وزير الخارجية الأميركي يصف الزعيم الكوري الشمالي بـ«الطاغية»

وزير الخارجية الأميركي يصف الزعيم الكوري الشمالي بـ«الطاغية»

الأربعاء - 4 شعبان 1440 هـ - 10 أبريل 2019 مـ
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون (يسار) ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيونغ يانغ - أرشيف (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس (الثلاثاء) الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بـ«الطاغية»، الذي يعتبره الرئيس الأميركي دونالد ترمب «صديقه».
وجاء ذلك رداً على سؤال طرحه سيناتور خلال جلسة استماع للجنة فرعية في مجلس الشيوخ. وبعدما ذكره بأنه وصف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بأنه «طاغية»، سأله ما إذا كان هذا الوصف ينطبق على كيم جونغ أون.
وقال بومبيو: «بالتأكيد. إنني واثق من أنني قلت ذلك من قبل».
وهذه التصريحات ليس من شأنها تسهيل العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ، بينما تسعى الولايات المتحدة منذ قمة هانوي في فبراير (شباط) الماضي إلى إعادة إطلاق المفاوضات حول نزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية.
والتقى ترمب وكيم للمرة الأولى في سنغافورة في يونيو (حزيران). وساهمت هذه القمة التاريخية في خفض التوتر بشكل كبير، وأفضت إلى التزام ملتبس حول «نزع السلاح النووي بشكل تام من شبه الجزيرة الكورية».
وجرت القمة الثانية نهاية فبراير في هانوي، لكنها انتهت بفشل على خلفية مطالبة بيونغ يانغ برفع كامل للعقوبات المفروضة عليها.
ويقدم ترمب، كيم، على أنه «صديقه»، ولم يعد يشير إلى انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية التي كان من قبل يدين نظامها ويصفه «بعصابة مجرمين».
كوريا الشمالية أميركا النزاع الكوري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة