«فتح» تتهم «حماس» بمحاولة قتل الناطق باسمها في غزة

«فتح» تتهم «حماس» بمحاولة قتل الناطق باسمها في غزة

الثلاثاء - 13 رجب 1440 هـ - 19 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14721]
صورة وزعتها حركة «فتح» للناطق باسمها عاطف أبو سيف
رام الله: «الشرق الأوسط»
اتهمت حركة «فتح»، حركة «حماس»، بمحاولة قتل عضو المجلس المركزي، الناطق باسم حركة «فتح» عاطف أبو سيف، في غزة، ما أدى إلى إصابته بعدة كسور في رأسه وبقية أنحاء جسده، خصوصاً في يديه وقدميه.
وقال مستشار الرئيس لشؤون الشباب مأمون سويدان، إن وضع أبو سيف خطير وصعب، وإنه يخضع لفحوصات طبية وصور طبقية في رأسه وبقية أنحاء جسده.
وأضاف سويدان أن المجموعة التي اعتدت على أبو سيف وتضم نحو 10 أشخاص، بعد أن أنهت الاعتداء، عاد أحد أفرادها وضرب أبو سيف بماسورة حديدية على رأسه، الأمر الذي يؤكد أن ما حدث هو محاولة قتل عن سابق إصرار وترصد. وقال إن «حماس» تغامر بالنسيج الاجتماعي في غزة، وتغامر بمستقبل الوحدة الوطنية، والمشروع الوطني الفلسطيني.
وأفاد شهود عيان، حسب «وكالة وفا»، بأن ميليشيا «حماس» استولت على مركبة أبو سيف، والأجهزة الخلوية الخاصة به. وقال مسؤول الإعلام في حركة «فتح» منير الجاغوب، إن حركته لن تصمت طويلاً على اعتداءات «حماس»، وأضاف أن «على (حماس) أن تعلم أن المساس بالأطفال والنساء والشيوخ والرضع وسياسة تكسير أطراف الفلسطينيين، هي سياسة إسرائيلية لن تخضع الشعب الفلسطيني، وسنبقى نقاتل لحماية شعبنا».
وأظهرت صورٌ، أبو سيف يغرق بدمه في المشفى. وأبو سيف من مواليد مخيم جباليا عام 1973 لعائلة هاجرت من مدينة يافا، وحصل على بكالوريوس من «جامعة بيرزيت» وماجستير من «جامعة برادفورد» بإنجلترا ودكتوراه من «جامعة فلورنسا» بإيطاليا، وهو كاتب وروائي حاز عدة جوائز عالمية في الأدب والثقافة.
فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة