حول العالم

حول العالم

الأربعاء - 14 رجب 1440 هـ - 20 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14722]
- صعود طريق إنكا حتى ماتشو بيتشو

> تظهر ماتشو بيتشو دائماً على رأس الأماكن التي يحلم الكثيرون بزيارتها. تقع هذه المدينة القديمة والفريدة على رأس جبال الأنديز في بيرو، وثمة طريق جبلي يؤدي إليها يعتبر السير عليه مغامرة في حد ذاتها. السبب أن الوصول إلى المدينة عبره يتطلب صعود الجبل على مدار أربعة أيام إلى ارتفاعات تصل إلى 4200 متر.

بالنسبة للراغبين في خوض هذه التجربة هذا العام، فعليهم الشروع في التخطيط لهذا الأمر من الآن للحصول على التصاريح اللازمة، التي تفرضها حكومة بيرو على كل من يريد تسلق طريق إنكا الشهير والسفر برفقة مرشد سياحي معتمد رسمياً. ، بهدف المحافظة على الأنظمة البيئية المحيطة.

ونظراً لأنه ليس بمقدور أي زائر السير عبر هذا الطريق دون رفقة، تتولى الشركات السياحية استصدار التراخيص نيابة عن المسافرين.

وبينما تعتبر هذه الرحلة الأشهر على مستوى أميركا اللاتينية، ثمة سبل أخرى للوصول إلى ماتشو بيتشو، مثل طريق سالكانتاي وهو عبارة عن رحلة تسلق للجبال تستمر ما بين خمسة وثمانية أيام، وكذلك طريق لاريس الذي يمر عبر مرتفعات وادي لاريس. أما بالنسبة للراغبين في مشاهدة المدينة القديمة، فمن الممكن أن يصلوا هناك عبر القطارات والحافلات التي تتجه إلى مستوطنة أغواس كالينتيس القريبة.



- رؤية الدببة القطبية في بافين آيلاند

> تعتبر بافين آيلاند الجزيرة الكبرى على مستوى كندا، ومع هذا لا يقطنها سوى 11 ألف شخص فقط، بسبب ظروف الطقس القاسية والموقع النائي القريب من منطقة الدائرة القطبية. ومع أن زيارة هذا المكان ليست بالمهمة السهلة ولا زهيدة التكلفة، فإن المغامرات هنا تمنح السائح فرصة رؤية حيوانات مثيرة مثل الدببة القطبية والثعالب والذئاب القطبية في موطنها الطبيعي، كذلك الحيتان البيضاء التي تعيش في المياه المحيطة.

ويفضل هنا الاستعانة بمرشد محلي للقيام بجولة آمنة في أرجاء المكان والاستمتاع بأيام الصيف القطبي والغروب الذي يبدو بلا نهاية. السائح هنا سيتمكن من استكشاف المنطقة براً أو بحراً عبر قارب لا بد أن يمر من «أيويتوك ناشيونال بارك»، وعبر أراضٍ نادراً ما زارها إنسان شرق بافين آيلاند. وتخلق الشواطئ المغطاة بالثلوج والقمم الجبلية الساحرة والجبال الثلجية في المحيط، خلفية مثالية لرحلة لا تنسى.



- الطوف في غراند كانيون بالولايات المتحدة

> عندما يرد اسم غراند كانيون، فإن أول ما يتبادر إلى الذهن هو التحليق بطائرة مروحية للاستمتاع بمنظر الصخور البركانية الحمراء من أعلى، وقلما يكون الانطلاق عبر نهر كولورادو في قارب نهري من الأولويات، رغم أنه يمنح زاوية جديدة ومختلفة تماماً للاستمتاع بسحر هذا المكان لا يعرفه إلا قلة من المغامرين.

وثمة جولات سياحية بالمنطقة تُوفر فرصة الانطلاق في قارب صغير على طول نهر كولورادو خلال فترات تتراوح بين يوم واحد وثلاثة أسابيع. وعبر الرحلة تتنوع الأمواج التي تحملك ما بين الهادئة والعاتية في مغامرة مثيرة تختلط فيها أصوات المغامرين بصراخهم وضحكهم.
أميركا بيرو كندا سفر و سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة