحرة.

والجذور الحرة Free Radicals هي مركبات كيميائية «غير مستقرة» بطبيعتها. ولأنها «غير مستقرة» فإنها تبحث عن «الاستقرار»، و«استقرارها» يؤدي إلى ظهور مركبات كيميائية تتسبب بتلف المكونات داخل الخلايا ونواتها. كما أنها تساهم في تطور الإصابات بأمراض القلب والأوعية الدموية، ونشوء الأورام السرطانية، وتلف الحيوانات المنوية، وسرعة ظهور علامات الشيخوخة، وغيره.

وتتكون «الجذور الحرة» داخل الجسم من طريقين، هما:

- طريق داخلية، أي إنتاجها من قبل خلايا الجسم ضمن مخرجات عمليات استهلاك الأكسجين لإنتاج الطاقة في خلايا الجسم، أي أنها بالأساس «نفايات». وكمية انتاجها من هذه الطريق هي كمية قليلة، وتمتلك خلايا الجسم قدرات «متواضعة»، ولكن «كافية»، للتخلص منها. وعند تعطّل هذه القدرات، أو زيادة انتاج الجذور الحرة لأسباب متعددة، تتراكم تلك الجذور الحرة داخل الخلايا، وتتسبب بالأضرار المتقدمة الذكر.

- طريق خارجية بفعل التأثيرات السلبية لزيادة تعرّض الجسم لعدد من العوامل البيئية، مثل الملوثات البيئية والمعادن الثقيلة ودخان التبغ والمخدرات والمواد الحيوية الضارة والأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس وغيره.

وإزاء هذا الوضع، تعمل مضادات الأكسدة على حماية الخلايا من التأثيرات الضارة للجذور الحرة. ومن أهمها فيتامين «إي».

تنشيط المناعة

3. تنشيط وظيفة مناعة الجسم. بالإضافة إلى نشاطه كمضاد للأكسدة، يشارك فيتامين «إي» في تنشيط وظيفة مناعة الجسم، عبر آليات متعددة ومعقدة. ولخص الباحثون في كلية الطب بجامعة هارفارد هذه الجوانب بالقول: «فيتامين (إي) هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون وله أشكال عدة، لكن ألفا توكوفيرول هو الوحيد الذي يستخدمه جسم الإنسان. ويتمثل دوره الرئيسي في العمل كمضاد للأكسدة، حيث يتخلص من الإلكترونات السائبة - ما يسمى «الجذور الحرة» - التي يمكن أن تلحق الضرر بالخلايا. كما أنه يعزز وظيفة المناعة ويمنع تكون الجلطات في شرايين القلب».

أما المؤسسة القومية للصحة في الولايات المتحدة NIH فتضيف قائلة: «فيتامين (إي) يحمي أنسجة الجسم من التلف الذي تسببه مواد تسمى الجذور الحرة، التي يعتقد أنها تلعب دوراً في بعض الظروف المتعلقة بالشيخوخة. ويساعد هذا الفيتامين في الحفاظ على قوة جهاز المناعة ضد الفيروسات والبكتيريا، ويساعد على تكوين خلايا الدم الحمراء، وتوسيع الأوعية الدموية لمنع الدم من التجلط بداخلها، ويساعد الجسم على استخدام فيتامين (كيه) K. وتستخدم الخلايا أيضاً فيتامين (إي) للتفاعل مع بعضها بعضاً، كما أنه يساعدها على القيام بالكثير من الوظائف المهمة.

ولكن تحديد ما إذا كان فيتامين (إي) - وبالذات الكميات العالية منه - يمكن أن يمنع السرطان وأمراض القلب والخرف وأمراض الكبد والسكتة الدماغية، فإنه يتطلب المزيد من البحث».

جرعات الفيتامين

4. جرعة الفيتامين اليومية. توصيات مجلس الغذاء والتغذية FNB في معهد الطب التابع للأكاديميات الوطنية الأميركية (الأكاديمية الوطنية للعلوم سابقاً)، حول الكمية المنصوح بتناولها من فيتامين «إي» هي مخصوصة بتناول نوعية ألفا توكوفيرول وحده، الذي هو الشكل الوحيد الموجود في بلازما الدم.

وتقرّ التوصيات بأن كمية 1 ملّيغرام من فيتامين «إي» المتوفر في المنتجات الغذائية الطبيعية (فيتامين (إي) الطبيعي d-alpha-tocopherol)، يُعادل 2 مليغرام من الشكل المُنتج صناعياً من فيتامين «إي» (فيتامين (إي) الصناعي dl-alpha-tocopherol). وبالعموم، فإن الأشخاص من الجنسين فوق سن 14 سنة يحتاجون إلى كمية 15 مليغراماً من فيتامين «إي» يومياً. وترتفع تلك الكمية بمقدار الثلث لدى النساء عند الرضاعة. ويحتاج الأطفال في سن الثامنة إلأى ما بين 5 و7 مليغرامات يومياً. اما الذين تقع أعمارهم ما بين الثامنة والرابعة عشر فيحتاجون إلى 11 مليغراماً.

ويلخص هذه الجوانب باحثو كلية الطب بجامعة هارفارد بالقول: «الكمية الغذائية الموصى بها للتناول يومياً RDA من فيتامين «إي» E للذكور والإناث الذين أعمارهم فوق 14 سنة هي 15 ملغم يومياً (أو 22 وحدة دولية IU)، بما في ذلك النساء الحوامل. ولكن تحتاج النساء المرضعات إلى كمية أكبر بقليل من 19 ملغم (28 وحدة دولية) يومياً».

5. علامات نقص الفيتامين. عند الحصول على هذه الكميات المعتدلة من فيتامين «إي»، فإن ذلك كافٍ لتلبية احتياجات الجسم، ويقي من احتمالات حصول نقص مستويات فيتامين «إي» في الجسم. ولذا؛ من «غير المحتمل» أن يُصاب المرء، في أي مراحل العمر، من نقص فيتامين «إي»، إذا ما حرص على تناول منتجات غذائية طبيعية متنوعة، بنوعيها النباتي والحيواني. ويوضح باحثو كلية الطب بجامعة هارفارد بالقول: «نظراً لوجود فيتامين (إي) E في مجموعة متنوعة من الأطعمة والمكملات الغذائية، فإن نقصه في الولايات المتحدة أمر نادر الحدوث».

ولكن يمكن للأشخاص الذين يعانون اضطرابات الجهاز الهضمي أو لا يمتصون الدهون بشكل صحيح (مثل التهاب البنكرياس والتليف الكيسي Cystic Fibrosis ومرض سيليك للاضطرابات الهضمية Celiac Disease) أن يصابوا بنقص فيتامين «إي» . ويضيفون: «وفيما يلي العلامات الشائعة للنقص:

- اعتلال الشبكية Retinopathy (تلف شبكية العين مما قد يضعف الرؤية)

- الاعتلال العصبي المحيطي Peripheral Neuropathy (تلف الأعصاب الطرفية، عادة في اليدين أو القدمين؛ مما يسبب الضعف أو الألم)

- الترنح Ataxia (فقدان السيطرة على حركات الجسم)

- انخفاض وظيفة المناعة».

مصادر غذائية

6. مصادر الفيتامين الغذائية. أفضل طريقة للحصول على الاحتياجات اليومية من فيتامين «إي» E هي تناوله من المصادر الغذائية. وتفيد المؤسسة القومية للصحة في الولايات المتحدة NIH وباحثو كلية الطب بجامعة هارفارد، بأن فيتامين «إي» يوجد في الأطعمة التالية:

- الزيوت النباتية (مثل زيوت بذر القمح، وعباد الشمس، والذرة، وفول الصويا)

- المكسرات (مثل اللوز والفول السوداني والبندق)

- البذور (مثل بذور عباد الشمس)

- الخضراوات الورقية الخضراء (مثل السبانخ والبروكلي الكرنب الأخضر)

- الثمار (اليقطين، الفلفل الأحمر، المانغو، الافوكادو)

ولكن مكتب المكملات الغذائية بالمعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة NIH Dietary Supplement Office، يضيف موضحاً تفصيلات أدق، وذلك بأن ملعقة طعام من زيت جنين القمح Wheat Germ Oil توفر 20 مليغراماً من فيتامين «إي» (135 في المائة من حاجة الجسم اليومية)، بينما ملعقة طعام من زيت عباد الشمس توفر ربع تلك الكمية (5 مليغرامات)، في حين أن ملعقة طعام من زيت الذرة تحتوي فقط على عُشر تلك الكمية (2 مليغرام). كما أن أونصة (28 غراماً) من بذور عباد الشمس توفر 8 مليغرامات من فيتامين «إي» (50 في المائة من حاجة الجسم اليومية) بينما الكمية نفسها من اللوز توفر للجسم نصف تلك الكمية تقريباً (4 مليغرامات)، في حين أن الكمية نفسها من الفول السوداني لا تحتوي إلا على 2 مليغرام من فيتامين «إي». ولذلك تختلف كميات فيتامين «إي» E فيما بين المنتجات الغذائية المحتوية عليه.

يعزز الفيتامين قوة جهاز المناعة وتكوين خلايا الدم الحمراء

مستحضرات فيتامين «إي» للبشرة... هل هي مفيدة حقيقة؟

تشرح الدكتورة إيمي كاسوف، طبيبة الأمراض الجلدية في كليفلاند كلينك، الدور الذي يلعبه فيتامين «إي» E في العناية بالبشرة، وحالات مثل الجفاف والتجاعيد وأضرار أشعة الشمس.

وبالأساس، فإن فيتامين «إي» هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون ويعمل مضاداً للأكسدة؛ ما يساعد على حماية الخلايا من التلف في جميع أنحاء الجسم. كما أنه موجود بشكل طبيعي في الزهم Sebum (زيت البشرة)، ما يُكون حاجزاً طبيعياً للحفاظ على الرطوبة في البشرة.

بما أن الأشخاص ذوي البشرة الدهنية لديهم المزيد من الزهم، فإن لديهم أيضاً المزيد من فيتامين «إي» على بشرتهم. ولكن الزهم يتناقص، إلى جانب مستويات فيتامين «إي» فيه، بشكل طبيعي مع تقدم العمر. يتم استنفاد فيتامين «إي» أيضاً بواسطة مصادر الأشعة فوق البنفسجية مثل ضوء الشمس، وأسّرة دباغة «الصن تان»، وبعض مصابيح الفلورسنت والهالوجين والمصابيح المتوهجة.

وتقول الدكتورة كاسوف: « فيتامين (إي) ربما يجعل المرطبات (الجلدية) تعمل بشكل أفضل، لكن من غير الواضح في معظم الدراسات ما إذا كان له دور طبي مباشر. إنه لا يعالج أي حالة جلدية معينة، ولكنه يساعد قليلاً في علاج شيخوخة الجلد بشكل عام ونقص الرطوبة فيه».

وتضيف أنه «وعلى الرغم من أن الأدلة العلمية ليست واضحة بعد، يبدو أن فيتامين (إي) قد يقلل أيضاً من أضرار أشعة الشمس، عن طريق امتصاص الأشعة فوق البنفسجية UV وتقليل الاستجابة الالتهابية لبشرة، والتي تشمل التورم، والاحمرار والسماكة. لكن دراسات متعددة أثبتت أن فيتامين إي لا يمنع أو يساعد في علاج سرطانات الجلد. لذلك، من المهم الحفاظ على روتينك اليومي في وضع واقي الشمس (صن سكرين) لحماية بشرتك».

وإجابة عن سؤال حول كيفية استخدام فيتامين «إي» لصحة الجلد، تقول الدكتورة كاسوف: «هناك طرق متعددة يمكنك من خلالها استخدام فيتامين (إي) لحماية بشرتك. منها فرك زيت فيتامين (إي) النقي على الجلد. ومن المرجح أن يرى الأشخاص ذوو البشرة الجافة والمتقشرة فائدة من استخدام فيتامين (إي)؛ لأنه يعزز الترطيب. ولكن إذا كانت بشرتك دهنية ومعرّضة لحب الشباب، فلن تحتاج إلى فيتامين (إي) الإضافي، فأنت تحصل على ما يكفي من إنتاج الزهم».

ولكن الأهم كما تقول الدكتور كاسوف: «أنت في حاجة إلى الحصول على ما يكفي من فيتامين (إي) في نظامك الغذائي، من خلال الطعام بشكل مثالي». وبالنسبة للمستحضرات الدوائية من نوعية المكملات الغذائية، توضح أنه يجب تجنب الإفراط في تناولها، لأن فيتامين (إي) الزائد يتم تخزينه في الدهون. ويمكن أن يصل إلى مستويات سامة أيضاً».

وتلخص الأمر بقولها: «لا يمكن لفيتامين (إي) أن يجعل التجاعيد تختفي أو يمنع حروق الشمس. لكن استخدام المنتجات التي تحتوي على فيتامين (إي) يمكن أن يفيد البشرة الجافة. وعند تناوله بكمية مناسبة، قد يساعد فيتامين إي أيضاً بشرتك على مقاومة الضغوطات البيئية من الداخل إلى الخارج».

* استشارية في الباطنية


أسباب فقدان الشهية لدى الأطفال

أسباب فقدان الشهية لدى الأطفال
TT

أسباب فقدان الشهية لدى الأطفال

أسباب فقدان الشهية لدى الأطفال

على وجه التقريب، يمكن عدّ شكوى الأمهات من فقدان أطفالهن الشهية أشهر شكوى في عيادات الأطفال، خصوصاً في مرحلة ما قبل دخول المدرسة وبدايات مرحلة المراهقة، وبشكل ملحوظ لدى الفتيات.

والحقيقة أن «فقدان الشهية (losing appetite)» من المشكلات المهمة لدى الأطفال. وهناك كثير من الأسباب لهذه الظاهرة؛ سواء أكانت عضوية أم نفسية، ولكن في الأغلب تكون نتيجة لسلوكيات غذائية خاطئة وعدم تنظيم تناول الوجبات، أو أسباب نفسية، مثل تعرض الطفل للمعاملة السيئة؛ سواء في المنزل من الأبوين أو الأخوات، وفي المدرسة، وتعرضه للتنمر من الأقران.

مشكلة وهمية وأخرى حقيقية

في كثير من الأحيان يمكن أن تكون شكوى الأم مجرد إحساس غير حقيقي؛ بمعنى أن الطفل يتناول بالفعل كميات معقولة من الطعام ولكن الأم تريد أن يأكل كميات أكبر ويلتزم إنهاء طبقه، دون أن تدرك أن هذه السعرات الزائدة يمكن أن تضر بالطفل بدلاً أن تفيده. كما يجب أن تلاحظ الأم ما إذا كان الطفل يعاني من ضعف الشهية تجاه الطعام بشكل عام أم تجاه نوعيات معينة من الأغذية (حتى لو كانت مفيدة أو طيبة المذاق). والأمر الذي يجب أن يلفت نظر الأمهات هو نمو الطفل العضوي والإدراكي الذي ينعكس على الوزن والطول والأداء الدراسي واكتساب المهارات المختلفة.

في بعض الأوقات لا تكون هناك مشكلة حقيقية في الشهية على الإطلاق، بمعنى أن الطفل ظاهرياً يبدو كأنه لا يريد تناول الطعام، ولكن في الواقع هناك مشكلة تتعلق بصعوبة تناول الطعام خصوصاً في الوقت الحالي؛ لأن كثيراً من الأطفال أصبحوا أكثر حساسية بالنسبة إلى موضوع «صورة الجسد (body image)» ولكن لا يريدون قول ذلك بشكل صريح في العمر الصغير خوفاً من رفض الآباء. وبالتالي يجب دعم هؤلاء نفسياً وإخبارهم بأهمية الطعام بصفته وسيلة أساسية للحفاظ على الجسد بشكل جيد، خصوصاً الأغذية الصحية. كما أن لدى بعض الأطفال صعوبة في مضغ الطعام («المهارات الحركية في الفم» oral motor skills)؛ لذلك يكون تناول الطعام صعباً ومؤلماً؛ مما يؤدي إلى إطلاق الأدرينالين الذي يؤثر بالسلب على شهية الطفل.

وجبات خفيفة وآلام الهضم

من الممكن أن يكون سبب ضعف الشهية تناول «الوجبات الخفيفة (snacking)» بين الوجبات الرئيسية؛ لأن الطفل لن يأكل إلا ما يكفي لإيقاف الإشارات الآتية من المخ بالإحساس بالجوع لديه. وإذا تمكن من الوصول إلى الطعام والشراب بسهولة طوال اليوم فقد لا يشعر بالجوع فعلياً.

والأطفال الذين يتناولون الوجبات الخفيفة أو يتناولون الطعام على مدار الساعة قد لا يتعلمون أبداً الإحساس بتلك الإشارات الآتية من الجهاز العصبي، لذلك حتى لو توقف تناول الوجبات الخفيفة بشكل متكرر في المستقبل؛ فقد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يتم الربط بين الشعور بالجوع والرغبة في تناول الطعام.

أما عندما يكون هناك ألم في الجهاز الهضمي؛ فإن المخ لا يقوم بإرسال إشارات بالجوع في نوع من الحماية من الإحساس بالألم؛ لذلك فإن الأطفال الذين يعانون من قرحة بالمعدة، أو «ارتجاع حمضي (acid reflux)»، أو حساسية تجاه الطعام... أو أي مشكلة أخرى في الجهاز الهضمي، يعلمون أن تناول الطعام سيجعل الأمر أسوأ. وهذا يعني أنهم سيستمرون في رفض تناول الطعام، ولذلك لا يوجد سبب حقيقي لضعف الشهية، ويجب على الأم أن تلاحظ ما إذا كان الطفل يعاني من نوع معين من الطعام، وفي حالة وجود حساسية أو مرض عضوي يجب اللجوء إلى الطبيب.

هناك سبب نادر، هو أن بعض الأطفال لا يشعرون بالجوع بشكل حقيقي؛ بمعنى أن الإشارة التي يفترض أن تصل من المعدة إلى المخ بصفتها دليلاً على الجوع والرغبة في تناول الطعام، لا تصل إليه بالكفاءة المطلوبة، وبالتالي لا يقبلون على تناول الطعام مثل الأشخاص العاديين، ولذلك لا يمكن مقارنتهم بالأقران الآخرين، وعلى الرغم من أن الأمر يمكن أن يكون مزعجاً للآباء، فإن الفيصل يجب أن يكون هو الصحة العامة للطفل.

التغذية حل أساسي

يجب أن يجري التغلب على مشكلة فقدان الشهية عن طريق التغذية بوصفها حلاً أساسياً، والابتعاد قدر الإمكان عن تناول الأدوية المحفزة للشهية بسبب آثارها الجانبية المتعددة، خصوصاً التي تعمل على تنشيط مراكز الشهية في المخ، واللجوء إلى الطرق الطبيعية.

على سبيل المثال؛ يمكن عمل ما يشبه الجدول لطعام الطفل بحيث يشمل الوجبات الثلاث الأساسية فقط مع بعض الوجبات الخفيفة التي تخلو من السكريات المصنعة، على أساس وجود فاصل زمني بين كل وجبة وأخرى يتراوح بين ساعتين ونصف و3 ساعات، مما يعني أنه إذا بدأ الطفل تناول وجبة الإفطار في الساعة الـ8 صباحاً، فإنه سيبدأ وجبته التالية فيما بين الساعة الـ10:30 والـ11 ويستمر ذلك طوال اليوم.

يجب أن يدرك الآباء أن علاج فقدان الشهية لا يعني أن يتناول الطفل أي طعام في أي وقت من منطلق أن «أي شيء أفضل من لا شيء». وعلى سبيل المثال؛ يمكن أن تتسبب قطعة بسيطة من الشوكولاته أو البسكويت المملح في فقدان الطفل شهيته. ولذلك من المهم الالتزام بجدول ثابت، وأيضاً يجب أن يتناول الطفل الماء بين الوجبات، وفي المقابل يتناول اللبن أو العصائر الطبيعية بعد الانتهاء من تناول الوجبات.

كلما كان الطفل متمتعاً بنشاط بدني كبير؛ ساعد ذلك على زيادة شهية الطفل وإقباله على تناول الطعام لتعويض السعرات الحرارية التي تُحرق، والعكس بالعكس: كلما زاد معدل الخمول، فَقَدَ الطفل شهيته.

* استشاري طب الأطفال


«بطانة الرحم المهاجرة» حالة التهابية تتسبب في عقم النساء

«بطانة الرحم المهاجرة» حالة التهابية تتسبب في عقم النساء
TT

«بطانة الرحم المهاجرة» حالة التهابية تتسبب في عقم النساء

«بطانة الرحم المهاجرة» حالة التهابية تتسبب في عقم النساء

اليوم، الأول من شهر مارس (آذار) يوم التوعية بمرض بطانة الرحم المهاجرة (Endometriosis)، حيث يجري تخصيص هذا الشهر في كل عام لرفع مستوى الوعي، وتعزيز الأبحاث لإيجاد علاج لهذا المرض، وأيضاً لمعالجة الوصمة التي تصاحب الانتباذ البطاني الرحمي في شكل العقم.

البطانة المهاجرة حالة التهابية تحدث عند النساء عندما تبدأ الأنسجة في النمو خارج الرحم، وهذا النسيج هو نفسه الذي يبطن الرحم داخلياً.

سبب رئيسي للعقم

ويعد السبب الرئيسي الثالث في أمراض النساء في العالم لدخول المستشفيات، ومن بين الأسباب الرئيسية لما يقدر بنحو 600 ألف عملية استئصال رحم تُجرى كل عام في الولايات المتحدة (على الرغم من حقيقة أن استئصال الرحم لا يمكن أن يعالج، في الواقع، بطانة الرحم المهاجرة). لا يوجد علاج لهذا المرض، ولا يعرف سببه حتى الآن، والوعي يمثل مشكلة كبيرة.

لماذا يُعد يوم التوعية بمرض البطانة المهاجرة مهماً؟ أجاب عن هذا السؤال الدكتور محمد ملك استشاري أمراض النساء والولادة والعقم - بأن الاحتفال باليوم العالمي للبطانة المهاجرة بدأ في عام 1993، وأن جمعية الانتباذ البطاني الرحمي (The Endometriosis Association) تعمل على تعزيز هذه القضية من خلال توفير المعلومات والدعم لأولئك الذين يعانون من هذه الحالة، ومن خلال توزيع الشرائط الصفراء، رمزاً ودلالة على البطانة المهاجرة.

وأضاف أن بطانة الرحم المهاجرة مرض يؤثر في واحدة من كل 10 نساء في الولايات المتحدة، وما يقدر بنحو 200 مليون امرأة على مستوى العالم. وعلى الرغم من هذه الأرقام المذهلة، لا يوجد وعي كبير بهذا المرض، وغالباً ما يجري تشخيص الحالة بشكل خطأ. وفقاً لمؤسسة بطانة الرحم الأميركية (the Endometriosis Foundation of America)، فإن نقص الوعي والتعليم حول المرض يمثل عقبة كبيرة أمام اكتشافه. غالباً ما يجري تشخيص هذه الأعراض بشكل خطأ. ومن خلال جهود المنظمات المشاركة، والمجتمع الطبي، والمجتمع المدني، يتعلم مزيد من الناس عن هذه الحالة. ومع ذلك، لا تزال هناك حاجة إلى فهم أفضل، خصوصاً فيما يتعلق بالتشخيص المبكر والعلاج.

التوعية بالمرض

التوعية بمرض البطانة المهاجرة مهمة للغاية للاعتبارات التالية:

- مرض يحتاج إلى وعي، وفقاً لمؤسسة بطانة الرحم الأميركية، فإن الوعي هو القضية الكبرى في مكافحة التهاب بطانة الرحم. ويجري تخصيص شهر مارس بأكمله لخلق الوعي في المقام الأول.

- بطانة الرحم تؤدي إلى العقم، الانتباذ البطاني الرحمي يُعد حالياً السبب الرئيسي للعقم، وإدارة الأعراض أمر غاية في الأهمية.

- تعزيز البحوث، طوال شهر مارس، يعتمد المتخصصون والباحثون والعلماء المختصون في هذا المجال على المعلومات التي جُمعت لإيجاد علاجات أفضل لمرض البطانة المهاجرة. سيؤدي هذا إلى مساعدة مزيد من النساء على مستوى العالم.

إن الاكتشاف والتدخل في الوقت المناسب يمكن أن يمنحا المرضى فرصة لعلاج الأعراض قبل أن تخرج عن نطاق السيطرة، وتتطلب عملية جراحية. ومن المرجح أيضاً أن تواجه النساء المصابات بمرض بطانة الرحم المهاجرة صعوبة في الحمل.

حقائق مثيرة للاهتمام

- بطانة الرحم المهاجرة مرض يؤثر في النساء في جميع أنحاء العالم، في الغالب، خلال سنوات الإنجاب (12 - 52 عاماً).

- لقد ثبت أن الحمل قد يساعد على تخفيف الأعراض بسبب زيادة مستويات هرمون البروجسترون.

- للوراثة أهمية في الإصابة بهذا المرض، فقد أوجدت الدراسات عنصراً وراثياً محتملاً.

- آلام الحوض المزمنة من الأعراض الرئيسية، خصوصاً خارج أيام الدورة الشهرية.

- تشخيص المرض يستغرق وقتاً طويلاً قد يصل إلى 8 سنوات من ظهور الأعراض.

الأعراض والتشخيص

• الأعراض. يمكن أن تواجه المصابات بهجرة بطانة الرحم أعراضاً طوال حياتهن في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الألم الشديد (خصوصاً آلام الحوض) وأثناء الجماع، واختلال وظائف الأعضاء وفشلها، والعقم، ونزيف الرحم غير الطبيعي، وكثير من العمليات الجراحية المتكررة. يرتبط التهاب بطانة الرحم أيضاً ارتباطاً وثيقاً بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم، حيث تكون المريضات اللواتي يعانين من التهاب بطانة الرحم أكثر عرضة بنسبة 40 بالمائة للإصابة بأمراض القلب الإقفارية وأكثر عرضة بنسبة 19 بالمائة للإصابة بأمراض الأوعية الدموية الدماغية.

تشمل الحالات الأخرى الأكثر شيوعاً لدى مرضى بطانة الرحم ما يلي: قصور الغدة الدرقية، فيبروميالجيا، متلازمة التعب المزمن، أمراض المناعة الذاتية، الحساسية والربو، الذئبة الحمامية الجهازية (SLE أو الذئبة)، التهاب المفصل الروماتويدي، مرض الاضطرابات الهضمية، التصلب المتعدد (MS)، ومرض التهاب الأمعاء (IBS).

بالإضافة إلى ذلك، قد يواجه المرضى الذين يعانون من التهاب بطانة الرحم خللاً في المناعة والغدد الصماء، والفشل الكلوي، وتلفاً في العديد من الأعضاء والأنسجة، بما في ذلك الأمعاء والمثانة والحالب والحجاب الحاجز والعضلات والهياكل العضلية الهيكلية والأعصاب والأربطة والرئتان والكبد. ونظراً لاحتمال ظهور مثل هذه الأعراض المزمنة والشديدة على نطاق واسع، يعد التهاب بطانة الرحم أيضاً أحد الأسباب الرئيسية للغياب عن المدرسة لدى الفتيات المراهقات وما قبل المراهقة.

التشخيص. يتم التأكد من التشخيص بــ:

- الفحص الجسدي. لمعرفة ما إذا كانت الحالة «بطانة مهاجرة»، معرفة تاريخ المرض، وأين ومتى يجري الشعور بالألم.

- فحص الحوض. للتحقق من وجود أي تغييرات غير عادية مثل وجود أكياس على الأعضاء التناسلية، بقع مؤلمة، نمو غير منتظم يسمى العقيدات، وندبات خلف الرحم. في كثير من الأحيان، يحتاج الأمر لوجود أكياس كبيرة.

- الموجات فوق الصوتية. تستخدم لالتقاط الصور، وقد يجري استخدام الموجات فوق الصوتية عبر المهبل لتشخيص أفضل.

- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). لالتقاط صور للأعضاء والأنسجة داخل الجسم، وهو يساعد أيضاً في التخطيط الجراحي. إنه يعطي الجراح معلومات مفصلة حول موقع وحجم نمو بطانة الرحم.

- منظار البطن. ويجري بواسطة الجراح من خلال عمل قطع صغير بالقرب من السرة، للتحقق من داخل البطن بحثاً عن علامات أنسجة بطانة الرحم، ومعرفة موقع ومدى وحجم نمو بطانة الرحم. قد يأخذ الجراح عينة من الأنسجة تسمى خزعة لإجراء مزيد من الاختبارات. من خلال التخطيط السليم، يمكن للجراح في كثير من الأحيان علاج التهاب بطانة الرحم أثناء التنظير في عملية جراحية واحدة فقط.

يؤثر على نحو 200 مليون امرأة على مستوى العالم

العلاج

علاج بطانة الرحم المهاجرة غالباً ما يجري دوائياً أو جراحياً، وفق خطورة الأعراض ومدى الرغبة في الحمل والإنجاب.

• أولاً: العلاج الدوائي:

- علاج الألم. يبدأ العلاج بمسكنات الألم ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) أو إيبوبروفين أو نابروكسين الصوديوم للمساعدة في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية المؤلمة.

- العلاج الهرموني. قد تجري التوصية بالعلاج الهرموني إلى جانب مسكنات الألم في حالة عدم الرغبة في الحمل فهو يساعد على تخفيف أو التخلص من آلام بطانة الرحم وإبطاء نمو نسيج البطانة ومنع تكوين أنسجة جديدة. يؤدي ارتفاع وانخفاض الهرمونات أثناء الدورة الشهرية إلى زيادة سُمك أنسجة بطانة الرحم وتكسيرها ونزيفها. لا يعد العلاج الهرموني علاجاً دائماً للمرض، ويمكن أن تعود الأعراض بعد التوقف عن العلاج. ومن هذه العلاجات ما يلي:

- موانع الحمل الهرمونية. تساعد حبوب منع الحمل والحقن واللصقات والحلقات المهبلية على التحكم في الهرمونات التي تحفز التهاب بطانة الرحم، وبالتالي قد تخفف أو تخلص من الألم في بعض الحالات. وقد وُجد أن فرص الراحة ترتفع مع استخدام حبوب منع الحمل لمدة عام أو أكثر دون فترات راحة.

- منبهات ومضادات الهرمون المطلق لهرمونات الغدد التناسلية (Gn-RH). هذه الأدوية تمنع الدورة الشهرية، وتخفض مستويات هرمون الإستروجين فيؤدي إلى تقلص أنسجة بطانة الرحم، وخلق حالة «انقطاع الطمث الاصطناعي». وتناول جرعة منخفضة من هرمون الإستروجين أو البروجستين مع منبهات ومضادات Gn-RH قد يخفف من الآثار الجانبية لانقطاع الطمث. وتشمل هذه الهبات الساخنة، وجفاف المهبل، وفقدان العظام. تعود الدورة الشهرية والقدرة على الحمل عند التوقف عن تناول الدواء.

- العلاج بالبروجستين، البروجستين هو نسخة مختبرية من الهرمون الذي يلعب دوراً في الدورة الشهرية والحمل. يمكن لمجموعة متنوعة من علاجات البروجستين إيقاف نمو أنسجة بطانة الرحم، ما قد يخفف الأعراض. تشمل علاجات البروجستين جهازاً صغيراً يجري وضعه في الرحم، ويطلق الليفونورجيستريل (ميرينا، سكايلا، وغيرهما)، أو قطعة منع الحمل توضع تحت جلد الذراع (نيكسبلانون)، أو حقن منع الحمل (ديبو بروفيرا)، أو وسيلة منع حمل تحتوي على البروجستين فقط.

- مثبطات الهرمونات، هذه فئة من الأدوية التي تقلل كمية هرمون الإستروجين في الجسم، وتخفف من ألم التهاب بطانة الرحم.

إجراءات جراحية

• ثانياً: الجراحة، وتشمل:

- الجراحة التحفظية (Conservative S)، لإزالة أنسجة بطانة الرحم بهدف الحفاظ على الرحم والمبيضين. هذا النوع من الجراحة قد يعزز فرص نجاح الحمل، إلا أن الحالة قد تعود بمرور الوقت بعد الجراحة. يمكن إجراء الجراحة التحفظية إما بعمل قطع كبير في البطن لإزالة الأربطة السميكة من الأنسجة الندبية، أو بالمنظار بعمل فتحات صغيرة، ويضع الجراح أداة عرض رفيعة تسمى منظار البطن من خلال قطع صغير بالقرب من السرة. يجري إدخال الأدوات الجراحية لإزالة أنسجة بطانة الرحم من خلال قطع صغير آخر. يقوم بعض الجراحين بإجراء تنظير البطن بمساعدة الأجهزة الروبوتية التي يتحكمون فيها. بعد الجراحة، قد يوصي الطبيب بتناول الأدوية الهرمونية للمساعدة في تخفيف الألم.

- جراحة استئصال الرحم مع المبيضين، وذلك من خلال:

عملية استئصال الرحم، تحدث في حالة عدم الرغبة في الحمل، لعلاج الأعراض المرتبطة بالمرض مثل نزيف الحيض الثقيل، والحيض المؤلم بسبب تقلصات الرحم.

عملية استئصال المبيضين، تؤدي إلى انقطاع الطمث المبكر، وبالتالي نقص الهرمونات التي يفرزها المبيضان، وتكون النتيجة تحسن آلام بطانة الرحم لدى البعض. لكن بالنسبة لأخريات، فإن بطانة الرحم التي تبقى بعد الجراحة تستمر في التسبب في ظهور الأعراض.

عملية استئصال الرحم والمبيضين، كان يُعتقد في السابق أنها العلاج الأكثر فاعلية لمرض بطانة الرحم. واليوم، يعدها بعض الخبراء الملاذ الأخير لتخفيف الألم عندما لا تنجح العلاجات الأخرى. ويوصي خبراء آخرون بدلاً من ذلك بإجراء عملية جراحية تركز على الإزالة الدقيقة والشاملة لجميع أنسجة بطانة الرحم.

• استشاري طب المجتمع


الكهرباء... دواء للآلام المزمنة

الكهرباء... دواء للآلام المزمنة
TT

الكهرباء... دواء للآلام المزمنة

الكهرباء... دواء للآلام المزمنة

ربما تكون مستعداً لتجربة أي شيء لتخفيف الألم المزمن، حتى بالتعرض لصدمات كهربائية صغيرة.

بدأ هذا المفهوم في الظهور قبل أن يُجري بن فرانكلين تجاربه الشهيرة على الكهربائية باستخدام طائرة ورقية ومفتاح. إذ على سبيل المثال، استخدم الإغريق القدماء الإطلاقات (التفريغات) الكهربائية الطبيعية من سمك الطوربيد torpedo fish (سمك الرّعاد) لتخفيف الصداع والنقرس. وفي النهاية، عندما اكتشف العلماء ما هي الكهرباء وكيفية استخدامها بأمان، طبّقوها على الطب.

علاجات كهربائية

واليوم، هناك كثير من أنواع العلاجات «الكهربائية» المتاحة لعلاج الألم. تحظى ثلاثة منها باهتمامنا.

• العلاج بالتحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد. في هذا النوع من العلاج transcutaneous electrical nerve stimulation (TENS)، يُرسل جهاز نبضات من الكهرباء غير المؤلمة منخفضة الشدة إلى الأقطاب الكهربائية الموضوعة على الجلد. تبقى شدة التيار ومعدل النبضات (العدد في الثانية) متسقة (ثابتة) طوال جلسة مدتها 20 دقيقة.

كيف يعمل التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد على تخفيف الألم؟ يقوم التحفيز الكهربائي بإغلاق «البوابة» التي تسمح لإشارات الألم بالوصول إلى الدماغ.

إنه تماماً مثل شعورك بوخزة خفيفة عندما كنت طفلاً. من الممكن أن والدتك قد طلبت منك فركها لتجعلك تشعر بتحسن. وكان ذلك كافياً لإغلاق البوابة، كما أوضح د.فيتالي نابادو، مدير مركز «سكوت شوين»، ونانسي آدامز، للاكتشاف والتعافي من الألم المزمن في مستشفى «سبولدينغ» لإعادة التأهيل التابع لجامعة «هارفارد».

يمكنك الذهاب إلى أحد الأطباء الممارسين (مثل إخصائي العلاج الطبيعي) للحصول على علاج بالتحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد، أو شراء وحدة التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد في المنزل (بتكلفة نحو 25 دولاراً فما فوق)، في بعض الأحيان يغطي برنامج «ميدي - كير» للتأمين الطبي الأميركي تلك التكاليف.

اعتراض وتشويش الإشارات العصبية

• الوخز بالإبر الكهربية Electroacupuncture: مثل العلاج بالتحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد (TENS)، يعترض الوخز بالإبر الكهربائية إشارات الألم عن طريق تقديم تردد ثابت من الهزات بقوة معينة. بدلاً من أن يتم توصيله عبر لاصقات القطب الكهربائي على الجلد، يتم توصيله بالوخز بالإبر -إبر رفيعة للغاية تدخل في أماكن محددة في الجسم. ثم تُثبت الأقطاب الكهربائية على الإبر ثم تُشحن بالكهرباء.

يقول د.نابادو: «تسمح الإبر للتيار الكهربائي باختراق الأعماق تحت الجلد وصولاً إلى العضلات والأوتار والأعصاب العميقة». وأضاف أن هذا العلاج له فائدة إضافية تتمثل في الوخز بالإبر الذي يُعتقد بتأثيره على قنوات الطاقة كما في الطب الصيني التقليدي. وقد وجد الطب الحديث أن الوخز بالإبر يمكن أن يضبط جزيئات الإشارات في الجهاز العصبي.

لا يتوفر الوخز بالإبر الكهربائية إلا لدى الطبيب الممارس أو في عيادة خاصة. تُكلف الجلسات نحو 100 دولار في الساعة، والتي غالباً ما تغطَّى جزئياً من برنامج «ميدي - كير» أو التأمين الخاص.

• العلاج بالتشويش Scrambler therapy: يعد العلاج بالتشويش أحدث علاج يعمل بإرسال التيارات الكهربائية منخفضة الشدة إلى الأقطاب الكهربائية الموضوعة على الجلد. ولكن تردد النبضات ليس ثابتاً، فهو يتغير باستمرار، بهدف تشويش إشارات الألم -وليس تثبيطها– باستبدال رسائل وإشارات غير مسببة للألم بها. وهكذا يُنظر إلى المعلومات المستلمة على أنها إحساس لطيف، أو وخز، أو حكة.

يوجد العلاج بالتشويش في المستشفيات أو العيادات، ولكنه غير متوفر على نطاق واسع. أغلب شركات التأمين لا تغطي التكاليف، والتي يمكن أن تبلغ مئات الدولارات للجلسة الواحدة.

فاعلية العلاجات

هل هذه العلاجات فعالة؟ يناقش الخبراء ما إذا كانت المعالجة بالكهرباء يمكنها القضاء على الألم المزمن. ويعد العلاج بالتحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد، والوخز بالإبر الكهربائية أمرين راسخين، وبعض الناس يشددون على فاعليتهما في الإراحة من الألم. لكنها علاجات قد لا تنجح مع الجميع، وقد أسفرت الأبحاث عن نتائج متباينة.

يقول د.نابادو: «لقد فقد العلاج بالتحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد بعض التأييد لأنه يُعتقد أن تأثيره ليس طويل الأمد. لكني أعتقد أن الكثير من ذلك يتعلق بالمتغيرات المستخدَمة في التحفيز. عند الترددات المنخفضة، قد تتمكن من الحصول على نتائج أطول أمداً. وقد أظهر بعض الأدلة أن الوخز بالإبر الكهربائية يمكن أن يستمر لعدة أشهر بعد العلاج. ولكن لا يمكنك فعل ذلك بمفردك في المنزل، كما هو الحال مع التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد».

ماذا عن العلاج بالتشويش؟ وجدت مراجعة للدراسات الأولية الصغيرة نُشرت في 13 يوليو (تموز) 2023 في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية أن العلاج بالتشويش قلَّل من الألم المزمن لدى 80 في المائة إلى 90 في المائة من المشاركين في الدراسة، وأنه قد تكون له آثار طويلة الأمد (أشهر أو سنوات)، وأنه قد يكون أكثر فاعلية من علاج التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد. لكننا سوف نحتاج إلى مزيد من الأبحاث لتأكيد النتائج.

ما العلاج المناسب؟

هل هو مناسب لك؟ ابتعد عن المعالجة بالكهرباء إذا كان لديك أي نوع من أجهزة التحفيز المزروعة، مثل جهاز تنظيم ضربات القلب أو جهاز تحفيز المثانة.

المرشحون الجيدون للعلاج بالكهرباء هم الأشخاص الذين يعانون ألماً مزمناً، مثل التهاب المفاصل، أو الاعتلال العصبي (الوخز المزمن أو ألم الأطراف)، أو آلام الرقبة أو الظهر، أو الألم الناجم عن علاج السرطان. تشمل الآثار الجانبية المحتملة تهيج الجلد من اللاصقات القطبية، وبعض الحروق (التي نادراً ما تحدث) من الأقطاب الكهربائية، والنزيف من إبر الوخز بالإبر، والدوخة، والصداع، والغثيان، أو تفاقم الألم. يقول د.نابادو: «نعم، هناك مخاطر، ولكنها بصفة عامة أقل من احتمال الآثار الجانبية لكثير من الأدوية المسكنة للألم».

احصل على موافقة طبيبك قبل طلب العلاج، لا سيما إذا كنت مُصاباً بحالة قلبية مثل ضربات القلب غير الطبيعية. وتأكد من أن إخصائي العلاج بالكهرباء هو إخصائي صحي يحمل الترخيص ومدرب على توفير العلاج.

* رسالة «هارفارد» الصحية، خدمات «تريبيون ميديا».


اضطرابات الأكل...أنواعها وأعراضها وخيارات العلاج

اضطرابات الأكل...أنواعها وأعراضها وخيارات العلاج
TT

اضطرابات الأكل...أنواعها وأعراضها وخيارات العلاج

اضطرابات الأكل...أنواعها وأعراضها وخيارات العلاج

تشمل اضطرابات الأكل مجموعة واسعة من حالات الصحة العقلية المعقدة التي تتجاوز مجرد المخاوف بشأن الطعام؛ فهي تؤثر على الأفراد من جميع الأعمار والأجناس، وغالباً ما تتطلب تدخلاً شاملاً من المتخصصين الطبيين والنفسيين للتخفيف من تأثيرها.

ومع اقتراب أسبوع التوعية باضطرابات الأكل 2024، من الضروري تسليط الضوء على الأنواع الشائعة من اضطرابات الأكل وأعراضها وخيارات العلاج المتاحة. من أجل ذلك نشر موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص تقريرا شاملا يشرح هذه الحالة.

ما الذي يحدد اضطراب الأكل؟

تشمل اضطرابات الأكل مجموعة من الحالات النفسية التي تتميز بعادات الأكل غير الصحية والتصورات المشوهة لوزن الجسم وشكله.

وفي حين أنها قد تظهر في البداية على شكل هوس بالطعام أو صورة الجسم، إلا أنها يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة إذا تركت دون علاج، ما يؤدي غالبًا إلى نتائج صحية ضارة وحتى الوفاة.

اضطرابات الأكل... الانتشار والتأثير:

يعاني ما يقرب من 28 مليون فرد من اضطرابات الأكل أو عانوا منها في مرحلة ما من حياتهم، ما يسلط الضوء على انتشار هذه الحالات على نطاق واسع وتأثيرها الكبير على الصحة العامة.

وعلى الرغم من انتشارها، لا تزال اضطرابات الأكل موصومة بشكل كبير، ما يؤكد أهمية رفع مستوى الوعي وتعزيز الفهم.

أنواع اضطرابات الأكل:

تظهر اضطرابات الأكل بأشكال مختلفة، يتميز كل منها بأعراض ومعايير تشخيصية مميزة.

وفيما يلي ستة من الأنواع الأكثر شيوعًا، وفقًا للدكتور سانجاي بورود استشاري جراحة السمنة بمستشفى (إس إل راهيجا ماهيم):

1 - فقدان الشهية العصبي

يتميز فقدان الشهية العصبي بالقيود الشديدة على الطعام، والخوف من زيادة الوزن، وتشويه صورة الجسم، وهو من بين اضطرابات الأكل الأكثر شهرة.

وغالبًا ما يظهر الأفراد المصابون بهذه الحالة سلوكيات مهوّسة تتعلق بتناول الطعام وقد يعانون من فقدان شديد في الوزن وسوء التغذية.

2 - الشره المرضي العصبي

يتضمن الشره المرضي العصبي نوبات متكررة من الشراهة عند تناول الطعام تتبعها سلوكيات تطهيرية، مثل القيء أو الصيام أو ممارسة التمارين الرياضية المفرطة، للتعويض عن السعرات الحرارية المستهلكة.

وعلى الرغم من الحفاظ على وزن طبيعي نسبيًا، يواجه الأفراد المصابون بالشره المرضي مخاطر صحية كبيرة، بما في ذلك اختلال توازن الشوارد الكهربائية ومضاعفات الجهاز الهضمي.

3 - اضطراب الشراهة عند الأكل (BED)

يتميز اضطراب الشراهة عند تناول الطعام بنوبات متكررة من تناول كميات كبيرة من الطعام خلال فترة قصيرة، مصحوبة بمشاعر فقدان السيطرة.

وعلى عكس الشره المرضي، فإن الأفراد الذين يعانون من اضطراب الأكل القهري لا ينخرطون في سلوكيات تعويضية، ما يؤدي إلى زيادة الوزن وزيادة خطر الإصابة بالحالات الصحية المرتبطة بالسمنة.

4- الوحم أو (شهوة الغرائب)

هو اضطراب في الأكل يتميز باستهلاك مواد غير غذائية، مثل الأوساخ أو الطباشير أو الشعر، والتي تفتقر إلى القيمة الغذائية.

تحدث هذه الحالة غالبًا عند الأفراد الذين يعانون من اضطرابات في النمو أو الصحة العقلية وتمثل مخاطر كبيرة للتسمم ونقص التغذية.

5 - اضطراب الاجترار

يتضمن اضطراب الاجترار القلس وإعادة مضغ الطعام الذي تم تناوله مسبقًا، يليه إما إعادة بلعه أو بصقه.

وفي حين أن هذه الحالة يمكن أن تحدث طوال العمر، إلا أنها شائعة بشكل خاص عند الرضع وقد تؤدي إلى سوء تغذية حاد إذا تركت دون علاج.

6 - اضطراب تجنب تقييد تناول الطعام (ARFID)

يتميز ARFID بمحدودية تناول الطعام بسبب الحساسيات الحسية، أو عدم الاهتمام بتناول الطعام، أو الخوف من العواقب الضارة، مثل الاختناق أو القيء.

قد يعاني الأفراد المصابون بـ ARFID من فقدان كبير في الوزن ونقص في التغذية، ما يؤثر على صحتهم الجسدية والعاطفية.

التعرف على العلامات

يعد تحديد علامات وأعراض اضطرابات الأكل أمرًا بالغ الأهمية للتدخل المبكر والعلاج.

وقد تشمل المؤشرات السلوكية والمادية ما يلي:

- تقييد شديد لتناول الطعام أو نوبات متكررة من الشراهة عند تناول الطعام

- الانشغال بوزن الجسم أو الطعام أو حساب السعرات الحرارية

- تجنب تناول الطعام في الأماكن العامة أو طقوس استهلاك الطعام

- تغييرات جذرية في الوزن ومستويات الطاقة أو أنماط النوم

- أعراض الجهاز الهضمي

- الدوخة أو نوبات إلاغماء

طلب المساعدة والعلاج:

إذا ظهرت عليك أو على أي شخص تعرفه علامات اضطراب الأكل، فمن الضروري طلب المساعدة المهنية؛ وقد تشمل العلاج والعلاج النفسي والاستشارة الغذائية والتدخلات الطبية لمعالجة المضاعفات الجسدية واستعادة سلوكيات الأكل الصحية.

إضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي دعم أحبائك والمشاركة في مجموعات الدعم إلى تسهيل التعافي على المدى الطويل.

بينما نحتفل بأسبوع التوعية باضطرابات الأكل 2024، دعونا نعطي الأولوية للتعليم والتعاطف ودعم الأفراد المتأثرين باضطرابات الأكل؛ فمن خلال تعزيز الفهم والدعوة إلى خيارات العلاج التي يمكن الوصول إليها، يمكننا العمل على إنشاء مجتمع يتلقى فيه الأفراد من جميع الخلفيات الرعاية والدعم الذي يحتاجون إليه للتغلب على هذه الظروف الصعبة.

تذكر أن التعافي ممكن من خلال التدخل المبكر واتباع نهج شامل ورحيم في العلاج.