الإعلان عن الحائزين على درجة تقدير والمرشحين النهائيين لـ«جوائز الآغا خان للموسيقى» لدورة عام 2019

الإعلان عن الحائزين على درجة تقدير والمرشحين النهائيين لـ«جوائز الآغا خان للموسيقى» لدورة عام 2019

فنانون من مصر وسوريا والأردن وفلسطين ولبنان ضمن القائمة النهائية
الاثنين - 19 رجب 1440 هـ - 25 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14727]
المرشحون النهائيون لـ«جوائز الآغا خان» للموسيقى لدورة عام 2019
لشبونة (البرتغال): «الشرق الأوسط»
أعلنت لجنة التحكيم العليا لـ«جوائز الآغا خان للموسيقى» عن أسماء الحائزين على درجة تقدير والمرشحين النهائيين لدورة الجوائز الافتتاحية.
وستستضيف مؤسسة «كالوست كولبنكيان» في لشبونة، البرتغال، حفل توزيع الجوائز الذي سيقام لمدة ثلاثة أيام في الفترة الممتدة من 29 إلى 31 مارس (آذار) الحالي، حيث سيُقدّم المرشحون النهائيون للجائزة عروضاً مباشرة أمام الجمهور وأمام لجنة التحكيم العليا، ويعقب ذلك الإعلان عن الفائز في جائزة الأداء ضمن حفل توزيع الجوائز مساء 31 مارس.
إضافة إلى الأداء، تشمل مجالات الجوائز: التأليف الموسيقي، والتعليم، والحفظ والإحياء والنشر، والاندماج الاجتماعي، والمساهمات المتميزة والدائمة في الموسيقى، إضافة إلى منح جائزة الرّاعي الخاصة.
وينحدر الحائزون على «درجة تقدير»، البالغ عددهم 9، إضافة إلى المرشحين الـ14 النهائيين للجائزة، من 13 دولة من مختلف أنحاء آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا وأميركا الشمالية، وهم يمثلون أشكالاً متنوعة من الإنجازات المهنية:
* فئة الإبداع: الملحنة وعازفة البيانو الأذربيجانية فرانغيز علي زادة، التي أنتجت مجموعة غنية من الحفلات الموسيقية الكلاسيكية المستوحاة من تقاليد أذربيجان الموسيقية والأدبية.
* فئة التعليم: فرقة «أومنيبس إينسيمبل»، ومقرها طشقند، أوزبكستان، حيث تعمل على خلق تقارب فني بين تقاليد «المقام» الكلاسيكي المحلي ولغات الموسيقى المعاصرة.
* فئة الاندماج الاجتماعي: بديعة بوحريزي، المعروفة أيضاً باسمها المسرحي «نيساتو»، وهي مغنية وكاتبة أغانٍ وملحنة من تونس، وظّفت موهبتها الموسيقية لتعزيز العدالة الاجتماعية وقيم التعددية والديمقراطية.
* فئة الحفظ والإحياء والنشر: فرهود حليموف، مغنٍ وملحن ويعزف على عدة آلات موسيقية من سمرقند، أوزبكستان، ويحتفظ بمخزون من الأغاني الكلاسيكية التقليدية الخاصة بسمرقند، فضلاً عن «متحف غورمينج» للآلات الموسيقية في دوشانبي، طاجيكستان، الذي يحتفظ ويُحيي التراث الموسيقي للشّعوب والثّقافات في آسيا الوسطى، لا سيما الثقافة الموسيقية الإسماعيلية في بامير، طاجيكستان.
* المساهمات المتميزة والدائمة في الموسيقى: أمو سانغاري، مغنية وكاتبة أغانٍ مشهورة من مالي، تُعرف بالتزامها بتدريب الشباب وتطويرهم مهنياً في مهن الموسيقى، وبالاك سيسوكو، العازف على آلة «كورا» من مالي وهو ملحن طوّر فن «الكورا» بأساليب مبدعة ومبتكرة مع الحفاظ على التقاليد، وداريوش تالاي، العازف على آلة «تار» من إيران، وهو أستاذ في الموسيقى وملحن ومعلم يُعرف بالتزامه الاستثنائي بنقل تقاليد العزف الموسيقية الكلاسيكية على آلة «تار» عبر أنشطته المتنوعة كفنان ومعلم وباحث.
* كما ستُمنح «جائزة الراعي الخاصة» إلى محمد رضا شجاريان، تقديراً لإسهاماته الدائمة في التراث الموسيقي للإنسانية، فضلاً عن تميّزه الموسيقي الذي لا نظير له، وتأثيره الاجتماعي المستمر باعتباره مغنياً ومعلماً، داخل إيران وخارجها على حد سواء.
أمّا المرشحون النهائيون لجائزة الأداء فهم: من فلسطين، عازف العود أحمد الخطيب، والمغنية ناي البرغوثي، وهي أيضاً عازفة على آلة الفلوت، وهدى عصفور عازفة عود وقانون. ومن إيران، شاهو عندليبي عازف ناي، ورضا بارفيزاده، عازف «كمنجة»، وأراش محافظ، عازف «سانتور»، والمغنية نسيم سيابيشاهريفار. ومن الهند، سوغاتا روي تشودري، عازف «سارود»، وأسين خان لانغا، مغنٍ وعازف «سارانجي»، وإيجاز شير علي خان، مغنٍ وعازف آلة «هارمونيَم» من باكستان، وعبير نعمة، مغنية لبنانية، ومحمد عثمان، عازف عود وبزق من سوريا. وبوراك كيناركا، عازف عود من تركيا، ومصطفى سعيد، عازف عود من مصر.
نشأ مفهوم جوائز الموسيقى من عمل «مبادرة الآغا خان للموسيقى»، وهي برنامج تعليمي للفنون والموسيقى الأقاليمية مع أنشطة عالمية في مجالات التوعية والإرشاد والإنتاج الفني. وأطلق «الآغا خان» مبادرة الموسيقى بهدف دعم الموسيقيين الموهوبين ومعلمي الموسيقى الذين يجهدون للحفاظ على تراثهم الموسيقي ونقله وتطويره بأشكال معاصرة، وقد بدأت مبادرة الموسيقى عملها في آسيا الوسطى، من ثمّ توسعت أنشطتها الثّقافية لتشمل المجتمعات الفنية والجمهور في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.
البرتغال Arts

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة