قصة الصورة الحزينة لرئيسة وزراء نيوزيلندا

قصة الصورة الحزينة لرئيسة وزراء نيوزيلندا

الثلاثاء - 20 رجب 1440 هـ - 26 مارس 2019 مـ
صورة رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن من صفحة مجلس مدينة كرايستشيرش على «فيسبوك»
ولينغتون: «الشرق الأوسط أونلاين»
لاقت صورة حزينة لرئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن نشرتها العديد من وسائل الإعلام المحلية والعالمية، بعد يوم من مذبحة المسجدين في مدينة كرايستشيرش، اهتماما عالميا كبيرا، وبدأ الجميع يتساءلون عن قصة هذه الصورة وكيفية التقاطها.

وظهرت أرديرن في هذه الصورة وهي ترتدي غطاء رأس أسود، ووجهها مغطى بانعكاسات بعض الزهور، وقد بدا عليها الحزن والتأثر الشديدان.

وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد التقط هذه الصورة مصور مجلس مدينة كرايستشيرش كيرك هارغريفز، في مركز فيليبستاون المجتمعي يوم السبت 16 مارس (آذار)، أي بعد وقوع المذبحة بيوم واحد، حيث ذهبت أرديرن بصحبة قادة الأحزاب السياسية ومجموعة من وسائل الإعلام للقاء ممثلين عن الجالية المسلمة بنيوزيلندا.

ووصل هارغريفز متأخراً ولم يسمح له بالدخول إلى القاعة التي شهدت اللقاء.

وقال المصور «كان علي التقاط الصور من الخارج، لم يكن شعورا جيدا بالتأكيد أن أعود من هناك دون التقاط أي صورة».

وأضاف هارغريفز أنه حاول تصوير الاجتماع من خلال النافذة ولكن وهج الشمس المنعكس على الزجاج أعاق رؤيته، وظل يحاول إلى أن رأى وجه أرديرن واضحا.

واستطرد هارغريفز قائلا «لم أتمكن في البداية من تصوير أرديرن، حيث كان الزجاج يحمل الكثير من الانعكاسات، لذا حاولت وضع فلتر يسمى الفلتر المستقطب... ولكنه لم ينجح فقررت ألا ألتقط صورا في هذه اللحظة».

وتابع «ولكن بعد ذلك وجدت زاوية رائعة للتصوير، حيث كانت لغة أرديرن الجسدية مؤثرة للغاية، وقد ساهمت انعكاسات الزهور والأشجار بالخارج في إضفاء هذه الروعة على المشهد الذي قررت أن ألتقطه سريعا».

ونُشرت الصورة على صفحة مجلس مدينة كرايستشيرش على «فيسبوك»، وتم مشاركتها على نطاق واسع عبر وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

وأشار هارغريفز إلى أن الصورة تبعث على الأمل في فترة قاتمة من تاريخ المدينة.

وقال «عندما التقطت هذه الصورة، تأثرت كثيراً بالإنسانية التي ظهرت بها أرديرن، ربما لم أكن أعرف كيف سارت الأمور خلال اللقاء، لكن كمصور كنت أعلم أن اللقطة ستكون رائعة. لقد بدت أرديرن مهتمة ومحبة لهؤلاء الناس».

وتابع المصور أن هذه الصورة سيتم تفسيرها بنفس الطريقة في أي دين، وأي ثقافة في العالم.

واختتم هارغريفز حديثة قائلا إنه بعد خروج القادة من اللقاء، كان مندهشا من مدى اتحاد جميع الساسة والقادة للتوصل إلى حل واتخاذ موقف، وأوضح قائلا «كان ذلك مثالاً على ما يجب أن يبحث عنه الناس في قادتهم».

وأدت مذبحة كرايستشيرش، التي نفذها الأسترالي برينتون تارنت (28 عاما)، إلى مقتل 50 شخصا وجرح العشرات أثناء أدائهم صلاة الجمعة في مسجدي «النور» و«لينوود» في المدينة الواقعة في جنوب نيوزيلندا.
نيوزيلندا نيوزيلندا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة