الأخضر السعودي يدشن رحلة «طوكيو 2020» بمواجهة المالديف

الأخضر السعودي يدشن رحلة «طوكيو 2020» بمواجهة المالديف

الشهري اعتمد قائمة من العناصر المشاركة في دوري المحترفين
الجمعة - 16 رجب 1440 هـ - 22 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14724]
من تدريبات المنتخب السعودي الأولمبي استعداداً لمواجهة المالديف (الشرق الأوسط)
الرياض: طارق الرشيد
يسعى المنتخب السعودي الأولمبي لتخطّي ضيفه المنتخب المالديفي في افتتاح منافسات المجموعة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهّلة لنهائيات كأس آسيا 2020 بتايلاند، والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.
وكانت قرعة التصفيات أوقعت المنتخب السعودي الأولمبي في المجموعة الرابعة التي تستضيف منافساتها العاصمة السعودية الرياض، إلى جانب منتخبات الإمارات ولبنان والمالديف.
ويشارك في التصفيات 44 منتخباً لمنطقتي شرق وغرب آسيا، ويتنافس في منطقة الغرب 24 منتخباً قُسمت إلى 6 مجموعات، وتتنافس الفرق المشاركة على الفوز بالبطاقات الـ15، حيث يتأهل متصدر كل مجموعة، إلى جانب أفضل 4 منتخبات تحصل على المركز الثاني، وفي حال حصول تايلاند، منتخب الدولة المضيفة، على إحدى بطاقات التأهُّل المباشر للنهائيات، فإن خامس أفضل فريق يحصل على المركز الثاني سيتأهل لإكمال عقد المنتخبات المتأهلة.
واعتمد الوطني سعد الشهري المدير الفني للأخضر السعودي على القائمة المشاركة في هذه البطولة من العناصر المشاركة في الدوري السعودي للمحترفين على عكس ما كان في السابق، حيث كان يمثل المنتخبات السنية لاعبو فئة الشباب من غالبية الأندية، وجاء محمد الربيعي حارس المرمى المعار من النادي الأهلي لنادي الباطن من أبرز الأسماء، بالإضافة إلى عبد الإله العمري مدافع الوحدة، وعبد الباسط هندي مدافع الأهلي الذي يمتلك خبرة واسعة بعد مشاركته في كثير من البطولات المحلية والقارية، كما هو الحال لعبد الرحمن غريب وعبد الله حسون، وأيمن الخليف وخالد السميري ومحمد المجحد والأخير برز بشكل لافت مع نادي الفتح هذا الموسم، ويقود الخطوط الأمامية هارون كمارا هداف نادي القادسية، إلى جانب عبد الله الحمدان أفضل لاعب في البطولة الآسيوية الماضية ولاعب نادي الشباب الذي شارك في فترات متقطعة في الدوري المحلي، بالإضافة إلى بعض الأسماء التي كان لهم حضور مميز في البطولة الآسيوية التي حققها المنتخب السعودي الشاب في جاكرتا، بعد تغلّبه على المنتخب الكوري الجنوبي.
ويأمل السعوديون في الوصول الثالث للألعاب الأولمبية بعدما بلغوا أولمبياد لوس أنجليس 1984 للمرة الأولى في تاريخه، لكن الأخضر السعودي الأولمبي غادر البطولة من دوري المجموعات، وانتظر السعوديون 12 عاماً للظهور من جديد في الألعاب الأولمبية، وتأهلوا لأولمبياد أتلانتا 1992، ولم تختلف هذه المشاركة عن سابقتها، بعد أن فشل الأخضر في تخطي دوري المجموعات، إلا أن استعداد السعوديين المميز لخطف إحدى البطاقات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا أولمبياد طوكيو جاء بشكل مكثف، وأحد الأهداف الرئيسية للقيادة الرياضية.
ومن المرجّح أن يعتمد الوطني سعد الشهري مدرب الأخضر السعودي على محمد الربيعي في حراسة المرمى وعبد الإله العمري وعبد الباسط هندي في متوسط الدفاع، وعبد الله حسون وعن السلوي على ظهيري الجنب، ورباعي منتصف الميدان عبد الرحمن غريب وأيمن الخليف وخالد السميري ومحمد المجحد، فيما سيقود الثنائي عبد الله الحمدان وهارون كمارا الخطوط الأمامية، ويمتلك سعد الشهري أوراقاً رابحة على مقاعد البدلاء من الأسماء بوجود أيمن الحجيلي ومهند الشنقيطي وعبد الرحمن اليامي، والأسماء الأخيرة كان لها حضور بارز في قيادة المنتخب السعودي الشاب لانتزاع لقب القارة الآسيوية الأخير.
وينتهج الشهري في أسلوبه الفني الاعتماد على النهج الهجومي المكثف، وعدم منح الفريق المنافس فرصة بناء الهجمات من مناطقهم الخلفية والاستحواذ على منطقة المناورة بالضغط على حامل الكرة، مستنداً على خماسي خط المنتصف، ودائماً ما يوكل مدرب الأخضر لظهيري الجنب أدوار هجومية لفك التكتلات الدفاعية في المنتخب المنافس، في الوقت الذي يفرض على لاعبي محور الارتكاز أدواراً دفاعية لمساندة متوسطي الدفاع وظهيري الجنب أثناء فقدان الكرة، والربط بين الخطوط الخلفية والأمامية أثناء استحواذ الأخضر على زمام المبادرة.
من جانب آخر، دشن المنتخب السعودي تحت 20 عاماً تدريباته ضمن معسكره الإعدادي الذي يقيمه في مدينة «مرسية» الإسبانية، الذي يمتد حتى السادس والعشرين من شهر مارس (آذار) الحالي، في إطار المرحلة الثانية من برنامج الإعداد لكأس العالم تحت 20 عاماً 2019 في بولندا.
وأجرى لاعبو «الأخضر» الشاب أولى حصصهم التدريبية تحت إشراف المدير الفني خالد العطوي، والجهاز الفني المساعد، التي تركّزت على تمارين تكتيكية تنوعت ما بين تمارين الإنهاء مع تفريغ المساحات وتبادل المراكز، وتمارين البناء من الخلف مع الإنهاء.
ويواصل المنتخب الوطني، غداً (الخميس)، تدريباته، ضمن معسكره في «مرسية»، الذي سيلاقي خلاله منتخبي الأوروغواي والأرجنتين ودياً يومي 23 و25 من شهر مارس الحالي على التوالي، قبل العودة للدمام لاستكمال المرحلة الثانية باستضافة منتخب نيجيريا ودياً في لقاءين وديين.
يُذكر أن قرعة كأس العالم تحت 20 عاماً 2019 التي سُحبت فبراير (شباط) الماضي قد وضعت المنتخب الوطني في المجموعة الخامسة إلى جانب منتخبات بنما، ومالي، وفرنسا، في البطولة التي ستستضيف بولندا منافساتها في الثالث والعشرين من شهر مايو (أيار) المقبل.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة