أتلتيكو يسحق ألافيس ويحافظ على آماله الضعيفة في اللقب

أتلتيكو يسحق ألافيس ويحافظ على آماله الضعيفة في اللقب

فوز صعب لبرشلونة على إسبانيول في الدوري الإسباني
الاثنين - 26 رجب 1440 هـ - 01 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14734]
أتلتيكو وفرحة الانتصار (إ.ب.أ)
مدريد: «الشرق الأوسط»
انتزع فريق برشلونة فوزا صعبا من ضيفه إسبانيول 2 - صفر خلال المباراة، التي جمعتهما في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليقترب بقوة نحو التتويج باللقب. وشهدت أيضا هذه الجولة فوز أتلتيكو مدريد على ألافيس 4 - صفر، وليغانيس على خيتافي 2 - صفر، وسلتا فيغو على فياريال 3 - 2.
وتقدم برشلونة بهدف في الدقيقة 71 عندما سدد ليونيل ميسي كرة رائعة من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة جزاء إسبانيول اصطدمت برأس فيكتور سانشيز وعانقت الشباك. وجاء الهدف الثاني في الدقيقة 89 عندما مرر مالكوم دي أوليفيرا كرة عرضية أرضية من الناحية اليسرى داخل منطقة جزاء إسبانيول قابلها ميسي بتسديدة أرضية إلى داخل المرمى.
ورفع برشلونة رصيده إلى 69 نقطة في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد إسبانيول عند 34 نقطة. جاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين حيث تبادلا شن الهجمات على المرميين ولكن دون وجود خطورة حقيقية على المرميين حيث افتقد لاعبو الفريقين الدقة في اللمسة الأخيرة. وشهدت الدقيقة التاسعة أخطر فرص المباراة، لمصلحة فريق برشلونة، عندما لعبت تمريرة بينية إلى ليونيل ميسي داخل منطقة الجزاء ليراوغ مدافعي إسبانيول قبل أن يسدد كرة قوية اصطدمت بأحد مدافعي إسبانيول وخرجت إلى ركلة ركنية لم تستغل.
فرض فريق برشلونة سيطرته على مجريات بحثا عن تسجيل هدف التقدم وسط دفاع قوي من فريق إسبانيول، الذي اعتمد على شن الهجمات المرتدة، ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب. وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 21 التي شهدت فرصة خطيرة لبرشلونة، عندما سدد إيفان راكيتيتش كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس دييغو لوبيز حارس إسبانيول. وأنقذ دييغو لوبيز فريقه إسبانيول من هدف عندما لعب ميسي الكرة داخل منطقة جزاء إسبانيول من ركلة حرة حاول فيكتور سانشيز ماتا إبعادها لكنها غيرت اتجاهها صوب المرمى إلا أن لوبيز حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل. وفي الدقيقة 42 أهدر ميسي فرصة هدف مؤكد عندما ارتدت الكرة من أحد مدافعي إسبانيول لتصل إلى ميسي داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية مرت بجوار المرمى. ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط من دون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.
ومع بداية الشوط الثاني، استمرت محاولات برشلونة الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم وسط تراجع من لاعبي إسبانيول من أجل الحفاظ على نظافة الشباك مع الاعتماد على الهجمات المرتدة. وفي الدقيقة 54 تسلم أوسكا ميليندو الكرة على حدود منطقة جزاء برشلونة وسدد كرة قوية تصدى لها مارك أندريه تير شتيغن ببراعة.
وأنقذ دييغو لوبيز فريق إسبانيول من هدف مؤكد عندما مرر كوتينيو كرة بينية إلى مالكوم دي أوليفيرا في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية لكن لوبيز تألق وحول الكرة إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل. وأسفرت هجمات برشلونة عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 71 عندما سدد ليونيل ميسي كرة رائعة من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة جزاء إسبانيول اصطدمت برأس فيكتور سانشيز وعانقت الشباك.
تخلى فريق إسبانيول عن حذره الدفاعي وبادل فريق برشلونة للهجمات ولكن كلاهما فشل في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب. وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 89 التي شهدت تسجيل برشلونة للهدف الثاني عندما مرر مالكوم دي أوليفيرا كرة عرضية أرضية من الناحية اليسرى داخل منطقة جزاء إسبانيول قابلها ميسي بتسديدة أرضية إلى داخل المرمى. ومر الوقت المتبقي من المباراة من دون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز برشلونة 2 - صفر.
وفي المباراة الثانية، سحق أتلتيكو مدريد مستضيفه ألافيس 4 - صفر ليحافظ على آماله في الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الإسباني ويعيد الفارق مع برشلونة المتصدر إلى عشر نقاط. وهيمن فريق المدرب دييغو سيميوني، صاحب المركز الثاني، على المباراة وأمطر شباك مستضيفه بأربعة أهداف عبر ساؤول نيغيز ودييغو كوستا والفارو موراتا وتوماس بارتي. وسجل كوستا هدفا رائعا بتسديدة مفاجئة من خارج منطقة الجزاء قبل أن يحرز توماس هدفه من تسديدة رائعة أيضا في الزاوية العليا لمرمى أصحاب الأرض من مدى بعيد. ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 59 نقطة، وتوقف رصيد ألافيس عند 44 نقطة.
وفي المباراة الثالثة، فاز فريق ليغانيس على مضيفه خيتافي 2 - صفر. وسجل هدفي ليغانيس مايكل سانتوس وخوان فرنسيسكو مورينو في الدقيقتين 49 و83 على الترتيب. وأهدر غويدو كارييو ركلة جزاء لفريق ليغانيس في الدقيقة 18، ورفع ليغانيس رصيده إلى 36 نقطة وتوقف رصيد خيتافي عند 46 نقطة.
وفي المباراة الرابعة، قلب فريق سلتا فيغو تأخره بهدفين أمام ضيفه فياريال إلى فوز 3 - 2. وتقدم فياريال بهدفين نظيفين سجلهما كارل توكو إيكامبي في الدقيقة 11 وألفونسو بيدرازا في الدقيقة 15، قبل أن يسجل سلتا فيغو ثلاثة أهداف عن طريق إيغو أسباس (هدفين) الأول في الدقيقة 50 والثاني في الدقيقة 86 من ركلة جزاء وماكسيمليانو غوميز في الدقيقة 86، ورفع سلتا فيغو رصيده إلى 28 نقطة وتوقف رصيد فياريال عند 29 نقطة.
اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة