«حافة المغيب» للمغربي إدريس علوش

«حافة المغيب» للمغربي إدريس علوش

الثلاثاء - 12 رجب 1440 هـ - 19 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14721]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
عن سلسلة «الإبداع العربي»، التي تصدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، ويرأس تحريرها الشاعر سمير درويش، صدر ديوان «حافة المغيب» للشاعر المغربي إدريس علوش. يقع الديوان في مائة صفحة، ويضم 18 قصيدة، تعكس عناوينها اهتماماً خاصاً بشخصيات أدبية وسياسية لها تأثيرها الثقافي الكبير في محيطها الاجتماعي والسياسي، والإنساني بشكل عام.
من تلك العناوين: دوالي مونيكا، وبول إلوار، وغليون تروتسكي، وسعدي يوسف، وشاهدة محمد شكري، وشارع أبي نواس، حان «بينيرو»، حان «كواطرو كامينو»، وحان «مالكا»، إضافة إلى إهداءات وإشارات داخل القصائد لشخصيات أخرى ودواوين شعرية، مثل أحميدة عياشي، وسيف الرحبي، وعبد الله بلعباس، وفان غوخ، واقتطاع شواهد شعرية من آخرين مثل الشاعر الإسباني أنطونيو ماشادو، ومعارضة لنصوص عدنان الصائغ... إلخ.
يعتمد البناء الشعري في ديوان علوش على السرد القريب من اللغة العادية المتداولة، والجمل القصيرة المتلاحقة، مع قفلات هادئة دون صخب، كما أنه يلجأ إلى صنع صور شعرية اعتماداً على بلاغة الشعر العربي، عبر تاريخه الطويل، وحتى تجلياته الحداثية عند شعرائه الكبار.
إدريس علوش ولد في أصيلة بالمغرب عام 1964، وعضو اتحاد الكتاب وبيت الشعر المغربي، أصدر قبلاً مجموعة من الدواوين منها: «الطفل البحري 1990، دفتر الموتى 1998، مرثية حذاء 2007، فارس الشهداء 2007، زغب الأقحوان 2010، يد الحكيم 2010، دوارة أسطوانة 2011، جهات العدم المشتهى 2011، سر الكتاب 2015»، بالإضافة إلى كتب أخرى نقدية وثقافية عامة.
من قصيدة «غليون تروتسكي»:
في الليل لا أبصرُ
وفي النهار لا أنظرُ
وأعلم أني كفيفٌ وكفى...
الرؤية عندي تَحْجب منعرجاتِ الدوالي
المغرب Art

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة