معارك ضارية في الضالع تكبّد الحوثيين 75 قتيلاً

معارك ضارية في الضالع تكبّد الحوثيين 75 قتيلاً

الثلاثاء - 19 رجب 1440 هـ - 26 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14728]
تعز - الحديدة: «الشرق الأوسط»
أفادت مصادر عسكرية يمنية، بأن المعارك التي تصاعدت ضد الميليشيات الحوثية في أكثر من جبهة في محافظة الضالع (جنوب) أدت خلال يومين إلى مقتل 75 متمرداً على الأقل، بينهم قيادات ميدانية. وأكد الموقع الرسمي للجيش اليمني، أن القوات تمكنت، أمس، من السيطرة على الخط العام الرابط بين مديرية دمت (شمالي الضالع)، ومديريتي النادرة والسدة، في محافظة إب المجاورة.
وأوضح، أن القوات شنّت هجوماً معاكساً، رداً على هجمات عدة لميليشيات الحوثي الانقلابية، على مواقع بيت اليزيدي والحريوة، والقدم، ومعرش، والأثلة، وتمكنت من الوصول إلى نقطة بيت العزاني خلف «نقيل حدة»، والسيطرة عليها، وقطع خطوط إمداد الميليشيات التي حاولت التسلل من نقيل حدة إلى بيت الشوكي وجبل الشامي. وأسفرت المعارك - وقف موقع الجيش اليمني - عن مصرع 30 من عناصر الميليشيات، بينهم القيادي الميداني المدعو علي مسعد الأسمر، وجرح 20 آخرين، علاوة على تدمير عدد من الآليات التابعة لها.
وبالتزامن مع ذلك، أفشلت القوات الحكومية هجوماً لميليشيات الحوثي على «شعب الغراء»، المحاذي لجبل الشامي غربي منطقة مريس، في محافظة الضالع ذاتها. وأسفرت المعارك عن مصرع 15 من عناصر الميليشيات، بينهم قيادات ميدانية، وجرح 10 آخرين، في حين لاذ البقية بالفرار.
وفي جبهة العود في المحافظة نفسها، أفاد موقع الجيش بأن 40 من عناصر ميليشيات الحوثي قتلوا بينهم القياديان أبو مسلم الكحلاني، وهادي السراجي، وجرح 15، بينهم مشرف الميليشيات في الجبهة المكنى أبو مختار أثناء محاولتهم التسلل إلى منطقة بيت الشوكي غربي مديرية قعطبة. وبحسب المصادر العسكرية، أجبرت القوات ميليشيات الحوثي على التراجع والفرار باتجاه مديرية النادرة.
في السياق الميداني نفسه، أفادت المصادر الميدانية الرسمية للجيش اليمني، بأن الميليشيات الحوثية قصفت أمس بالمدفعية الثقيلة مواقع قوات الجيش الوطني شرقي مدينة الحديدة، في ظل سريان الهدنة الأممية، والمساعي المكثفة لإنفاذ اتفاق السويد الذي تعرقله الميليشيات منذ أكثر من مائة يوم. وبالتزامن مع ذلك سُمع دوي انفجارات عنيفة من أوساط الأحياء السكنية المكتظة بالمدنيين بضواحي المدينة، جراء القصف المدفعي الحوثي.
وفي مديرية حيس بجنوب الحديدة، أفادت مصادر عسكرية وطبية، بأن قذيفة حوثية أطلقتها الميليشيات جنوب مركز المديرية أدت إلى مقتل ثلاثة مدنيين، بينهم طفل. وتقول القوات الحكومية: إن انتهاكات الجماعة الحوثية لهدنة الحديدة تسببت في مقتل نحو 110 أشخاص وإصابة أكثر من 600 آخرين منذ بداية وقف إطلاق النار في 18 ديسمبر (كانون الأول) الماضي.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة