الأهلي يسابق الزمن لإغلاق ملف اللاعب الأجنبي الرابع

الأهلي يسابق الزمن لإغلاق ملف اللاعب الأجنبي الرابع

ياسر الفهمي قال إنه ليس محبطا وسيعود أكثر مثالية
الاثنين - 5 شهر ربيع الأول 1435 هـ - 06 يناير 2014 مـ
ياسر الفهمي

وجد فهد بارباع، مدير الاحتراف بالنادي الأهلي، خلال الساعات الماضية، في رومانيا؛ تمهيدا لتوقيع عقد انتقال لاعب الوسط البرازيلي إريك دي أوليفيرا بيريرا لصفوف الأهلي خلال ساعات، بنظام شراء البطاقة الدولية لمدة سنة ونصف السنة، بعد الانتهاء من الاتفاق على كل التفاصيل المالية الخاصة بالتعاقد، وتمهيدا لحضور اللاعب وانضمامه لتدريبات الفريق، حيث يسابق الأهلاويون الزمن لإغلاق ملف اللاعب الرابع ليحل بديلا عن البرازيلي السابق برونو سيزار، الذي أبعد بقرار فني من مدرب الفريق بداعي عدم مناسبته لطريقته الفنية.

من جهة أخرى، عاود فريق الأهلي الكروي تدريباته، أمس (الأحد)، على ملعب الأمير محمد العبد الله الفيصل بالنادي، بعد أن تمتع اللاعبون أول من أمس بالراحة، عقب فراغه من مواجهة العروبة التي كسبها برباعية نظيفة، واستعدادا لمواجهة النهضة الجمعة المقبل على ملعبه في جدة، ضمن مواجهات الجولة 17 لدوري عبد اللطيف جميل للمحترفين، حيث فرض الجهاز الفني بقيادة المدرب البرتغالي فيتور بيريرا حصة لياقية للعناصر التي شاركت في لقاء العروبة الماضي، بينما فرض تدريبا فنيا مطولا لباقي العناصر، طبق من خلاله عددا من الجمل الفنية اختتمها بمناورة على نصف ملعب. وشارك في الحصة التدريبية عدد من لاعبي الفريق الأولمبي الذي يحرص مدرب فريق الأهلي بيريرا للوقوف على مستوياتهم عن قرب وتهيئتهم للمشاركة مع الفريق عند الحاجة إليهم كما فعل مع لاعب المحور الهجومي الشاب ريان الموسى في لقاء العروبة، بعد أن دفع به للمشاركة في الثلث الأخير من المواجهة.

وشهدت عيادة النادي وجود عدد من لاعبي الفريق نتيجة معاناة البعض من إصابات طفيفة لحقت بهم في لقاء العروبة الماضي، ولن تعيقهم عن مواجهة النهضة المقبلة، بينما يواصل الثنائي لويس ليال ومصطفى بصاص برامجهما العلاجية بمتابعة طبيب الفريق.

من جانب آخر، بدأ لاعب الأهلي ياسر الفهمي برنامجه العلاجي الأول، أمس الأحد، في الرياض، تحت متابعة اختصاصي العلاج الطبيعي السعودي عثمان القصبي، وسيستمر لمدة شهر.

وقدم الفهمي شكره لجميع من سأل عنه طوال الفترة الماضية وتكلف الحضور وزيارته في المستشفى. وأكد أنه مؤمن بقضاء الله وقدره والحمد لله على كل حال، وأن تفكيره منصبّ على العودة بشكل قوي للمرحلة المقبلة وتجاوز هذه الإصابة. وقال: «الإحباط لم يتسرب لي إطلاقا، بل سأحرص على أن تكون عودتي بصورة مثالية»، مشيرا إلى أن ما وجده من دعم ومؤازرة من جميع الرياضيين «سيكون أكبر دافع لي لإكمال برنامجي العلاجي والعودة لمداعبة الكرة».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة