مقتل نحو 10 من قوات الأمن الأفغانية بأيدي طالبان

مقتل نحو 10 من قوات الأمن الأفغانية بأيدي طالبان

الجمعة - 29 رجب 1440 هـ - 05 أبريل 2019 مـ
أفراد من الجيش الوطني الأفغاني خلال تدريبات في كابول مطلع العام الحالي (رويترز)
كابول: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن مسؤول أفغاني يوم أمس (الخميس)، مقتل نحو 10 من أفراد قوّات الأمن بأيدي عناصر طالبان في اشتباكات بولاية بادغيس في غرب أفغانستان، في هجوم لعناصر طالبان على مواقع القوات الحكومية بالقرب من مدينة بالا مرغاب، استولوا خلاله على نقاط تفتيش عدة.
وقال جمشيد شهابي، المتحدث باسم حاكم ولاية بادغيس، إن "نحو 10 من رجال الشرطة والجنود قُتلوا في معارك عنيفة اندلعت قبل الفجر واستمرت خلال النهار".
وأشارت وزارة الدفاع في بيان إلى أن القوات الأفغانية لجأت إلى "انسحاب تكتيكي" من نقاط تفتيش عدّة "تفاديًا لسقوط ضحايا مدنيين".
ووصف عبد العزيز بيك، رئيس المجلس الإقليمي في بادغيس، الوضع بـ"الحرج". محذراً من "كارثة" قد تحدث في بالا مرغاب إذا لم يتم نشر التعزيزات بشكل طارئ.
ويأتي ذلك في وقت التقى الموفد الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد الاثنين في كابول الرئيس الأفغاني أشرف غني ومسؤولين آخرين، قبل أن يعقد جولة مفاوضات جديدة مع طالبان متوقعة منتصف الشهر الجاري بهدف وضع حد لنزاع مستمر منذ أكثر من 17 عاماً.
أفغانستان أميركا حرب أفغانستان طالبان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة