المبيدات تعرّض الأطفال الرضع لخطر الإصابة بـ«التوحد»

المبيدات تعرّض الأطفال الرضع لخطر الإصابة بـ«التوحد»

الجمعة - 16 رجب 1440 هـ - 22 مارس 2019 مـ
عامل يرش مبيداً حشرياً بأحد الحقول (أرشيف - رويترز)
كاليفورنيا: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشفت دراسة جديدة أن تعرض الأطفال للمبيدات الحشرية، قد يزيد من خطر إصابتهم بـ«التوحد»، وفقاً لتقرير نشره موقع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
ووجد الباحثون أن الأطفال الذين تعرضوا قبل الولادة، وخلال السنة الأولى من حياتهم، للمبيدات الحشرية تزيد لديهم مخاطر الإصابة بمرض التوحد بنسبة 10 في المائة تقريباً.
ودعا الباحثون من «كلية الصحة العامة» بجامعة كاليفورنيا، الجهات المختصة إلى اتخاذ خطوات من شأنها أن تقلل من تعرض المرأة الحامل لمبيدات الحشرات.
وكانت دراسات سابقة قد ربطت بين التعرض للمبيدات الحشرية والأمراض المتعلقة بالدماغ، لكن لم تتطرق الكثير من الأبحاث إلى العلاقة المباشرة بين المبيدات وخطر الإصابة بـ«التوحد».
و«التوحد» عبارة عن اضطراب في النمو العصبي يعاني فيه المصابون من صعوبة بالتواصل وأنماط سلوكية متشابهة.
وعادة ما يتم تشخيص الأطفال المصابين بـ«التوحد» في سن الثانية، بعد أن تظهر عليهم علامات المرض مثل عدم تمكنهم من النظر بأعين الأشخاص مباشرة، وعدم الاستجابة لاسمهم وتصرفات سلوكية متكررة ومتشابهة.
ووفقاً لـ«مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها»، فإن واحداً من كل 59 طفلاً يعاني من «التوحد» في الولايات المتحدة.
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة