دورتموند يركز على معركته الأخيرة في الدوري بلقاء شتوتغارت

دورتموند يركز على معركته الأخيرة في الدوري بلقاء شتوتغارت

ثلاثي بايرن ميونيخ المستبعد من المنتخب غاضب من المدرب لوف
الجمعة - 1 رجب 1440 هـ - 08 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14710]
فافر مدرب دورتموند مطالب بإيقاظ فريقه قبل فوات الأوان (إ.ب.أ)
برلين: «الشرق الأوسط»
بعد خروجه من دوري أبطال أوروبا وكأس ألمانيا، يأمل بوروسيا دورتموند في وضع حد للنزيف والحفاظ على صدارته الضيقة أمام بايرن ميونيخ في بطولة ألمانيا لكرة القدم، عندما يستقبل شتوتغارت السادس عشر غدا في الجولة الخامسة والعشرين والتي تنطلق اليوم بلقاء شالكه أمام فيردر بريمن.
وخسر دورتموند تسع نقاط في آخر خمس مباريات، فالتحق بايرن بصدارته، فيما لا يزال الفريق الأصفر متقدما بفارق هدفين فقط.
وانتهى مشوار دورتموند في البطولة القارية الثلاثاء عندما عجز عن قلب تأخره أمام توتنهام الإنجليزي في ذهاب ثمن النهائي صفر – 3، فخسر مرة ثانية صفر - 1 وودع من الباب الضيق.
وصحيح أن دورتموند خسر أربعا من مبارياته السبع الأخيرة، إلا أن أداءه ضد توتنهام شهد تحسنا كبيرا عن المواجهة الأخيرة التي خسرها أمام أوغسبورغ المتواضع 1 - 2 في الدوري.
وقال مدير الفريق ولاعبه السابق سيباستيان كيهل قبل 10 مباريات على انتهاء الموسم: «لاحظنا إيجابيات كثيرة ستمنحنا زخما وقوة».
واستبعد المدرب السويسري لوسيان فافر المدافعين الفرنسي دان - أكسل زاغادو والمغربي أشرف حكيمي بعد ارتكابهما أخطاء ضد أوغسبورغ، معولا على الثلاثي الهجومي ماركو رويس وماريو غوتزه والإسباني باكو ألكاسير.
وقال القائد رويس: «أظهرنا أننا نملك النوعية ويمكننا البناء على الشوط الأول (ضد سبيرز) بعد أوغسبورغ، كانت مباراة للنسيان».
وتابع: «يجب أن نحقق (النتائج) في الأسابيع المقبلة، وهذا يبدأ من مباراة شتوتغارت».
ويعول دورتموند، المتوج 8 مرات في الدوري آخرها في 2012، على تكرار نتيجة الذهاب ضد شتوتغارت عندما اكتسحه برباعية نظيفة في أكتوبر (تشرين الأول).
وفي الوقت عينه، يبحث بايرن ميونيخ عن فوزه الثاني عشر في 13 مباراة في الدوري، آخرها سحقه بوروسيا مونشنغلادباخ الرابع 5 - 1 في عقر داره، عندما يستقبل فولفسبورغ السابع والذي لم يخسر في آخر خمس مباريات.
ونجح بايرن في تقليص فارق بلغ تسع نقاط في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، ليعود بقوة للمنافسة على لقبه السابع تواليا، علما بأنه فاز ذهابا على فولفسبورغ 3 - 1.
لكن بايرن يخوض المواجهة بعد نكسة إعلان مدرب المنتخب يواكيم لوف انتهاء المسيرة الدولية لثلاثة من نجومه المتوجين بلقب مونديال 2014: توماس مولر (29 عاما)، وجيروم بواتنغ (30) وماتس هوملس (30).
ووقع الرئيس التنفيذي للنادي البافاري كارل - هاينز رومينيغه والمدير الرياضي البوسني حسن صالح حميدزيتش على بيان يشككان فيه «بتوقيت وظروف الإعلان عن القرار إلى اللاعبين وللرأي العام».
وتأسف إداريا العملاق البافاري للطريقة التي تم التعامل بها، مع التأكيد في الوقت ذاته أن القرار الرياضي يعود فقط إلى المدرب، وعن «واقع أنه تم إعلام اللاعبين قبل أيام معدودة من مباراة في الدوري مهمة للفوز باللقب أمام فولفسبورغ، ومباراة الإياب الحاسمة في دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول، هو أمر يغضبنا».
وانتقد مولر (100 مباراة دولية) بشدة الطريقة التي تم إبلاغه بها الخبر ونشره علنا، مستنكرا «قلة احترام» الاتحاد الألماني للعبة.
وكانت أول ردة فعل على قرار لوف من بواتنغ بقوله برصانة كبيرة في تغريدة عبر «تويتر»: «أنا حزين، لأنه بالنسبة لي، كان تمثيل منتخب بلدي دائماً الأعظم، لكنني أحترم قرار المدرب».
وتنتظر بايرن مباراة بالغة الأهمية الأربعاء أمام ضيفه ليفربول الإنجليزي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بعد عودته من خارج ملعبه بالتعادل السلبي.
وفي الصراع على المركز الثالث المؤهل إلى دوري الأبطال، يلتقي لايبزيغ بضيفه أوغسبورغ وهو يبتعد بفارق نقطتين عن مونشنغلادباخ الجريح والذي يحل على ماينز الثاني عشر، فيما يختتم آينتراخت فرانكفورت الخامس المرحلة الاثنين على أرض فورتونا دوسلدورف الحادي عشر.
المانيا الدوري الألماني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة