قمة نارية في مدريد بين أتليتكو وريـال في ذهاب كأس السوبر الإسبانية

قمة نارية في مدريد بين أتليتكو وريـال في ذهاب كأس السوبر الإسبانية

حامل لقب الدوري يسعى للثأر من بطل الكأس بعد السقوط أمامه في نهائي دوري أبطال أوروبا
الثلاثاء - 23 شوال 1435 هـ - 19 أغسطس 2014 مـ

يرفع فريقا أتليتكو مدريد حامل لقب الدوري وريـال مدريد بطل الكأس وجاره، الستار عن فعاليات الموسم الجديد للكرة الإسبانية عندما يلتقيان اليوم على ملعب الريـال، استاد «سانتياغو برنابيو» في العاصمة الإسبانية، ثم يلتقيان يوم الجمعة المقبل في مباراة الإياب بالمدينة نفسها ولكن على استاد «فيسنتي كالديرون» معقل فريق أتليتكو. ويسعى أتليتكو للثأر بعد هزيمته 1 - 4 أمام الريـال في نهائي دوري أبطال أوروبا قبل نحو ثلاثة أشهر تقريبا على هذه القمة الشهيرة. وبدأ ريـال مدريد موسمه الجديد فائزا بلقب كأس السوبر الأوروبية على حساب إشبيلية في مواجهة إسبانية خالصة، حيث هزمه 2 – 0، في حين لم يخض أتليتكو أي مباراة رسمية حتى الآن.ويحرص أتليتكو على أن يؤكد أن فوزه بلقب الدوري الإسباني في الموسم الماضي لم يكن مصادفة أو ضربة حظ، ولكنه سيصطدم اليوم بالريـال الفائز بلقبي كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا. وقدم أتليتكو مدريد موسما رائعا على الصعيدين المحلي والأوروبي، وأكد مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني أنه يسعى إلى تكرار الإنجاز هذا الموسم، ولو أن الأمر قد يبدو أكثر صعوبة بعد قرار التخلي عن «ماكينة أهدافه» الدولي الإسباني من أصل برازيلي دييغو كوستا. باع أتليتكو كوستا إلى تشيلسي الإنجليزي، كما تخلى أيضا عن صخرة الدفاع البرازيلي فيليبي لويس، وعن الحارس العملاق الذي ساهم بشكل كبير في إحراز لقب الليغا والوصول إلى النهائي الأوروبي، البلجيكي الشاب تيبو كورتوا الذي أعاده إلى تشيلسي بعد ثلاثة مواسم لعبها في صفوفه على سبيل الإعارة.

في المقابل، عزز أتليتكو صفوفه بالمهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش من بايرن ميونيخ الألماني، فضلا عن المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان من ريـال سوسييداد والدولي المكسيكي راوول خيمينيز. ويفتقد بطل الدوري الإسباني اليوم نجمه التركي اردا توران بسبب الإصابة التي أبعدته فترة طويلة الموسم الماضي. وفشل سيميوني في الفوز بكأس السوبر مع أتليتكو الموسم الماضي أمام برشلونة.

ولكن الفريق بدا متماسكا وقدم عروضا جيدة في فترة الإعداد للموسم الجديد، وكانت آخر نتائجه هي الفوز 2 - صفر على سامبدوريا الإيطالي السبت الماضي. وقال ماريو سواريز لاعب وسط الفريق، بعد مباراة سامبدوريا: «نلعب بشكل جيد، ولكن المواجهات أمام ريـال مدريد ستكون في غاية الصعوبة. وتعاقد الريـال مع لاعبين متميزين هذا الصيف، ولكننا تعاقدنا مع لاعبين متميزين أيضا». وأوضح: «أعتقد أن الفريق الذي سيرتكب قدرا أقل من الأخطاء سيفوز في هذه المواجهة. تستقبل شباكنا الآن عددا قليلا للغاية من الأهداف، وهو أمر جيد دائما». ويترقب الأرجنتيني الموقف النهائي بالنسبة للياقة مهاجمه الجديد المكسيكي راؤول خيمينيز بعدما خرج اللاعب من مباراة سامبدوريا مصابا بشد عضلي.

وفي المقابل، لم يكن الاستعداد الأخير للريـال جيدا مثلما هو بالنسبة لمنافسه، حيث سقط الريـال أمام فيورينتينا الإيطالي 1 - 2 وديا في العاصمة البولندية وارسو السبت الماضي أيضا. وقال الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريـال، بعد هذه الهزيمة: «كنا على ما يرام في مباراة كأس السوبر الأوروبية (التي فاز فيها الريـال 2 - صفر على إشبيلية الإسباني في 12 أغسطس/ آب الحالي) ولكن لم نكن هكذا أمام فيورينتينا. يجب أن أعترف بهذا». وأضاف: «المباراتان أمام أتليتكو ستكونان في غاية الصعوبة مثلما هي المواجهات مع هذا الفريق دائما. يجب أن نكون أكثر حدة في منطقتي الجزاء (في الأداء الدفاعي والهجومي)». ويعاني بيبي لوكا مودريتش وإسكو وغاريث بيل لاعبو الريـال من إصابات خفيفة قبل مباراة اليوم.

كما يحتاج أنشيلوتي لحسم موقفه بين حارسي المرمى؛ المخضرم إيكار كاسياس، ومنافسه الكوستاريكي كيلور نافاس المنضم للفريق هذا الصيف. وقال أنشيلوتي: «لا أعرف حتى الآن من سيحرس مرمى الفريق في كأس السوبر الإسبانية. كاسياس ونافاس ظهرا بشكل جيد، والاختيار بينهما لن يكون سهلا». وبدأ نافاس مشاركاته مع الريـال في مباراة فيورينتينا بينما كان كاسياس حارسا للفريق في مباراة السوبر الأوروبية في العاصمة الويلزية كارديف. وقال نافاس، بعد مباراة فيورينتينا: «كان مخزيا أن نخسر الليلة، ولكنني أعتقد أنني قدمت بداية جيدة مع الفريق.. الآن، علينا التفكير في المباراة التالية والتي ستكون صعبة. لدينا حافز كبير. ونعلم أنه لقب مهم».

والمؤكد حتى الآن أن البرتغالي كريستيانو رونالدو سيكون ضمن التشكيلة الأساسية للريـال في مباراة اليوم حيث تغلب اللاعب سريعا على فشله مع المنتخب البرتغالي في بطولة كأس العالم 2014 واستعاد اتزانه بتسجيل ثلاثة أهداف للريـال في مباراتيه أمام إشبيلية وفيورينتينا. وقال نافاس: «رونالدو لاعب رائع. إنه أمر رائع أن أكون معه في الفريق نفسه».

وأنذر رونالدو جميع المنافسين بعد الانتصار في كارديف بأن ريـال يتطلع لحصد جميع الألقاب الستة التي سينافس عليها هذا الموسم وبينها كأس السوبر الإسبانية واللقب المحلي الذي يحتفظ به أتليتكو.

وقال قائد منتخب البرتغال: «سنحاول الفوز بجميع الألقاب. من الرائع الفوز بهذه الكأس (السوبر الأوروبية) ليحصل الفريق على الثقة، وسنرى ضد أتليتكو ما الذي سيحدث». وبعدما أنفق ريـال 120 مليون يورو (160.76 مليون دولار) لتعزيز صفوفه بثلاثة من أفضل لاعبي كأس العالم وهم الكولومبي رودريغيز من موناكو، ولاعب الوسط الألماني توني كروس من بايرن ميونيخ، والحارس نافاس من ليفانتي، فإن أمله الآن أن يحتفظ بلقب كأس الملك ودوري أبطال أوروبا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة