انتحاريون يفجرون أنفسهم بعد محاصرتهم من القوات العراقية بسنجار

انتحاريون يفجرون أنفسهم بعد محاصرتهم من القوات العراقية بسنجار

الأحد - 17 رجب 1440 هـ - 24 مارس 2019 مـ
نازحون يفرون من عنف المقاتلين الموالين لـ«داعش» في بلدة سنجار (رويترز)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن مسؤول عسكري عراقي اليوم (الأحد) أن ثلاثة انتحاريين فجروا أنفسهم بعدما حاصرتهم القوات العراقية قرب قضاء سنجار شمال غربي العراق على مقربة من الحدود مع سوريا، وذلك غداة إعلان القضاء على آخر معقل لتنظيم داعش في الباغوز السورية.
وقال العميد يحيى رسول، المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «قواتنا الأمنية من الجيش والحشد الشعبي وحشد العشائر تمكنت من محاصرة ثلاثة انتحاريين، وبعدها قاموا بتفجير أنفسهم من دون وقوع أي ضحايا».
وحصل ذلك قرابة ظهر اليوم في بلدة القيروان، الواقعة إلى الجنوب من قضاء سنجار، وفقاً للمصدر نفسه.
ويأتي ذلك غداة إعلان قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة القضاء التام على تنظيم داعش، بعد السيطرة على آخر جيوبه في منطقة الباغوز الواقعة على ضفاف نهر الفرات في شرق سوريا.
وكانت القوات العراقية أعلنت نهاية عام 2017، «النصر» الكامل على المتطرفين بعد استعادة الموصل التي جعلها التنظيم المتطرف «عاصمة الخلافة» المزعومة، وطرد المتطرفين من جميع مدن البلاد.
وسيطر مقاتلو التنظيم بعد هجوم واسع عام 2014، على مناطق واسعة في سوريا والعراق، قبل أن يعلنوا إقامة دولة «الخلافة» المزعومة في تلك المناطق التي كانت تعادل مساحة بريطانيا.
العراق الحرب في العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة